النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

الشنو.. راية وغاية..؟

رابط مختصر
العدد 9552 الخميس 4 يونيو 2015 الموافق 16 شعبان 1436

كل يوم تكرم مملكة البحرين بما يليق لها ولفرسانها من مكانة ورفعة...نعم هذه الرياضة قلناها ونقولها مرات ومرات هي المرآة الناصعة لوجه المجتمع البحريني المتآلف على الخير... نعم البحرين الصغيرة بمساحتها أكدت أنها كبيرة بقرارها وكبيرة في مواقفها وخير دليل على ذلك تعدد مراكز القرار الرياضي الدولي والقاري والعربي لإختلاف الألعاب فيها، وباتت من الدول التي لها وزن وثقل عالمي كبير في كثير من الألعاب... ويوما بعد يوم يسطر الرجال الكرام مآثر طيبة من خلال سيرتهم وسلوكهم الرفيع ومن خلال أدبهم العربي المتميز ومن خلال حسن التدبير وحكمة التصرف والمبادرات التي يعشقها الجمهور الرياضي... عبدالحكيم الشنو كما عرفناه ذلك الرجل المبدئي والمتجدد والمتطلع والذي يملك من الإصرار في أن تكون راية وطنه عالية ومتواجدة في كل محفل لا بل متميزة في الساحات الدولية... العقيد الركن الذي يحمل عقيدة الجيش البحريني العربي وهو ذاته الرجل القيادي الرياضي المتحضر وهو ذاك الرجل قائد الرياضة العسكرية العالمية..نعم كل هذه الأوسمة علقها الشنو فوق صدر مملكة البحرين وزادها بهائا في أن يستمر في إستثمار عقله وموهبته وذكائه بأن يظيف للبحرين مركزا دوليا مهما جدا ألا وهو عضوية اللجنة الأولمبية الدولية وهي أعلى سلطة رياضية في العالم وبطريقة نظيفة وبكرامة الفارس الواثق من نفسه وبمحط إعجاب العالم أجمع وبرغبة العربي الواثق من خطواته... نعم هذا هو السلوك الكريم وهذا هو الطريق المستقيم وهذا هو عنوان الرجولة وهذا هو الفارس الذي يحمل العقيدة الكريمة التي تجعله عزيزا أين ما حل هذا هو عبد الحكيم الشنو الفقير إلى الله ليس لديه شيء يدفعه حتى يتبوأ هذه المناصب الدولية الكبيرة ولا يعرف زوايا مظلمة بل اختار الطريق الصحيح فوفقه الله خير التوفيق وجعله مثلا طيبا لكل عربي... يعمل بهدوء لم يجرح أحدا ولم يحارب أحدا بل حتى منافسته في رئاسة السيزم كانت منافسة شفافة وكريمة صفق له منافسه قبل من وقف معه... هكذا نريد رجالا وهكذا تريد البحرين...وهكذا يريد العرب....وهكذا تريد الرياضة من قادتها...الإعلام يتشرف به والصحف تبتسم له والقنوات تصفق له وبهدوء الرجل الواثق من خطواته والتي عبر عنها السيد توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية والذي إعجب بأدائه والجهود الذي بذلها ويبذلها الشنو كرئيس للمجلس الدولي العسكري والتحول الكبير لهذه المنظومة الدولية العريقة إلى مراحل متقدمة لتحقيق الرؤيا النبيلة التي يطمح لها الجميع من خلال الصداقة عبر الرياضة واكد فيه توماس بأن العلاقات التاريخية بين المنظمتين تعد نموذجا جديرا يجب أن يحتذى بها من قبل المنظمات الأخرى مثمنا بها الخطوات الجديرة والمهمة والمتطورة التي طرأت على السيزم منذ ترأس عبد الحكيم الشنو هذه المنظمة... دعونا نقول كلمة هي حسن الختام عبدالحكيم الشنو هو أول شخصية دولية قرب منظمتين دوليتين وهي الوحيدتان المهتمتان بالشأن الرياضي العالمي ولم يفعلها أحد من قبل ويزيده شرف البزة العسكرية البحرينية العربية التي ترأست السيزم وقادها..... إلى لقاء القمة مع اللجنة الأولمبية الدولية وأصبح عضوا تنفيذيا فيها هكذا يفعل الرجال، إنه من طراز رفيع، نعم الشنو غاية تشرف وراية ترفرف.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا