النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

السياحة والنقلة النوعية المطلوبة

رابط مختصر
العدد 8832 السبت 15 يونيو 2013 الموافق 6 شعبان 1434

هل سيكون بمقدور المجلس الوزاري العربي للسياحة المقرر عقده بمملكة البحرين في اكتوبر القادم قادرا على ان يسير في اتجاه يدفع الى تحقيق نقلة نوعية في مجال التعاون والتكامل العربي المشترك في مجال السياحة وتعزيز ثقة المستثمرين العرب في صناعة السياحة العربية؟! وعلى سبيل المثال، هل يمكن ان نأمل ان يخرج وزراء السياحة العرب ولو برؤى تدفع الى بلورة سياسة موحدة فيما يخص منح التأشيرة السياحية على الاقل على مستوى دول الاقليم؟ وهل يمكن ان نعوّل على ايجاد استراتيجية او خطة عربية في المجال السياحي تمكن من تنوع المنتج والتخصص بين البلدان العربية والتسويق والترويج المشترك في الخارج والتنسيق في ايجاد برامج سياحية مشتركة تحقق قدرا من التكامل؟، ثم هل يمكن بلورة سياسات واجراءات تدفع المستثمرين الى الاستثمار السياحي في هذه الدولة العربية او تلك وهم على ثقة واطمئنان بان استثماراتهم هذه لن تمس بأي شكل من الاشكال؟، واذا كانت المنظمة العربية للسياحة التي تبنت كخطوة اخرى آلية تمويل المشروعات السياحية في الدول العربية عبر شراكة مع بنك كابينوفا التابع لبنك البحرين والكويت، وتبنت آلية للتحكيم والمصالحة للمستثمرين العرب مع المركز الاسلامي الدولي للمصالحة والتحكيم في دبي، فان هاتين الخطوتين اللتين تبنتهما المنظمة المذكورة ضمن خطة عملها لسنة 2013 والتي عرضت في اجتماع المكتب التنفيذي للمجلس الوزاري الذي عقد بالبحرين في 19 مايو 2013، هل يمكن ان تكونا من ركائز النقلة النوعية التي نتحدث عنها في مجال التعاون العربي المشترك في صناعة السياحة العربية وتفعيل السياحة العربية البينية. لغة الارقام تقول ان السياحة البينية داخل الاقليم الواحد تشكل 82% على مستوى العالم، وداخل اوروبا وحدها تشكل 88%، اما بالنسبة للبلاد العربية فانها كانت تقف عند حدود 42% ومن المتوقع انخفاضها عام 2020 حسب بيانات منظمة السياحة العالمية الى 37% فقط في الوقت الذي تزداد نسبة السياحة العربية البعيدة لتصل الى 63%. يذكر ان نسبة السياحة العربية البينية كانت 32% فقط قبل احداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، اي ان ارتفاعها الى المستوى المذكور (42%) وفقا للبيانات المشار اليها لم يكن مستندا الى خطط واستراتيجيات ثابتة ومدروسة ومتفق عليها، وانما كان ناجما عن حدث طارئ خارج الحسابات والتوقعات، الامر نفسه ينطبق على تداعيات التطورات في ما عرف ببلدان الربيع العربي، فقد تأثرت السياحة، بل وجهت اليها ضربة شديدة في هذه البلدان، اذ تراجعت نسبة السياحة في هذه البلدان بما يقارب 12% في العام 2011، والمتابع لمجريات الاحداث في هذه البلدان قد يخلص الى نتيجة وهي المزيد من التراجع في هذه السياحة، وهذا في حد ذاته يثير هواجس شتى مثارة في العلن. ان اي نهوض بالشأن السياحي، وان اي انقاذ لصناعة السياحة، واي جهد يسير باتجاه جعل هذه الصناعة فعالة ذات بعد اقتصادي كبير، يفرض ضمن ما يفرض الاقتناع بان هناك شركاء رئيسيين، وليس الحكومات وحدها، شركاء مثل شركات ومكاتب السفر والسياحة، ومؤسسات القطاع الخاص، والمستثمرين والمؤسسات البحثية والجامعات، والمعنية بالتنمية، حتى المواطن. متى ما خلصنا الى مثل هذه القناعة فانه يمكن القول اننا بدأنا السير في الاتجاه السليم، وهو الاتجاه الذي نعلم كم نحن بحاجة اليه اليوم، واذا كانت هذه القناعة بالشراكة قد تم التأكيد عليها في مرئيات وزارة الثقافة في مملكة البحرين كونها المعنية بالشأن السياحي – مثالا ليس الا- واعتبرت المجلس الاعلى للسياحة، وشركات ومكاتب السفر والسياحة، والمنظمات السياحية العالمية، ومؤسسات القطاع الخاص، والمؤسسات والهيئات الحكومية والمستثمرين، وجمعية مكاتب السفر والسياحة، شركاء في استراتيجية التنمية السياحية للفترة 2011- 2014، فان من المهم ، بل بالغ الاهمية، ان تترجم هذه الشراكة على الصعيد العملي الى ابعد مدى لبلوغ المبادرات الاستراتيجية لقطاع السياحية في البحرين التي تتبناها الوزارة مداها الفاعل والمؤثر والمطلوب، سواء على صعيد الانظمة والضوابط السياحية، او تطوير سياحة المعارض والمؤتمرات، او تطوير البحرين كوجهة سياحية عائلية وثقافية. نعود ونقول انه من المهم ان نبدأ بداية سليمة.. لان البداية السليمة تؤدي الى نتائج سليمة وجيدة ومشجعة لا تجعل صناعة السياحة العربية تراوح في مكانها كما رواحت طيلة السنوات الماضية، فيما نظل نردد التأكيد على دور هذه الصناعة في التنمية والاقتصاد وتطور مجتمعاتنا العربية..!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا