النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10787 الأحد 21 أكتوبر 2018 الموافق 12 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

تحقيق الإنجاز الآسيوي بيد لاعبينا

رابط مختصر
العدد 9405 الخميس 8 يناير 2015 الموافق 17 ربيع الأول 1436

منتخبنا الوطني سيلعب في بطولة كأس آسيا لكرة القدم ضمن مجموعة جلها من المنتخبات التي قابلها من قبل في بطولات مختلفة واستطاع التفوق عليها بنتائج جيدة. في هذه البطولة، التي ستقام على أرض سيدني، الامور التي عاناها منتخبنا، خصوصا من ناحية النتائج التي حققها في آخر بطولة خليجية، جعلت المسؤولين يتحركون سريعًا لتفادي احباطات أكثر، حيث تم اعفاء المدير الفني للمنتخب في قرار سريع جدا، المسؤولون واللاعبون هم ادرى به لأنهم قريبين منه أكثر. سيخوض المنتخب بقيادة بحرينية عارفة بمستويات اللاعبين المختارين، وقد تدربوا على يد المدرب مرجان عيد، وله خبرة طويلة في قيادة المنتخب وفي بطولات عديدة سابقة وحديثة، كمساعد للمدربين السابقين الذين أشرفوا على قيادة المنتخب، كما أن مساعدة قيادة تدريبية وطنية أيضا (السعدون) الذي اشرف على بعض اللاعبين المتواجدين سواء عندما كان في نادي المحرق والآن في نادي الرفاع الشرقي الذي استطاع أن يطور مستواه وهو مدرب مجتهد حقق بطولات رسمية مع الفرق التي أشرف عليها. أتمنى أن يعمل هذان المدربان الوطنيان بقلب وروح واحدة كل يشد عضد الآخر وان يتوافقا في الرأي والخطط والابتعاد عن الاختلافات فيما لوحدث من هذا القبيل لكي تستطيعوا العمل بخبرتكم في توظيف اللاعبين كل حسب موقعه وقدرته. كما أن الاستدعاءات الأخيرة لبعض اللاعبين الدوليين السابقين والجاهزين أعطى دافعا قويا لمنتخبنا الوطني في المباريات الودية الاخيرة. بقي على اللاعبين أن يجدوا ويجتهدوا في تطبيق الخطط والتكتيك لكل مباراة وفريق يواجهونه وهذا سيسهل عليهم تحقيق النتائج ولن يكون من الصعب عليهم الوصول للمرحلة الثانية خصوصا أنكم تعرفون الفرق التي ستقابلونها في مجموعتكم في المرحلة الأولى، وهذا ليس بالطلب الصعب على لاعبينا حيث تفوقتم على هذه الفرق كما ذكرنا سابقا. نقول شدّ الحيل يا ولد بلادي، وحقق طموحك واثبت بأنك لا زلت في الساحة رغم ما حدث لك من انتكاسة في البطولات الماضية. ولكم كل التوفيق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا