النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

هي خاربه خاربه !

رابط مختصر
العدد 9355 الاربعاء 19 نوفمبر 2014 الموافق 26 محرم 1437

نتمنى ان لا تستمر مقولة «هي خاربه خاربه» مع منتخباتنا الوطنية، في كثير من المرات يلجأ الاتحاد البحريني لكرة القدم الى الحلول المؤقتة مع منتخباتنا الوطنية، ولا ندري الى متى ستستمر هذه الحلول، برغم توافر كفاءات وطنية قادرة على تحمل المسؤولية لشغل اي منصب كان اداريًا او فنيًا، فهل يعقل ان تستمر تخبطات الاتحاد لاكثر من اربعين عاما، لو نظرنا وتمعنا كم مدرب تم تغييره في السنوات الاخيرة، فلماذا لانضع خطة طويلة المدى وذلك بالاعتماد على الخامات الوطنية في المجال التدريبي فهناك اكثر من مدرب نجح بقيادة دفة الاحمر وحقق نتائج افضل من الخوجات التي تاتي فقط للمادة. لو يعطى المدرب البحريني الفرصة الحقيقية وربع ما يتقاضاه الاجنبي لابدع وحقق نتائج تفوق ما يحققه المغترب، فالى متى يكون المدرب البحريني مدرب طوارئ او مدربا لسد حاجة الفريق، لا نريد ان نضرب امثلة هنا ولكن ارشيف الاتحاد يتبت صحة هذا الكلام، اما بخصوص تغيير وتعيينات الاداريين فحدث ولا حرج ففي كل مشاركة جهاز اداري جديد، (كان مناسبة عيد لتفصل ثوب جديد) فكل هذه التعيينات والتغييرات تجعلنا نجني ثمار الخسائر ونتخبط في تحقيق النتائج، فما حصل بخليجي 22 بالرياض لهو خير دليل على ذلك، وايضا لا نستثني بعض اللاعبين الذين يتحملون مسؤولية الاداء الهزيل والمتواضع فلهم نصيب من هذه الاخفاقات، كل ما نتمناه من اتحادنا الموقر ان تعمل في التثبيت الدائم وعدم اللجوء الى التعيينات المؤقتة التي تؤخرنا وتحرجنا مع دول الخليج. همسة إقالة المدرب عدنان حمد لن يغير من الواقع شيئا، فهو مجرد لتصحيح خطأ، لكن ماذا عنكم انتم يا اتحاد الكرة ألستم انتم أيضا تحتاجون للتغيير، منظومة كرة القدم برمتها خاطئة الكل يتقدم من امامنا ونحن محلك سر، مثال على ذلك المنتخب اليمني والتغير الذي طرأ عليه من خليجي 21 الى خليجي 22، نتمنى ان لا تستمر مقولة هي خاربه خاربه مع منتخباتنا الوطنية بكثرة التغييرات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا