النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

شكرا ناصر الشباب

رابط مختصر
العدد 9596 السبت 18 يوليو 2015 الموافق 2 شوال 1436

توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية بضم الرياضة النسوية ضمن الألعاب المصاحبة لبطولة ناصر الرمضانية السنوية أثار ارتياحا في الوسط الرياضي النسوي حيث كان الجميع أن يحظى بهذا الاهتمام لتكون للنسوة مشاركتهن في الألعاب التي يمارسنها حظوة كمه هي متاحة للشباب، وهي نظرة ثاقبة بعيدة النظر من سموه لهذا الجزء الهام من المجتمع باعتبار أن المرأة هي نصف المجتمع.

كثير من الرياضيات كن ينتظرن هذه الفرصة في ظل النجاحات التي تسجلها بطولة ناصر عاما بعد عام، نجاحات تنظيمية وفنية وإعلامية، وأن دخول الألعاب المصاحبة ضاعف من مستوى النجاح، ولأن المجتمع لا يكتمل إلا بنصفه الآخر فقد جاءت التوجيهات لكي يكون هذا النصف حاضرا في رمضان المقبل، وبالتالي فالكرة الآن في ملعب الأخوات الرياضيات، كل حسب اللعبة التي تهواها لكي تتشكل الفرق وتكون مستعدة للتنافس القوي والتأكيد بأن المرأة لا تقل شأنا عن الرجل في هذا التجمع الرياضي الكبير.
إن المشاركة للرياضة النسوية يجب ألا تقتصر على لعبة واحدة وهي كرة القدم، بل الألعاب الأخرى مثل كرة السلة والكرة الطائرة وتنس الطاولة، باعتبار أن البحرين كانت سبّاقة في إقامة دوريات نسوية خلال السبعينات من القرن الماضي لهاتين اللعبتين، وهي فترة لم نعشها، ولكن نتمنى أن تستعيد بريقها من خلال دورة ناصر الرمضانية وأن يعهد لكل اتحاد التمهيد والتحضير من الآن للإعداد والاستعداد لإقامتها، من خلال التعاون مع اللجنة الاستشارية للدورة والمجلس الأعلى للمرأة، وبالذات أن لنا حضورا في المسابقات الخليجية النسوية التي تنظم كل عام.
إن التفاؤل يحذونا بأن نرى تنافسا نسويا قويا في الألعاب التي سيتم إطلاقها ضمن بطولة ناصر ويمكن أن تمهد إلى أن تستعيد في الألعاب النسوية التي أشرت إليها أعلاه البريق الذي كانت عليه ، وتمهد الى إطلاق منافسات تستمر سنويا في ظل الرغبة الموجودة لكثير من الفتيات لممارسة الرياضة، فشكرا لسمو الشيخ ناصر بن حمد على مبادرته، فهو بحق أمل الشباب، ونتطلع دوما للارتقاء بالرياضة لإعداد جيل من الجنسين قادر على تشريف المملكة في مختلف المنافسات الرياضية التي تدعى للمشاركة فيها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا