النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

وفعلها المحرقاوية

رابط مختصر
العدد 9539 الجمعة 22 مايو 2015 الموافق 3 شعبان 1436

لا أعلم من أين ابتدي الحكاية ولمن اتحدث في ظل الظروف التي تعيشها كرة القدم البحرينية فأكثر المتفائلين من ابناء المحرق والمحرقاوية العاشقين الفانلة الحراء حتى النخاع لم يكونوا يتوقعون الفوز بالبطولة هذا العام بعد النكسات التي تعرض لها الفريق هذا الموسم وادت به إلى نزف النقاط، ولكن روح الفانلة الحمراء الموجود في جماهير النادي ادت للعودة من جديد ليجد الجميع انفسهم في دائرة المنافسة وصراعات الاندية الاخرى فيما بينها وضاعت النقاط بين ايديها لتصل إلى الاسابيع الثلاثة الأخيرة التي حتى فريق الشباب اول الهابطين كان له فرصة للبقاء وهذا ما يحدث لاول مرة وتوزعت الادوار بين الصراع على البطولة والهروب من شبح الهبوط. فريق البحرين يحتاج إلى فوز يضمن من خلاله البقاء لم يحصل ولم يذق طعم الفوز، البسيتين الذي وصل لنهائي الكأس الغالية في وضع لا يحسد عليه، الحالة شق طريقه بقوة ليجد نفسه قريباً من المتصدرين و بالوسط المالكية تدارك اخطاء الماضي وحصد نقاطًا ابقته مع الكبار، الشباب لم يستطع انقاذ نفسه اما المنامة فقد اكد بانه لا يملك نفس البطولات والرفاع بعيد عن مستواه والشرقي كاد ان يفعلها ولكن! وبقى الحد بطل كأس الملك في محاولة لتحقيق حلم قد يصعب تحقيقه ولكن الكلمة الأخيرة كانت للاخطبوط الاحمر الذي أكد من جديد بانه الملكي القادر على تخطي الصعاب وحرم اندية من تحقيق انجاز قد يصعب عليها تحقيقه في ظروف اخرى يكون فيها المحرق افضل مما كان.
لذلك لا تزعلوا ودعوا المحرقاوية يفرحون كعادتهم بعد ثلاثة مواسم عجاف فهم الذين يعرفون من أين تؤكل الكتف والبقية ابطال الصف الثاني الذين ينتظرون الفرصة على أحر من الجمر لنيل شرف الفوز بالبطولة.
رغم مقترحي للمحرقاوية ومجلس إدارته ومنذ سنوات بأنهم النادي الوحيد بعد الأهلي المصري الذي حقق هذه الأرقام عربياً وقد يكون آسيوياً ايضاً الا انهم يرفضون وضع النجوم المخصصة لكل فريق بواقع نجمة لكل عشر بطولات.
الأمر متروك لكم وهو حق من حقوقكم ولكن مع الاسف لان المقترح صادر من العبد لله فلن ينفذ.
عموماً مبروك لمجلس الإدارة برئاسة الشيخ احمد بن علي آل خليفة واخوانه وللجهازين الفني والإداري ولجماهير القلعة الحمراء التي أكدت ولاءا وانتماءها لهذا النادي العريق صاحب الانجازات والمكتسبات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا