النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

التيفو الحداوي يرد على روائع الرويعي !!!

رابط مختصر
العدد 9495 الاربعاء 8 ابريل 2015 الموافق 19 جمادى الآخرة 1436

إنّ من أخلاقيات الإعلام الرياضي ضمان مبدأ الحياد، وذلك بعدم الاحتكام للرغبات والأهواء الشخصية للصحفي الإعلامي في تناول ومناقشة القضايا الرياضية وعدم التأثير بالتأثيرات المحيطة به، فمن ذلك المنطلق وبعد متابعتنا للبرنامج الرياضي الذي أعدته قناة أبوظبي الرياضية المميزة بتغطيتها الخاصة للمباراة النهائية على كأس جلالة الملك المفدى، حيث استضافت القناة كوكبة من الرياضيين البحرينيين متمثلة في مدير جهاز الكرة بنادي الحد اسامة المالكي ومدير الكرة بنادي البسيتين محمد صقر والرياضي الإعلامي حمد الرويعي، الذي اتحفنا بأسلوبه الاستفزازي والمتعمد لجماهير نادي الحد فلم يعلن ذلك الإعلامي بأن نادي الحد وجماهيره الوفية لا تتأثر من ذلك الأسلوب غير المجدي في عالم الإعلام الرياضي. إن من الروائع التي ذكرها الرياضي والإعلامي حمد الرويعي خلال البرنامج، تأكيده على عدم استحقاق نادي الحد ونادي البسيتين للوصول للمباراة النهائية وذلك بسبب عدم امتلاكهم للقاعدة الجماهيرية الكبيرة التي تضفي رونقا جماليا للمباراة النهائية، وأضاف بأن في اعتقاده الشخصي فريقا المحرق والرفاع هما من كانا يستحقان التأهل للمباراة النهائية، حيث يمتلكون قاعدة جماهيرية كبيرة تساعد بشكل كبير على إنجاح احتفالية النهائي الملكي، أي منطق عقلاني يتحدث عنه الرويعي واي مقاييس يسردها في حديثه، إن الوصول للقمة لا يقاس بعدد الجمهور ولكن يقاس بمعيار التخطيط السليم والتضحيات الكبيرة والصبر وقوة العزيمة والإرادة التي يتميز بها نادي الحد، أن ذلك الأسلوب الاستفزازي والمفعم بالسخرية والاستهزاء بجماهير الحد والبسيتين رد عليه رئيس جهاز الكرة بنادي الحد أسامة المالكي حينما قال بأن جماهيرنا الوفية سوف ترد على حديثك بالملعب غداً. ليعلم ذلك الإعلامي أن نادي الحد يزخر بطاقات وكفاءات شبابية استطاعت أن تقهر المستحيل وأن تسطر إبداعاتها على أرض الواقع، فمن خلال فكرة عمل التيفو الحداوي الجميل الذي زين مدرجات استاد البحرين الوطني للمرة الأولى بتاريخنا الكروي باللون الأزرق وبالرقم 12 للجمهور الحداوي فتحية شكر وتقدير لكل من وقف وقفة رجل واحد وراء الإنجاز التاريخي، ولتكون تلك الجماهير الحداوية الكبيرة والمخلصة لناديها والتي توافدت للملعب قبل البداية بثلاث ساعات خير رد مثالي من التيفو الحداوي على روائع حمد الرويعي. وختاماً للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا