النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

عروس الألعاب.. في المنامة

رابط مختصر
العدد 9513 الاحد 26 ابريل 2015 الموافق 7 رجب 1436

الحقيقة‭ ‬لا‭ ‬نعرف‭ ‬كيف‭ ‬نبدأ‭ ‬وكيف‭ ‬ننتهي‭ ‬في‭ ‬وصف‭ ‬ما‭ ‬قام‭ ‬به‭ ‬رجال‭ ‬من‭ ‬عمل‭ ‬كبير‭ ‬يليق‭ ‬بمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬حضاريا‭... ‬لكن‭ ‬دعونا‭ ‬نبدأ‭ ‬من‭ ‬الرعاية‭ ‬الكريمة‭ ‬لصاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬المفدى‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬المشاغل‭ ‬والمهمات‭ ‬الجسيمة‭ ‬التي‭ ‬تحيط‭ ‬بجلالته‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬آثر‭ ‬على‭ ‬نفسه‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬راعيا‭ ‬لعروس‭ ‬الألعاب‭ ‬العربية‭... ‬وتابع‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬افتتاح‭ ‬هذا‭ ‬الكرنفال‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قناة‭ ‬البحرين‭ ‬الرياضية‭ ‬وفي‭ ‬أدق‭ ‬التفاصيل‭ ‬الفنية‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬سقوط‭ ( ‬الكامرة‭) ‬درع‭ ‬الاعلام‭ ‬وعينه‭ ‬من‭ ‬جراء‭ ‬العاصفة‭.... ‬لكن‭ ‬الإرادة‭ ‬الملكية‭ ‬تكفلت‭ ‬بأربع‭ ‬آلات‭ ‬تصوير‭ ‬حديثة‭ ‬بدلها‭ ‬وهذا‭ ‬تكريم‭ ‬للجهد‭ ‬الإعلامي‭ ‬المتميز‭.. ‬سنختصر‭ ‬ونقول‭ ‬إن‭ ‬القيادة‭ ‬الرياضية‭ ‬الرشيدة‭ ‬المدنية‭ ‬والعسكرية‭ ‬كانت‭ ‬جميعها‭ ‬حاضرة‭ ‬لاحتفالية‭ ‬الافتتاح‭ ‬وسنبتعد‭ ‬عن‭ ‬الأوصاف‭ ‬فقط‭ ‬نختار‭ ‬عناوين‭ ‬الفرسان‭ ‬في‭ ‬بطوله‭ ‬لها‭ ‬مواصفات‭ ‬خاصة‭ ‬نعم‭ ‬حضر‭ ‬البطل‭ ‬ناصر‭ ‬وخالد‭ ‬وأيضا‭ ‬حضر‭ ‬أبطال‭ ‬العالم‭ ‬وآسيا‭ ‬والعرب‭... ‬والبطولة‭ ‬نجحت‭ ‬بكل‭ ‬العناوين‭ ‬وهذا‭ ‬يقودنا‭ ‬إلى‭ ‬دلائل‭ ‬كثيرة‭ ‬أولهما‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬ذوقا‭ ‬عاليا‭ ‬في‭ ‬اختيار‭ ‬مفردات‭ ‬فعاليات‭ ‬الافتتاح‭ ‬ويجسد‭ ‬حقيقة‭ ‬بأن‭ ‬الرياضة‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تجمع‭ ‬ولا‭ ‬تفرق‭ ‬وكذلك‭ ‬تشير‭ ‬على‭ ‬إن‭ ‬السلام‭ ‬هي‭ ‬الخيمة‭ ‬الكبيرة‭ ‬لها‭ ‬حق‭ ‬كان‭ ‬تخطيط‭ ‬بعيد‭ ‬الأمد‭ ‬وحرص‭ ‬شديد‭ ‬وتنظيم‭ ‬بحرفية‭ ‬كذلك‭ ‬اختيار‭ ‬ملابس‭ ‬الحكام‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬الذوق‭ ‬الرفيع‭ ‬كذلك‭ ‬حركة‭ ‬سير‭ ‬الفعاليات‭ ‬والتوقيتات‭ ‬تدل‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬جهدا‭ ‬كبيرا‭.. ‬الاجتماع‭ ‬الفني‭ ‬كان‭ ‬الدليل‭ ‬الأول‭ ‬على‭ ‬نجاح‭ ‬البطولة‭... ‬واستقبال‭ ‬الوفود‭ ‬كان‭ ‬أيضا‭ ‬له‭ ‬ثوبه‭ ‬الخاص‭ ‬وخاصة‭ ‬عملية‭ ‬دخول‭ ‬الأبطال‭ ‬من‭ ‬بوابة‭ ‬الشرف‭ ‬وهي‭ ‬تليق‭ ‬بهم‭ ‬كأبطال‭ ‬من‭ ‬ذهب‭.. ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬لا‭ ‬يليق‭ ‬إلا‭ ‬بالفرسان‭ ‬نعم‭... ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الأمور‭ ‬الفنية‭ ‬والإدارية‭ ‬والإعلامية‭ ‬بهذه‭ ‬الرفعة‭ ‬لا‭ ‬تجتمع‭ ‬إلا‭ ‬ولها‭ ‬سبب‭ ‬وهي‭ ‬غاية‭ ‬مشرفة‭ ‬وراية‭ ‬مرفرفة‭ ‬وقيادة‭ ‬رياضية‭ ‬تعرف‭ ‬هويات‭ ‬وعناوين‭ ‬الأبطال‭ ‬لأنها‭ ‬من‭ ‬صنف‭ ‬واحد‭... ‬لقد‭ ‬نجحتم‭ ‬أيها‭ ‬القائمون‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬العرس‭ ‬العربي‭ ‬الكبير‭ ‬وهذا‭ ‬يحسب‭ ‬لكم‭ ‬وهذا‭ ‬أيضا‭ ‬سجل‭ ‬لكم‭ ‬في‭ ‬سيرتكم‭ ‬الرياضية‭ ‬ومن‭ ‬قبلها‭ ‬تكرم‭ ‬الوطن‭ ‬عليكم‭ ‬بأن‭ ‬سجلكم‭ ‬في‭ ‬صفحة‭ ‬من‭ ‬صفحاته‭ ‬المضيئة‭... ‬هاهم‭ ‬أبطال‭ ‬العالم‭ ‬السابقون‭ ‬واللاحقون‭ ‬اجتمعوا‭ ‬في‭ ‬المنامة‭ ‬عاصمة‭ ‬الشباب‭ ‬الرياضي‭ ‬والجميع‭ ‬أشاد‭ ‬بالتنظيم‭ ‬ويكفيكم‭ ‬فخرا‭ ‬أيها‭ ‬الكتيبة‭ ‬التي‭ ‬بان‭ ‬معدنها‭ ‬هذه‭ ‬الشهادة‭ ‬الكبيرة‭ ‬وهذا‭ ‬سيجعلكم‭ ‬تصطفون‭ ‬جميعا‭ ‬على‭ ‬منصة‭ ‬تكريم‭ ‬الأبطال‭ ‬لكي‭ ‬تكرمون‭ ‬بهذه‭ ‬الطريقة‭ ‬الجميلة‭ ‬في‭ ‬حسن‭ ‬اختيار‭ ‬حاملات‭ ‬الأوسمة‭ ‬في‭ ‬لوحة‭ ‬تسر‭ ‬الناظرين‭... ‬معذرة‭ ‬أسماؤكم‭ ‬كبيرة‭ ‬أيها‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬وأعدادكم‭ ‬كثيرة‭ ‬وكنتم‭ ‬يدا‭ ‬واحدة‭ ‬والله‭ ‬مع‭ ‬الجميع،‭ ‬وأنتم‭ ‬أيها‭ ‬الكتيبة‭ ‬الإعلامية‭ ‬منظومة‭ ‬الاعلام‭ ‬البحريني‭ ‬الرياضي‭ ‬الحاضرة‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬التفاصيل‭ ‬لقد‭ ‬حصدتم‭ ‬الذهب‭ ‬في‭ ‬تكريم‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المفدى‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬وتستحقون‭ ‬هذا‭ ‬التكريم‭ ‬وليسمح‭ ‬لي‭ ‬القراء‭ ‬الكرام‭ ‬بكلمة‭ ‬أخص‭ ‬بها‭ ‬الوفد‭ ‬العراقي‭ ‬الذي‭ ‬حضر‭ ‬بهذا‭ ‬العدد‭ ‬الكبير‭ ‬رغم‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬العراق‭ ‬الجريح‭.. ‬يقودهم‭ ‬البطل‭ ‬العالمي‭ ‬وبطل‭ ‬آسيا‭ ‬بسباق‭ ‬400م‭ ‬حواجز‭ ‬في‭ ‬السبعينات‭ ‬الدكتور‭ ‬طالب‭ ‬فيصل‭... ‬نقول‭ ‬لكم‭ ‬مشاركتكم‭ ‬أكبر‭ ‬وسام‭ ‬للشعب‭ ‬العراقي‭.‬

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا