النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

راعي الغنم.. ظاهرة محرقاوية!

رابط مختصر
العدد 9536 الثلاثاء 19 مايو 2015 الموافق 30 رجب 1436

فوز فريق المحرق لكرة القدم ببطولة دوري الدرجة الأولى وللمرة 33 وبعد أن جمع 40 نقطة متخطياً وصيفه فريق الحد بفارق نقطة، لم يكن صدفة بل استطاع الفريق أن يعقد العزم على استعادة اللقب المفقود بالعزيمة والإصرار، وبالرغم من المنافسة الكبيرة من قبل فرق الحد والرفاع الشرقي والرفاع والمنامة استطاع الفريق أن يشق طريقة لاستعادة اللقب، فألف تحية وتقدير لكل من وقف خلف ذلك الإنجاز الكروي المحرقاوي، لا يختلف اث
نان على أنّ السلاح الفتاك الذي يستخدمه فريق المحرق فى مواجهة خصومه هو الجمهور المحرقاوي والذي وقف وقفة الرجل الواحد خلف الفريق.
جماهير المحرق الغفيرة والتي احتشدت باستاد البحرين الوطني قبل بدء مباراته أمام فريق الرفاع الشرقي بساعات، أضافت رونقاً جميلا للمباراة ورفعت من حرارة اللقاء بأهازيجها المعتادة النابعة بحبها لفريقها الكروي ولكن.. وألف لكن.. جمالية الحضور الجماهيري المحرقاوي اصطدمت بتصرف غير حضاري وغير رياضي من قبل رابطة جماهير فريق المحرق، حين رفعت تلك الجماهير يافطة والتى حملت جملة يعجز القلم على كتابتها ولكن من باب المصارحة والشفافية ارتأيت أن أكتبها وهي “ راعي الغنم شعرفه بكرة القدم “ كتبت تلك اليافطة والمعني شخصية رياضية يقال بأنه صرح بتصريحات طالت فريق المحرق، فجاء رد المحرق على تلك التصريحات باستعادة اللقب المفقود.
أية حضارة وأية روح رياضية نتكلم عنها ونتشدق بها بين الدول، أن ظاهرة اليافطات غير الرياضية ظاهرة غريبة على مجتمعنا البحريني فلابد من الاتحاد البحريني لكرة القدم العمل على إيقافها بشتى الطرق، حيث بدأت تغزو ملاعبنا وبمرأى ومسمع المسؤولين الرياضيين، فالمسؤولية لم تقتصر على الاتحاد البحريني لكرة القدم بل أنّ إدارة نادي المحرق تقع عليها المسؤولية الكبيرة في تثقيف جماهيرها وحثها على ضبط النفس والعمل على المحافظة على الروح الرياضية في وسطنا الرياضي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا