النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

وجهة نظر

تنظيف مفهوم المسؤولية الاجتماعية

رابط مختصر
العدد 8782 الجمعة 26 ابريل 2013 الموافق 16 جمادى الآخر 1434

الدعوة التي طرحها مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشئون الاجتماعية لدول مجلس التعاون عقيل الجاسم بضرورة تنظيف مفهوم المسؤولية الاجتماعية من الحسابات التقليدية القائم على تلقي الهبات والمساعدات المادية العينية وتوزيعها على المحتاجين، وتأكيد ان هذا التوجه السائد هو خاطئ في الثقافة والممارسة لدى الكثيرين من فهم الشراكات وبنائها بين القطاع الخاص والحكومة والمجتمع المدني. هذه الدعوة تستحق ان يتصدى لها، فالمسؤولية الاجتماعية التي كثر تداولها وكثرت المؤسسات والشركات التي تدعي وصلا بها والتزاما بمقتضياتها، ونادى بها الكثير من الهيئات والمنظمات على مختلف المستويات المحلية والاقليمية والدولية، وجاء الملتقى الخليجي للمسؤولية الاجتماعية الذي عقد بالكويت مؤخرا والذي اطلق الجاسم فيه دعوته تلك لبحث ابعاد هذا المفهوم للمسؤولية الاجتماعية وبلورة مؤشرات لقياسها وتحديد قضاياها واولوياتها. نعود الى الدعوة، وقلنا انها تستحق ان يتصدى لها وان تكون موضع اهتمام وتركيز وتفعيل من كل الاطراف ذات الصلة للوصول بهذا المفهوم الى الغايات المرجوة في اطار كونه مفهوما استراتيجيا لمؤسسات وشركات القطاع الخاص، وبات واضحا ان هناك غيرها كثيرا تمضي باتجاه تبني هذا المفهوم من زاوية ابراز مساهمة هذه المؤسسات والشركات في قضايا المجتمع وتأكيد جعل استراتيجيات اعمالهم واستثماراتهم تخدم هدف العمل المثمر في ميدان المسؤولية الاجتماعية. مهم جدا رصد وتقييم انشطة المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص، ومهم جدا تنظيف مفهوم المسؤولية الاجتماعية من الاعمال والممارسات التي تنحصر في الوجاهة الاعلامية، او الدعائية او الترويجية البحتة ذات التأثير الآنى المحدود، الذي يدور حول اعمال خيرية ومساعدات عينية، وما الى ذلك من اعمال البعد والمعنى والاثر. من هذه الزاوية نقول ان تلك الدعوة يجب ان يتصدى لها، وان تلك المبادرة حول المسؤولية الاجتماعية التي اطلقت في الملتقى المذكور الرامية الى زيادة الوعي والادراك بكل ابعاد ومترتبات الالتزام بمفهوم المسؤولية الاجتماعية ليشمل مساهمة مؤسسات وشركات القطاع الخاص مساهمة فعالة في تطوير وتنمية المجتمع ليكون القطاع الخاص شريكا فعليا واساسيا في عملية التنمية المستدامة هي مبادرة تستحق التأييد والتفعيل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا