النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

محطات

زيادة معاناة الأندية!

رابط مختصر
العدد 9483 الجمعة 27 مارس 2015 الموافق 7 جمادى الاخر 1436

أنديتنا تعاني وستظل تعاني وستزيد المعاناة بعد أن قلصت الحكومة الدعم المادي للرياضة بنسبة 15% وهي نسبة كبيرة سوف تضطر من خلالها المؤسسة العامة للشباب والرياضة إلى تقليص ميزانيات الأندية الرياضية والتي كانت تمني النفس وتتطلع لزيادة الدعم المادي لها حتى تستطيع الايفاء بمتطلباتها نحو اللاعبين أولاً في ظل شبه الاحتراف الذي دخل علينا وافسد عقول الجميع من اللاعبين رغم انه من حقهم الحصول على مستحقات مالية يستطيعون من خلالها تسيير أمور حياتهم في ظل تواضع رواتب أغلبهم وبنسبة كبيرة.. انه ليحز في النفس كثيراً ان يصل بنا الوضع لهذه الدرجة رغم علمنا بوضع الحكومة الصعب بعد ان هبطت اسعار النفط، الا اننا كنا متفائلون للأندية المطالبة بالمحافظة لنواحي أخرى تفسد عقولهم وأخلاقهم!!.
لقد طلب الجميع وطلبنا نحن من خلال الصحافة بضرورة زيادة الدعم الحكومي ووضعنا الأسباب التي يعرفها ويعلم بها الجميع ممن يعملون في الأندية كإداريين تواجههم مشاكل إدارية مختلفة أدت للبعض منهم في التفكير تبرك العمل التطوعي في المجال الرياضي إلا أن حب النادي والمنطقة التي يعيشون فيها جعلهم يؤجلون التفكير في ذلك على أمل ان تشهد المرحلة القادمة أفضل مما كان.
الله يكون في العون ويكون لديكم القدرة على مواجهة هذه المشكلة الكبيرة التي قد ستعرقل خطط وبرامج الاندية وتقضي على طموح بعض الاتحادات وخاصة كرة القدم في الاتجاه نحو الاحتراف والذي سبق ان أشرت إليه انه من الصعوبة تحقيقه لدينا في البحرين في القريب العاجل، فالنسبة التي لم يعلن عنها حتى الآن وان كانت الاتحادات قد ابلغت بها في التخفيض في الميزانية سيكون لها انعكاس سلبي خاصة وأن العام الماضي واجهت الاتحادات والمؤسسة هذه المشكلة إلا أن وجود فوائض في الميزانية استغلت بشكل جيد لم تصلح به الاندية بشكل خاص، لذلك فإن الاندية مطالبة بعمل شاق وكبير قد يؤدي إلى عرقلة خططها بعد نهاية الموسم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا