النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

سعيد اليماني .. والعودة المحمودة

رابط مختصر
العدد 9506 الاحد 19 ابريل 2015 الموافق 30 جمادى الآخرة 1436

 

الجميع‭ ‬يتذكر‭ ‬هذا‭ ‬الرجل‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬يكابد‭ ‬من‭ ‬الصباح‭ ‬الباكر‭ ‬وحتى‭ ‬في‭ ‬ساعات‭ ‬متأخرة‭  ‬من‭ ‬أيام‭  ‬وسنوات‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬فيها‭ ‬خريف‭ ‬ولا‭ ‬ربيع‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬المؤسسة‭ ‬العامة‭ ‬للشباب‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2004‭ ‬فما‭ ‬فوق‭ .... ‬والجميع‭ ‬أيضا‭ ‬يتذكر‭ ‬الجهد‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬تحمله‭ ‬هذا‭ ‬الرجل‭ ‬عندما‭ ‬تحمل‭ ‬مسئولية‭ ‬إدارة‭ ‬شؤون‭ ‬الأندية‭ ‬ومراكز‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وضع‭ ‬مادي‭ ‬صعب‭ ‬جدا‭ ... ‬كان‭ ‬يكتب‭ ‬ويحرر‭ ‬ويضع‭ ‬برامج‭ ‬تنموية‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬يشرف‭ ‬يخطط‭ ‬ويتابع‭ ‬جميع‭ ‬الفعاليات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تتحملها‭ ‬المؤسسة‭ ‬العامة‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬في‭ ‬مبنى‭ ‬بسيط‭ ‬لكن‭ ‬كانت‭ ‬جميع‭ ‬الفعاليات‭ ‬الرياضية‭ ‬في‭ ‬أوج‭ ‬عطائها‭ ‬ومنها‭ ‬المنتخب‭ ‬البحريني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬قاب‭ ‬قوسين‭ ‬بل‭ ‬أدنى‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬مونديال‭ ‬العمر‭ ‬لمرتين‭ ‬متتاليتين‭ ... ‬كذلك‭ ‬كانت‭ ‬الجماهير‭ ‬تملأ‭ ‬المدرجات‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الألعاب‭ ‬ولم‭ ‬نشهد‭ ‬مؤازرة‭ ‬للمنتخب‭ ‬البحريني‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬كما‭ ‬شهدناها‭ ‬آنذاك‭ ‬كانت‭ ‬أياما‭ ‬جميلة‭ ‬لكن‭ ‬لم‭ ‬يحسن‭ ‬خاتمتها‭ ... ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬أود‭ ‬أن‭ ‬أصل‭ ‬إليه‭ ‬هو‭ ‬إلى‭ ‬نتاج‭ ‬ذلك‭ ‬الرجل‭ ‬العصامي‭ ‬الذي‭ ‬اسمه‭ ‬سعيد‭ ‬اليماني‭ ‬بأخلاقه‭ ‬الحميدة‭ ‬وحسن‭ ‬سلوكه‭ ‬وقدراته‭ ‬غير‭ ‬المحدودة‭ ‬والذي‭ ‬دفع‭ ‬الشيخ‭ ‬فواز‭ ‬بن‭ ‬محمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬بأن‭ ‬يضع‭ ‬ثقته‭ ‬به‭ ‬ويسلمه‭ ‬مهمة‭ ‬صعبة‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬وضع‭ ‬صعب‭ ... ‬لكن‭ ‬الرجل‭ ‬نجح‭ ‬لا‭ ‬بل‭ ‬تفوق‭ ‬في‭ ‬عطائه‭ ‬والجميع‭ ‬يشهد‭ ‬له‭ ‬وسر‭ ‬هذا‭ ‬النجاح‭ ‬كان‭ ‬الرجل‭ ‬يعمل‭ ‬بجد‭ ‬وبمهنية‭ ‬وإخلاص‭ ‬منقطع‭ ‬النظير‭ ‬حتى‭ ‬نسي‭ ‬أنه‭ ‬يمتلك‭ ‬درجة‭ ‬علمية‭ ‬متقدمة‭ ... ‬لا‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬نقدم‭ ‬له‭ ‬دعاية‭ ‬لأن‭  ‬الرجل‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬لون‭ ‬الكرسي‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يجلس‭ ‬عليه‭ ‬بل‭ ‬أمام‭ ‬كل‭ ‬التحديات‭ ‬التي‭ ‬واجهته‭ ..‬نجح‭ ‬فيها‭ ‬بكفاءة‭ ‬وأمام‭ ‬كل‭ ‬التجارب‭ ‬التي‭ ‬خاضها‭ ‬استطاع‭ ‬أن‭ ‬يثبت‭ ‬رجاحة‭ ‬عقله‭ ‬فيها‭ ‬وكذلك‭ ‬أمام‭ ‬كل‭ ‬المغريات‭ ‬ترك‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬وتذكر‭ ‬إن‭ ‬لديه‭ ‬مستحق‭ ‬علمي‭ ‬رغب‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬نقل‭ ‬تجربة‭ ‬عمله‭ ‬من‭ ‬قطاع‭ ‬الشاب‭ ‬إلى‭ ‬قطاع‭ ‬الطلبة‭ ‬وكلاهما‭ ‬مشاريع‭ ‬ذات‭ ‬رفعة‭ ‬ومنزلة‭ ‬يفتخر‭ ‬بها‭ ‬المرء‭ ‬نعم‭ ‬غادر‭ ‬الرجل‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬تحول‭ ‬كبير‭ ‬للمؤسسة‭ ‬العامة‭ ‬للشباب‭ ‬والرياضة‭ ‬والتي‭ ‬أصبحت‭ ‬ما‭ ‬شاء‭ ‬الله‭ ‬الآن‭ ‬بفضل‭ ‬القيادة‭ ‬الرياضية‭ ‬الرشيدة‭ ‬وزارة‭ ‬لها‭ ‬كيان‭ ‬خاص‭ ‬وحضور‭ ‬دائم‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وأصبح‭ ‬الشباب‭ ‬في‭ ‬رياضتهم‭ ‬لهم‭ ‬كلمة‭ ‬الفصل‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬تشريعي‭ ‬رفيع‭ ‬وكذلك‭ ‬لديهم‭ ‬وزير‭ ‬شاب‭ ‬يمثل‭ ‬كل‭ ‬طموحاتهم‭ ‬والجميع‭ ‬يحبه‭ ‬والاختيار‭ ‬كان‭ ‬حكيما‭ ‬وصائبا‭ ‬وتطابقت‭ ‬الإرادة‭ ‬الملكية‭ ‬مع‭ ‬إرادة‭ ‬الجماهير‭ ‬الرياضية،‭ ‬فكان‭ ‬الحصاد‭ ‬الكبير‭ ‬هكذا‭ ‬تبنى‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬بناء‭ ‬ينبع‭ ‬من‭ ‬قيم‭ ‬المبادئ‭ ... ‬نعود‭ ‬للدكتور‭ ‬سعيد‭ ‬اليماني‭ ‬والعودة‭ ‬الميمونة‭ ‬للرياضة‭ ‬والاختيار‭ ‬الصائب‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬اتحاد‭ ‬لعبة‭ ‬تمثل‭ ‬امتدادا‭ ‬لحضارات‭ ‬جميع‭ ‬الدول‭ ‬وكذلك‭ ‬تمثل‭ ‬خاصية‭ ‬لرقي‭ ‬الشعوب‭ ‬وهي‭ ‬لعبة‭ ‬السنوكر‭ ‬والبليارد‭ ‬والتي‭ ‬كان‭ ‬وما‭ ‬زال‭ ‬يطلق‭ ‬عليها‭ ‬لعبة‭ ‬النبلاء‭ ‬كما‭ ‬هي‭ ‬ألعاب‭ ‬الشطرنج‭ ‬والفروسية‭ ‬والتنس‭ ‬والرماية‭ ... ‬نعم‭ ‬اختيار‭ ‬جدا‭ ‬صائب‭ ‬ونتمنى‭ ‬أن‭ ‬يقود‭ ‬أصحاب‭ ‬الشهادات‭ ‬والكفاءات‭ ‬المؤسسات‭  ‬الرياضية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ترسيخ‭ ‬فكرة‭ ‬وضع‭ ‬برامج‭ ‬تنموية‭ ‬وخطط‭ ‬إستراتيجية‭ ‬تكون‭ ‬خطا‭ ‬عاما‭ ‬لتلك‭ ‬المؤسسات‭ ‬كما‭ ‬يعمل‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الاتحادات‭ ‬والأندية‭ ‬الأوربية‭ ‬في‭ ‬وجود‭ ‬قسم‭ ‬خاص‭ ‬للدراسات‭ ‬وتقديم‭ ‬الاستشارة‭ ‬ولا‭ ‬عيب‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬الخط‭ ‬الصحيح‭ ... ‬من‭ ‬اجل‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬ظاهرة‭ ‬الفردية‭ ‬والاجتهاد‭ ‬الفردي‭ ‬الذي‭ ‬أهدر‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأموال‭ ‬وبدد‭ ‬زمن‭ ‬التطور‭ ... ‬سعيد‭ ‬اليماني‭ ‬يقينا‭ ‬سيقدم‭ ‬برنامجه‭ ‬للجنة‭ ‬الاولمبية‭ ‬ونعتقد‭ ‬ولدينا‭ ‬الثقة‭ ‬الكاملة‭ ‬بهذا‭ ‬الرجل‭ ‬من‭ ‬إنه‭ ‬أول‭ ‬رئيس‭ ‬اتحاد‭ ‬سيقدم‭ ‬برنامجه‭ ‬إلى‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬البحرينية‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬سر‭ ‬الاختيار‭ ‬وهذه‭ ‬هي‭ ‬الطريقة‭ ‬المثلى‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬التي‭ ‬أقدمت‭ ‬عليها‭ ‬اللجنة‭ ‬الأولمبية‭ ‬في‭ ‬تحول‭ ‬تاريخي‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬وصلت‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬إلى‭ ‬مكانة‭ ‬مرموقة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬القرار‭ ‬الرياضي‭ ‬وكذلك‭ ‬أصبح‭ ‬لها‭ ‬بصمة‭ ‬واضحة‭ ‬في‭ ‬محفل‭ ‬إقليمي‭ ‬وعالمي‭ ‬ونختم‭ ‬بالمكانة‭ ‬الرفيعة‭ ‬العالية‭  ‬للإعلام‭ ‬الرياضي‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬اللؤلؤة‭ ‬الجميلة‭ ‬في‭ ‬العقد‭ ‬الفريد‭ ‬للرياضة‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا