النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

الإمارات ليست.. عموري فقط !

رابط مختصر
العدد 9362 الاربعاء 26 نوفمبر 2014 الموافق 2 صفر 1437

خرج لاعبو المنتخب الإماراتي الوطني لكرة القدم من درة الملاعب في استاد الملك فهد الدولي بالرياض مرفوع الرأس بعد الخسارة من المنتخب السعودي 2-3 وتعتبر هذه الخسارة هي الأولى على المستوى الرسمي مع المدرب المهندس مهدي علي وحظي لاعبو الأبيض بالهتافات والتصفيق من قبل الإعلاميين السعوديين والخليجيين بصفة عامة لحظة خروجهم من غرف الملابس متوجهين نحو الحافلة عقب نهاية المباراة، ويعتبر ذلك أكبر دليل على ان الأبيض قدم مباراة كبيرة واستحق الاشادة الجماهيرية الكبيرة من جمهور وإعلام البطولة بصفة عامة الذي يرى ان البطولة خسرت الأبيض الرائع والمميز. أثبت الأبيض انه مميز ورائع بدليل انه كتم انفاس الأخضر وجماهيره وادخله في تجربة مريرة والحقيقة الدامغة التي أثبتتها المباراة ان النجم الأسطوري عموري شكل هاجساً كبيراً للاعبي المنتخب السعودي وجهازهم الفني وبعد خروج عموري مصاباً أثبت نجوم منتخب الإمارات ان الأبيض ليس عموري فقط وان كل نجوم المنتخب عموري واستحق لاعبو الأبيض التصفيق والاشادة من رجال الإعلام الذين اصطفوا لتحية نجوم الإمارات في المنطقة المختلطة كأول منتخب يحصل على هذا الشرف الذي يستحقه عن جدارة وكان طبيعي ان يخرج نجوم الأبيض الانجازات مرفوعي الرأس وعالي الهامات من أرض ملعب الدرة لأنهم أدوا ولعبوا وعادوا الى المباراة التي فقدوا نتيجتها في الدقائق الأخيرة أمام الأخضر السعودي صاحب الأرض والجمهور. إنّ من أكثر الإيجابيات في المباراة العودة القوية للهداف أحمد خليل الذي كان عند حسن ظن المدرب مهدي علي الذي راهن عليه وكان محقاً في رهانه، لقد أثبت لاعبو منتخب الإمارات أنهم كلهم علي مبخوت وجميعهم أحمد خليل وكلهم عمر عبدالرحمن في التماسك والروح القتالية والحماس وروح الإصرار والعزيمة والأداء القوي والظهور المتميز في الملعب، لا يختلف اثنان على أن لاعبي الإمارات قدموا وأمتعوا وأقنعوا في ظل الظروف المهيئة من قبل اتحاد الكرة الإماراتي برئاسة يوسف السركال وأعضاء مجلس الاتحاد للاعبين وجهازهم الفني بقيادة مهدي ورفاقه الذين قادوا الابيض بحنكة ودراية ولكن في النهاية قدر الله وما شاء فعل وسيكون موعد الأبيض المقبل مع جماهيره في نهائيات كأس آسيا باستراليا. وختاماً للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا