النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

الأسطوانة المشروخة

رابط مختصر
العدد 9354 الثلاثاء 18 نوفمبر 2014 الموافق 25 محرم 1437

عندما تجد في بيتك جدار مشروخ يحتاج للصيانة عندها تستدعي الشخص المختص (المقاول) ليقوم بتقييم الجزء (الخربان) ويحاول إصلاحه إذا كان هناك مجال للتصليح، وإما إذا كان هذا الجدار متهالك فان أول نصيحة سوف يسديها إليك الشخص المختص من خلال خبرته الطويلة هو أن تهدم هذا الجدار وتعيد بناءه من جديد. حسرة الجماهير البحرينية بعد لقاء المنتخب البحريني بنظيره السعودي ما بعدها حسرة ليست على خسارة المباراة فقط وإنما خسارة منتخب البحرين للروح القتالية التي تاهت وسط اللامبالاة وانعدام الغيرة الحقيقية على اسم مملكة البحرين وعلمها، تلك الروح التي رفعها اللاعبون السابقون على أكتافهم والذين وصفهم أحد معلقي القنوات الرياضية وقال «أين الرجال؟!»، سؤال صغير ولكن ترجمته تعني الكثير مما فقده لاعبو المنتخب، ومن المفترض أن يلامس غيرتهم على أقل تقدير بغض النظر عن أي شيء آخر، وقد يرى البعض أن اختيارات المدرب هي السبب ويرى البعض الآخر أن المدرب غير ملام بسبب قصر فترة توليه قيادة الأحمر، لكن بعيداً عن كل هذه الآراء المتعارضة يوجد شيء لا يمكن إغفاله وهو أن المدرب القدير عدنان حمد - المقُال يوم أمس - وبخبرته الطويلة ومع علمه بمستوى منتخب البحرين الفني المتواضع الحالي كان بإمكانه اللعب على وتر الروح القتالية والتحفيز النفسي في ظل غياب الانسجام التكتيكي بين لاعبيه، وذلك للقتال على أرضية الملعب وتقديم أداء رجولي ولنا أكبر مثال على ذلك المنتخب اليمني بالرغم من إمكانياته المتواضعة وحداثة مشاركاته ببطولة كأس الخليج إلا أنه أحرج نظراءه بالروح القتالية، فما المانع يا ترى من استخدام الروح القتالية والحماس بعد مرور كل هذه السنين فالمنتخب البحريني طوال أربعين سنة ماضية يلعب بعنصر الحماس الزائد فقط. باتت بعض الجمل الإعلامية مثل «المنتخب في مرحلة البناء، نطلب من الجماهير التفاؤل في المرحلة القادمة، المدرب لم يأخذ الوقت الكافي والخ... «غير مجدية وغير كافية لتصحيح مسار وأداء المنتخب ما لم يكن هناك خطط واضحة وصريحة، وبعبارة أخرى الجمهور الرياضي أصبح على قدر من الوعي يدرك ويفهم معنى أدق التفاصيل الفنية لذا لسان حال جمهورنا اليوم «بسنا عاد شبعنا من الأسطوانة المشروخة». خاص جداً: كل الشكر والتقدير للقائمين على الكرة البحرينية وعلى رأسهم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم على جهودهم المبذولة، ولكن السؤال هل قرار إقالة المدرب عدنان حمد صائب؟ وخصوصاً في هذا التوقيت وهذه المرحلة التي يحتاج فيها المنتخب إلى الاستقرار الفني، نرجو أن يكون القرار مدروسا وأبعاده إيجابية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا