النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

ولهان يا محرق نبغي بطولة!

رابط مختصر
العدد 9464 الاحد 8 مارس 2015 الموافق 17 جمادى الاول 1436

أجد نفسي مضطرا هنا للكتابة عن فريق المحرق فالمحرق هو ملح المسابقات ان لم يكن البهارات كلها، فاذا ضعف المحرق فقدت المسابقات حلاوتها، فلا يعذرني عشاق الاحمر على قساوة الكتابة بهذا العمود على عشقها الابدي. اندية تغرق وتبحث من ينتشلها من السبات العميق، واندية أخرى تفكر فقط بالامجاد وذكريات الزمن الجميل الذي صنعوه الرجال وأي رجال، رجال كانت تقاتل من اجل الشعار، رجال كانت تحرث الملعب لتسعد من في المدرجات، رجال ليس عندها لليأس عنوان، رجال كانت تبكي دما وقت الهزيمة، رجال كانت تشدو ولهان يامحرق هاذي البطولة، اما الآن فسبحان مغير الاحوال الان يخسر الفريق وكأن شيئا لم يكن، يخسر والضحكة لا تفارق محياه لاعبيه، يخسر والسهرعادي يتواصل دون مبالاه، هكذا الحال وصل بفريق المحرق العتيد هكذا وصل الحال بشيخ الاندية هكذا وصل الحال بالذيب الذي بدأ يهرول عبثاً، الذيب الذي فقد مخالبه، الذيب الذي لا احد يهابه، الذيب الذي فقد بريقه، فهل يعقل ما يحصل للاحمرالعتيد، فخروجه من الكاس هو ناقوس خطر يطرق باب القلعة بعراد، فهل سيأتي يوم وتردد جماهيره العريضة ولهان يا محرق نبغي بطولة، مع الاعتذار للفنان الكبير ابراهيم حبيب. الحقيقة يجب ان تقال وتذكرهنا اذ بات على بعض اللاعبين التفكير جديا في الاعتزال وترك الكرة والاتجاه للجلوس في المدرجات لتشجيع الفريق مع الجماهير، اللعب للمحرق ليست هواية اللعب للمحرق ليست حكاية مباراة وتنتهي، لا يا سادة يا كرام المحرق مسئولية ومسئولية كبيرة من يستطيع تحملها فاهلا به ومن لا يستطيع فعليه المغادرة من تلقاء نفسه، فنادي المحرق كما اسلفنا هو تاريخ الكرة البحرينية مع كل الاحترام والتقدير لبقية الاندية، هذا هو الواقع الذي نعرفه وتعرفه بقية الاجيال. المحرق بكل وضوح وشفافية به خلل وخلل كبير، اين الخلل هذه ليست مسئولية الصحافة والكاتب بل هي مسئولية الادارة أولا والجمعية العمومية ثانيا وجماهيره ومحبيه ثالثا، هناك من يدندن بأن السبب هو تغيرالمدربين ومن يقول ان اللاعبين المحليين والمحترفين لا يستطيعون إضافة اي جديد فتواجدهم اصبح عالة على الفريق، اتفق الكثير من ابناء وجماهيرالمحرق التي حضرت وتواجدت في نصف نهائي كاس جلالة الملك بان هناك تغيرات حدثت للاعبي المحرق من حيث المستوى المتدني لاغلب لاعبيه بمن فيهم الخبرة الذي من المفترض ان يكونوا هم القدوة ولكن شيئا من هذا لم يحدث او نراه. اسئلة عفوية وكلام يتناقل بين عشاق الاحمر في الجهة الشمالية من مدرجات استاد خليفة، هل الادارة هي السبب الرئيسي لما يمر به شيخ الاندية؟ ام ان هناك فرعونا يأمر وينهي بمفرده، ام ان سببه اللاعبين انفسهم الذين باتوا يفكرون بالمال والدنانير اكثرمن تفكيرهم بفوز فريقهم؟ أياً كانت الاسباب فالذيب بات يهرول عبثا ولا تهابه الفرق. كلمة اخيرة يجب ذكرها هنا وبكل صراحة لكل من يعشق المحرق ابعدوا عنكم العواطف في تعاملكم مع اللاعبين والجهازين الفني والاداري فمن لا يصلح عليكم تغييره حتى وان كان في فترة من الفترات سوبرستار. همسة: - كلمة لا بد منها هنا لجميع اللاعبين من يجد نفسه غير قادر على العطاء عليه ترك المجال لغيره. - الذيب في الموسمين الاخيرين بات يهرول عبثا واصبح صيدا سهلا لكل الفرق فهل هذا يرضي طموحات محبيه؟ هنا للكتابة عن فريق المحرق فالمحرق هو ملح المسابقات ان لم يكن البهارات كلها، فاذا ضعف المحرق فقدت المسابقات حلاوتها، فلا يعذرني عشاق الاحمر على قساوة الكتابة بهذا العمود على عشقها الابدي. اندية تغرق وتبحث من ينتشلها من السبات العميق، واندية أخرى تفكر فقط بالامجاد وذكريات الزمن الجميل الذي صنعوه الرجال وأي رجال، رجال كانت تقاتل من اجل الشعار، رجال كانت تحرث الملعب لتسعد من في المدرجات، رجال ليس عندها لليأس عنوان، رجال كانت تبكي دما وقت الهزيمة، رجال كانت تشدو ولهان يامحرق هاذي البطولة، اما الآن فسبحان مغير الاحوال الان يخسر الفريق وكأن شيئا لم يكن، يخسر والضحكة لا تفارق محياه لاعبيه، يخسر والسهرعادي يتواصل دون مبالاه، هكذا الحال وصل بفريق المحرق العتيد هكذا وصل الحال بشيخ الاندية هكذا وصل الحال بالذيب الذي بدأ يهرول عبثاً، الذيب الذي فقد مخالبه، الذيب الذي لا احد يهابه، الذيب الذي فقد بريقه، فهل يعقل ما يحصل للاحمرالعتيد، فخروجه من الكاس هو ناقوس خطر يطرق باب القلعة بعراد، فهل سيأتي يوم وتردد جماهيره العريضة ولهان يا محرق نبغي بطولة، مع الاعتذار للفنان الكبير ابراهيم حبيب. الحقيقة يجب ان تقال وتذكرهنا اذ بات على بعض اللاعبين التفكير جديا في الاعتزال وترك الكرة والاتجاه للجلوس في المدرجات لتشجيع الفريق مع الجماهير، اللعب للمحرق ليست هواية اللعب للمحرق ليست حكاية مباراة وتنتهي، لا يا سادة يا كرام المحرق مسئولية ومسئولية كبيرة من يستطيع تحملها فاهلا به ومن لا يستطيع فعليه المغادرة من تلقاء نفسه، فنادي المحرق كما اسلفنا هو تاريخ الكرة البحرينية مع كل الاحترام والتقدير لبقية الاندية، هذا هو الواقع الذي نعرفه وتعرفه بقية الاجيال. المحرق بكل وضوح وشفافية به خلل وخلل كبير، اين الخلل هذه ليست مسئولية الصحافة والكاتب بل هي مسئولية الادارة أولا والجمعية العمومية ثانيا وجماهيره ومحبيه ثالثا، هناك من يدندن بأن السبب هو تغيرالمدربين ومن يقول ان اللاعبين المحليين والمحترفين لا يستطيعون إضافة اي جديد فتواجدهم اصبح عالة على الفريق، اتفق الكثير من ابناء وجماهيرالمحرق التي حضرت وتواجدت في نصف نهائي كاس جلالة الملك بان هناك تغيرات حدثت للاعبي المحرق من حيث المستوى المتدني لاغلب لاعبيه بمن فيهم الخبرة الذي من المفترض ان يكونوا هم القدوة ولكن شيئا من هذا لم يحدث او نراه. اسئلة عفوية وكلام يتناقل بين عشاق الاحمر في الجهة الشمالية من مدرجات استاد خليفة، هل الادارة هي السبب الرئيسي لما يمر به شيخ الاندية؟ ام ان هناك فرعونا يأمر وينهي بمفرده، ام ان سببه اللاعبين انفسهم الذين باتوا يفكرون بالمال والدنانير اكثرمن تفكيرهم بفوز فريقهم؟ أياً كانت الاسباب فالذيب بات يهرول عبثا ولا تهابه الفرق. كلمة اخيرة يجب ذكرها هنا وبكل صراحة لكل من يعشق المحرق ابعدوا عنكم العواطف في تعاملكم مع اللاعبين والجهازين الفني والاداري فمن لا يصلح عليكم تغييره حتى وان كان في فترة من الفترات سوبرستار. همسة: - كلمة لا بد منها هنا لجميع اللاعبين من يجد نفسه غير قادر على العطاء عليه ترك المجال لغيره. - الذيب في الموسمين الاخيرين بات يهرول عبثا واصبح صيدا سهلا لكل الفرق فهل هذا يرضي طموحات محبيه؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا