النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

الكتابة بضمير!

رابط مختصر
العدد 9445 الثلاثاء 17 فبراير 2015 الموافق 28 ربيع الآخر 1436

الصحافة اذا تخلت عن أمانتها ومصداقيتها في كشف الحقائق واتجهت الى ايجاد المبررات الوهمية لتضحك بها على الشارع الرياضي بهدف اخفاء الحقيقة أو تلميع شخصية معينة، فمن الطبيعي أن هذه الصحافة او الصحفي تكون قريبة من المسؤولين والرياضيين الذين يخالفون القانون وينفردون بأخبارهم ويتحولون بعد فترة الى خواتم في اصابع المسؤولين ويفقدون مصداقيتهم في الوسط الرياضي، ومثل هذه الاشكال لا يمكن أن يكون لها دور في تطوير الرياضة. فالصحافة يجب ان تكون اكثر شفافية وألا تقف مع الحق فهناك الكثير من القضايا والسلبيات التي تهم الشارع الرياضي يجب التطرق لها وليس التستر عليها كما يحلو للبعض فبهم اضحت الرياضة لدينا من السيئ الى الاسوأ وكل ذلك بسبب تمجيد هذا المسؤوال او ذاك. وللاسف الشديد ان هناك نسبة كبيرة من الصحفيين تسخراقلامهم لاطراف دون اخرى فيكون الحق والواقع في مكان والصحافي في مكان آخر، اي ابن عمك اصمخ، ولا ندري هل المؤسسات الصحافية لا تدفع ام لا تعطيهم ما يكفيهم كي يصبحوا طرفا محايدا، ام ان هناك ايادي تلعب من تحت الطاولة تمنعهم من ذكر الحقائق. باعتقادي لدينا خامة تتميز بها المؤسسات الصحفية بل اصبحت الصحافة لدينا %100 وطنية ولكن من هذه النسبة نرى ان فقط %10، هي من الاقلام التي تنطق بالحق ولا تخاف في الله لومة لائم، فكل ما يهمها هو اظهار الحقائق وخفايا وسلبيات مسؤولي رياضتنا حتى وان تعرض لقطع قوته وقوت اولاده. همسة الصحافة اوالصحفي يجب ان يكون محايدا وان لايتبع هذا المسؤول اوذاك الاتحاد حتى يستطيع كشف الحقائق، ويجب عليه ان يكتب بضمير قبل ان يمسك قلمه حتى لا تكون الصحافة سببا في تدهور الرياضة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا