النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

لا جديد إخفاق أحمر من جديد!

رابط مختصر
العدد 9415 الأحد 18 يناير 2015 الموافق 27 ربيع الأول 1436

سؤال لربما يكون صعبا لمنتحبنا الوطني الا وهو متى يحقق امنيات جماهيره بتحقيق انجاز خارجي؟ والى متى ننتظر ان نحقق بطولة حقيقية؟ الاجابة صعبة وبغاية الصعوبة في ظل استمرار مشاركة منتخب البحرين لكرة القدم في المحافل الخارجية، رجاء لا تنتظروا الاجابة ! ففي كل مرة تتعالى التصريحات من مسئولي المنتخبات واللاعبين بان الاحمر ذاهب ليحقق الانجاز، اي انجاز (مادري) فبعد اخفاق خليجي 22 طالب البعض برحيل المدرب عدنان حمد، وتكرر الاخفاق مره اخرى في بطولة اسيا الحالية بوجود المدرب مريان عيد. لنتكلم بصراحة ونبعد العواطف عنا قليلا هل بالفعل ان المدربين حمد ومريان هما المسئولان عن اخفاقات المنتخب البحريني؟ وقبل حمد ومريان من كان يقود دفة الاحمر الم يكن هدسون الهارب وقبلة كان الارجنتيني كالدرون وقبلة ايضا كان الانكلينزي تايلور فهل كل هؤلاء لا يفقهون في لغة التدريب، ام ان هناك سرا آخر لا تعرفه الجماهير التي تذرف دما مع كل مشاركة للاحمر!. بصراحة ومن دون اي مجاملة الدولة لم تقصر في دعم المنتخب المعسكرات من بلد الى آخر مباريات تجريبية تتوافر لهم اجازات من دون قطع الراتب يحصلون عليها، فسبل الراحة متوفرة ومع كل هذا لم نحقق الهدف المنشود له، وهنا يجرنا الى سؤال آخر هل بالفعل افراد واعضاء المنتخب من مسئولين ولاعبين لديهم هدف منشود في المشاركات الخارجية ؟ ام انهم يذهبون لرحلات سياحية من اجل تغيير الروتين والجو؟ . الان ستخرج لنا التصريحات من البعض فهناك من سيقول يجب نسيان كأس امم اسيا والتركيز على البطولات القادمة النسيان اصبح شيئا عاديا بالنسبة لهم، المفترض ان يخرج لنا الشجاع ويتاسف على الاداء الباهت الذي قدموه في بطولتين ولكن اين هذا الشجاع !!، حتى الوفد الصحفي المرافق علية ان ينقل ويكتب بامانه ونزاهة وأن تدع عنها الغزل والمدح والسكوت عن الاخطاء وان تكون هي السلطة الحقيقة لاظهار الحقائق والواقع المر الذي تعيشة كرتنا البحرينية، فالجماهير لا تطالب بالمستحيل بل كل ما تطلبه صحافة نزيهة وخالية من الكلام المعسول لهذا أو ذاك فربما سيتغير حالنا للافضل، وحتى نحصل على الافضل سنترككم مع اخفاق احمر جديد. همسة ليس من الضروري ان مسئولي الاتحاد يتحملون كل تلك الاخفاقات فبعض من مسئولي الاندية ايضا يشاركون في اخفاق الاحمر وذلك في ظل عدم اهتمامهم وتطوير لاعبي انديتهم فغالبية الاندية عندنا تعتمد على اللاعب الجاهز من الاندية الاخرى وتهمل قطاع الفئات والقاعدة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا