النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

رهائن... بلاتر

رابط مختصر
العدد 9549 الإثنين1 يونيو 2015 الموافق 13 شعبان 1436


قبل أشهر كتبنا الكثير عن إمبروطرية المعلم بلاتر وقلنا إنه طور الفيفا كثيرا ونقلها نقلة نوعية وخاصة في عملية الإستثمار والتنمية المالية وتطوير المستوى الفني للعبة.. وقلنا إن وجود بن همام كان له أثر كبير في تطوير عمل هذه المنظومة وتوسع استثماراتها وزيادة رأس مالها الإحتياطي الذي بلغ وحسب ما ذكره بلاتر مليارات وقال انها تكفي لثلاث دورات مقبلة هذا إذا توقف الاستثمار فكيف أذا إستمر وهو حتما مستمر وفي تصاعد... الأمر الذي أود أن أشير إليه والذي نبهنا عنه في إن بلاتر من الصعب جدا أن تأخذ كرسيه لكن من السهل جدا ان يقدمها هو لك بشرط أن تكون واضح جدا أمامه ومن ثم تشاركة بالسراء والضراء ومن ثم لا تلتقي بخصومه ومن ينافسه.. ومن ثم تبتعد عن وسائل الإعلام عندما يخص الأمر بالمكتب التنفيذي للفيفا وإياك أن تحب نفسك..! وهذه هي شروطه وهذه هي ثوابت صعب أن تجدها في شخص واحد... لذا وكما قلناها سابقا ونقولها الآن الأمر محسوم لبلاتر مهما كانت التحوطات ومن هذا الاتجاه نأخذ تصريح الفهد حول استعجال الأمير علي لمنافسة بلاتر وكان عليه أن يكسب آسيا لذا أقول لا احد يستطيع أن ينافس بلاتر على رئاسة الفيفا وعلى حتى على رئاسة أي اتحاد قاري وكذلك نقولها على الرغم من إنها انتخابات مفتوحة وحرة لمن يرغب لكن هناك حدود للحرية وهناك مفهوم التعامل بدبلوماسية الحوار والقبول وهناك آداب ومبادئ في مشروعية المنافسة وخاصة عندما يتعلق الأمر في شخصية لها علاقات كبيرة وواسعة والأهم هو من بنى هذه المنظومة وطورها وجعلها بهذه القوة والمكانة... ولكونه يريدها ومستمر في قيادتها رغم كبر سنه كان الأجدر من الأعضاء الباقين أن يفهموا عمق هذه الرسالة ومشروعية حبه الكبير لهذه المنظومة بغض النظر عما فيها من أمور تتعلق بالاستثمار... لذا كان الخطأ الكبير هو النظرة الاحادية إلى زاوية الاستثمار والتي تقف خلفها مرافئ مالية اكبر من قدرات كثير من الدول وهذا يشكل تهديد للأمن الاقتصادي... لا تحسبوها رياضة فقط ولو كانت رياضة لبقيت مثل اتحاداتنا تأخذ من الحكومات وتضعها بجيوب أشباه المحترفين الاجانب وتقعد تبكي على ماض تولى... نعم هذه إمبراطورية مالية ومرفأ عائم لا مجال لقيادتها إلا من قبل ربان يعرف تفاصيل البحار السبع وما فيها من ينابيع.. وهذا هو رئيس الاتحاد الاوربي ميشيل بلاتيني مدلل بلاتر وصديقه وحبيبه وهو الذي رشحه لكي يكون خليفة له إنظر أين هو الآن...؟ وكيف صار موقف الاتحاد الاوربي الذي وصل إلى الخوف من أن يمس حصة اوربا في النهائيات والتي وصفها بانها خط احمر... نعم بلاتر يسامح حسب ما ذكر... لكن لاينسى هو يسامح لكي تدور العجلة وتسير الأمور كما يريد لإن توقفها يعني سقوط العشرات من الرؤوس الكبيرة وكشف النفاب عن الفضائح... وخير دليل ما حدث في زيوريخ عشية الانتخابات وفي تقديرنا كانوا هم رهائن... عندما قال بلاتر في مقابلة مع التلفزيون السويسري إنه يشتبه في اعتقال سبعة من كبار مسؤولي الفيفا الاربعاء الماضي في زيورخ بموجب مذكرة توقيف أمريكية لمكافحة الفساد... وهذا يعني أنها كانت محاولة للتدخل في أعمال مؤتمر الاتحاد الدولي الذي إعادة إنتخابه لولاية خامسة، أحسنت يا سلمان ليس لأنك قريب على قلوبنا...! وليس كونك رجل آسيا الأول...! وليس كون بلاتر لايستطيع أحد قهره...؟ لكن ليتذكر الجميع لولا بلاتر لما وصلت هذه المنظومة إلى هذا المستوى المتقدم والتي وضعت كرة القدم والرجال القائمين عليها في الخط الأول هيبة واحتراما وتكريما أينما تواجدوا وباتت هذه المنظومة إمبراطورية وآلآن بعد كل هذا العناء يأتي من يظن نفسه إنه قادر على قيادتها في حين أتحاده المحلي يحتاج إلى تطوير وتنظيم ووو... فهمها سلمان.... الحكيم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا