النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

وجهة نظر

ملف العمالة الأجنبية

رابط مختصر
العدد 8775 الجمعة 19 ابريل 2013 الموافق 9 جمادى الآخر 1434

توجه دول مجلس التعاون الخليجي نحو قانون موحد ينظم عمل العمالة الاجنبية ويعمل على ابعاد العمالة التي توصف بـ»الهامشية» وغير الماهرة.. هذا التوجه الذي اعلن عنه قبل ايام يأتي في اطار مسعى هذه الدول للبحث عن آلية يمكن من خلالها التأكد من حقيقة مهارة العامل الوافد للمهنة التي استقدم من اجلها والقضاء على «ظاهرة تزوير المهن المتفشية في المنطقة» وفق ما صرح به امين عام برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة في الكويت الذي يرى ان التنظيم الجديد سيحد من العمالة غير المستفاد منها والتي لا تملك عقودا واضحة مع اصحاب العمل، وتسبب خللا في سوق العمل الخليجي ولا يستفاد منها من قبل الشركات او المجتمع، ناهيك عن وجودها داخل دول التعاون دون تنظيم او ضابط. اذا ربطنا هذا التوجه، مع الجهود والقرارات والاجراءات التي اتخذت في الاونة الاخيرة في دول التعاون ومنها المتصلة بضبط العمالة السائبة، واعادة هيكلة قوانين تخص القوى العاملة الوافدة، ومنها ما يتعلق بالغاء نظام الكفيل، ومواجهة ظاهرة التستر التجاري، والمتاجرة بالتأشيرات وبجهود الآخرين وغير ذلك من الاجراءات والتوجهات المعلنة وتلك التي قيد الدراسة والبحث، فاننا قد نخلص الى ان دول التعاون باتت: تستشعر الحاجة بشكل غير مسبوق ربما الى جهد خليجي مشترك يعيد فلسفة استقدام العامل الاجنبي بحيث تربط بالحاجة الى اليد العاملة الماهرة والمدربة التي لا تتوفر في السوق المحلي، ووضع حد ادنى لمستوى التعليم والسنة والخبرة والمهارة، والحيلولة دون دخول هذه الدول من يريد ان يتعلم مهنته على حسب البلد والمجتمع. ما نريد ان نخلص اليه هو ان دول التعاون وهي تتجه لتنقية اسواق العمل ان اعتبرناها كذلك حقا، فعلى هذه الدول ان تعي بان المسألة معقدة جدا وتحتاج الى نفس طويل وادارة واعية وتتعامل بمنتهى الجدية وهذا الملف النزاهة مع هذا الملف خاصة انه مرتبط باصحاب مصالح آنية ضيقة من كل المستويات، بقى مهما ان لا يطرح او يتداول في صورة معركة مع العمالة الاجنبية فالمسألة فيها بعد انسانـي وحقوقــي وحضــاري لايجـب ان يغيب عن البال.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا