النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

مد وجزر .. بين الرفاعين

رابط مختصر
العدد 9450 الاحد 22 فبراير 2015 الموافق 3 جمادى الاول 1436

كان فريق نادي الرفاع بكرة القدم يشكل عقدة كبيرة على فريق نادي الرفاع الشرقي والجميع كانوا مستسلمين لهذا الأمر وكانوا يضعون ست نقاط خارج المراهنات من جدول تحصيلهم في بداية كل موسم ضمن حالة يأس كان يعيشها الشرقي ... البداية كانت قبل عدة سنوات يوم أنزل فريق نادي الرفاع الشرقي بكرة القدم هزيمة قاسية بحق فريق نادي الرفاع الغربي في مباراة ودية قبل بداية موسم 2010 على ما أعتقد بخماسية قلبت الموازين لكن لم يكن الفريق الشرقي آنذاك مستقراً سواء في مجلس الادارة او الجهاز الاداري للفريق وعصفت فيه رياح أسكنته قعر الجدول التنافسي لتطيح في آماله وتنزله إلى دوري المظاليم وخدمته ظروف العودة لكن كان مثقلاً بالجراح رغم الأموال الكثيرة التي سلمت بيد لاعبين يقال إنهم محترفون ولازال هذا المسلسل معروضاً لكافة فرق الإندية، حيث تستنزف أموالا طائلة من اجل استقطاب لاعبين أجانب وبالنتيجة لا مستحق آسيوي والحصول على لقب الدوري او الكأس أمر سهل جدا في ظل مستوى دوري تحت خط الخجل وأبلغ دليل على ذلك فريق نادي الرفاع الذي يشكل لديه المحترفون مشكلة كبيرة ولم يقدم أي محترف سواء مدرب أو لاعب ذلك المستوى الذي يجبرك على أن تقول هذا محترف، مع كل الأسف ضاعت الآسيوية والكأس الغالية عليه ولولا تدخل الشيخ عبدالله في لحظات قاتلة لما حصل على الدوري ... إذن لماذا نتمسك بالمحترفين الأجانب وهم بدون هوية احتراف واقعية .. نعود لمسلسل العقدة الشرقاوية حيث انعكست الصورة وبات الرفاع الشرقي يشكل عقدة أمام مسيرة الرفاع في الدوري والكأس .. وهكذا حال الدنيا يوم لك وعشرة عليك وما عليك إلا أن تجتهد في اختيار الأجهزة الفنية والإدارية وفرق الأندية التي لا تتحمل من حيث المستوى ولا من حيث احتياط الأموال مدربين ولاعبين محترفين أجانب ما دام هناك حلقة مفقودة ومهمة جدا في مسألة تطوير الفئات العمرية والاهتمام بهم بجدية في عملية تدرجهم مع التركيز على تنمية أجسامهم وخاصة في فترة الإعداد الأولي قبل بداية الدوري ... انظر أيها الجمهور الرياضي الكريم الى كافة اللاعبين المحترفين المتواجدين في فرق اندية البحرين تجد اجسادهم عبارة عن لوحة إعلانات طبية لشرائط أربطة عضلات ملونة لم نعهدها سابقا، وكذلك كثرة اصطفافهم أمام مراكز العلاج وفي آواخر الليل لا تجد لهم أنيناً ... الرفاع الشرقي يبدو أنه يسير في خريطة طريق متعافية وقد علموا سر الاداء المتميز الذي يقدمه أبناء النادي من غير المحترفين الأجانب الذين لا يقدمون مستوىً كي تقول عليهم محترفين بالعكس ولنأخذ مثال فيصل بو دهوم الذي يقدم مستوى لا يصل إليه جميع المحترفين في النادي والأموال بحقهم تذهب سدىً ... الهيئة الإدارية يبدو تسير بخطى ثابتة وكل ينفذ واجبه ونشيد بالإدارة الجيدة للنادي بقيادة السيد صلاح الشاعر أمين السر العام وهو رجل كفوء وصاحب صدر واسع وحكيم بخطواته ولديه الخبرة كونه لاعباً مثَّل الجيل الذهبي للنادي، نتمنى للجميع كل الخير وكذلك جميع أعضاء مجلس إدارة الناديين وكلمة نقولها إلى «أبو رفاع» يحتاج كثيرا من اللاعبين إلى إعادة نظر في ما يقدمونه من مستوى لا يليق ومكانة وتاريخ نادي الرفاع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا