النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

حَكّ­ِمْ... ضَميركْ

رابط مختصر
العدد 9398 الخميس 1 يناير 2015 الموافق 10 ربيع الأول 1436

بمناسبة انتهاء سنة 2014 الميلادية والتي سجلت خيبة أمل كبير للكرة العربية بكل المياد ين ونحن نتكلم عن كرة القدم ولا ننسى ما قدمته فرق الألعاب الأخرى التي قدمت مايليق بها ووصلت إلى العالمية في بعض الدول العربية ولا نحدد بل لنا وقفة معهم.. لكن المرفأ الرياضي لكرة القدم الذي أصبح معيار الرياضة.... تراه يؤشر سهمه باتجاه سلبي لابل مع خط الهبوط البياني لشبكة البورصة الرياضية ويكاد يفتك بها... خليجي الرياض من أسوأ الدورات التي أقيمت فنيا وإداريا وتنظيما وكذلك عدم تواجد أي فريق عربي في مونديال البرازيل ما عدا منتخب الجزائر البطل وكذلك فقد نا الأمل في أن تكون كروية آسيا عربية وغيرها باستثناء المركز الرابع لشباب العالم الذي كان من حصة المنتخب العراقي.. نعم إنها سنة القحط الكروي للعرب... من هذه اللحظات ونحن نودع سنة 2014..... نخاطب مجالس إدارات الأندية ونقول لهم إن هناك بنوكا وشركات تدفعها عاديات الدهر لإشهار إفلاسها لأسباب ودوافع عديدة هي بمحظ إرادتهم وذلك لسوء الإدارة أو فساد إداري أو مالي أو تعامل غير مشروع... وآخرين.. تعصف بهم عوامل خارج إرادتهم في مضاربات السوق الحرة وارتفاع أو انخفاض سوق البورصة كلها عوامل من شأنها أن تفتك بمؤسسات مالية كبيرة لا بل تكاد تنخر أرصفة مرافئ مالية.. ما لم تكن تلك المرافئ محصنة بشركات تأمين عالمية رصينة.... آلآن نتناول عملكم أيها الكرام رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات.. مرت هذه السنة وسنوات قبلها... هلا تدعو ناديك.. نعم أنت ادعو ناديك ونحن سندعو الزبانية وهي أقلامنا ونبتهل إلى الله ونجعل رحمة الله على كل من قدم من أجل الوطن... ونبتهل ونسأل الله أن يهدينا ويهدي من ضل وأضل.... ثم نتابع جلسة التقييم ونبدأ بما حققت..اكتبها نعم اكتبها ستشهد عليكم أمام الوطن...فأما أن تكون أهل لخدمة الرياضة والشباب بصيغ كريمة صيغ العمل التطوعي أو تختار طريق آخر قد تفلح به... مع احترامنا لهوية الضمير والقلب وهي هوية مكتسبة برضا من الله منذ كان الإنسان نطفة ثم علقة ثم مضغة وحين ربط الله الجنين بؤمه برباط وثيق وهو الحبل السري الذي يتغذى به الجنين غذاء روحي من الوطنية والغيرة والمحبة والقيم الاخلاقية والبر والتقوى وكل شيء أحصاه الله بقدرته ويتعامل به هذا الوليد منذ أن يرى النور بهذه القيم مع أمه أولا ثم الملائكة ثم بقية البشر عندما يكبر نعم.....لا نخدش حياء أحد ولا نجرح وما نتحدث به من كلام مهذب هو موجه لأصحاب العقول والضمائر في أن يستخدم الإنسان عقله ويتصرف على قدر المظلة التي يحملها كي لايتبلل هو... ومن معه فيصاب بالزكام....لا زلنا في النادي.. ولازلنا بصدد تقييم المسيرة.. ضع الإنجازات في كفة ميزان وضع ما صرفت في الكفة الأخرى واحكم أنت وحكم عقلك... والله خير الحاكمين... هكذا نفهم تقييم مسيرة العمل.... سوف تقول لنا هاكم اقرؤا كتابية إني ظننت أن لا ألقي حسابية سنقول إذا أخذتك عزة نفسك بأن تتجاوز عن مصائب تحسبها هينة لكن هي في الواقع كبيرة ومن شأنها أن تفتك بمستقبل الرياضة.. فراجع ضميرك... نعم إذا كانت نائج النادي ليس بمستوى طموح أهالي المنطقة والجمعية العمومية وليس بمنظارك..وإذا كان النادي متخما بحلقات إدارية وفنية غير قادرة على تقديم شيء.. وإذا كان ناديك مثقل بالديون.. فعلام تنتظر... غادر بسلام أو إشهر إفلاسك وتذكر أن ناديك ليس تحت سقف التأمين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا