النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

وجهة نظر

صناعة الأسمنت

رابط مختصر
العدد 8774 الخميس 18 ابريل 2013 الموافق 8 جمادى الآخر 1434

يبدو واضحا ان السوق السعودي بدأ يعاني من مشكلة شح الأسمنت، ومن يتابع الصحف السعودية هذه الايام يلمس بوضوح ملامح هذه المشكلة جراء الطلب المتزايد على الأسمنت في ظل النمو العمراني المضطرد ومشروعات البنية التحتية الجديدة التي تم اعتمادها مؤخرا. وفي اطار التصدي لهذه المشكلة اصدر العاهل السعودي توجيهات باستيراد 10 ملايين طن من الأسمنت سنويا وافتتاح مصانع اسمنت جديدة تساعد على حل الاشكالات الحاصلة في كافة اسواق المملكة العربية السعودية. ما يهمنا في هذا الشأن هو الا يغفل المعنيون بالامر هنا في البحرين هذه التطورات المتعلقة بصناعة الأسمنت في الشقيقة السعودية لكون اغلب الامدادات من الأسمنت تأتي منها عن طريق بواخر وكميات اخرى عن طريق الشاحنات عبر جسر الملك فهد .. ولعلنا نذكر تلك المشكلة التي مر بها السوق البحريني في اعوام سابقة حين وضعت الجهات المختصة السعودية بعض القيود على صادرات الأسمنت السعودي، وكيف عانى السوق البحريني من حالة ارتباك دعت وزارة الصناعة والتجارة الى بدذل جهود مكثفة لايجاد الحلول المناسبة والسريعة للموردين وحثهم على تنويع وتطوير المصادر لمقابلة الطلب المحلي، والمحافظة على ثبات الاسعار، واقترن ذلك بتأكيد الوزارة على ان باب الاستيراد مفتوح لكل من يستطيع من التجار والمقاولين، ودعوة المصنعين المحليين الى زيادة الطاقة الانتاجية. يبقى هاجس المعنيين بامر التشييد والبناء من مقاولين وغيرهم ان تطل هذه المشكلة برأسها من جديد، ولذلك فهم يأملون من جهات الاختصاص في البحرين الى وضع الرؤى الواقعية التي لا تقتصر على الحلول العاجلة او الفورية بحركة الواردات والتصنيع للاسمنت ومواد البناء بوجه عام، بل تمتد الى المعالجات المتوسطة والبعيدة المدى ضمن منظور استراتيجي يوفر جميع المستلزمات التنموية والعمرانية ويرفع من جاهزية القطاع الخاص البحريني في تبني واقامة المزيد من مشروعات تصنيع مواد البناء ومساندته في اقامة تحالفات وشراكات استراتيجية في مجال صناعة مواد البناء بانواعها مع نظيره في الدول المجاورة، وبالاخص في السعودية، والتعامل من منظور تكاملي مع سوق المنطقة الشرقية لاعتبارات القرب الجغرافي والجسر.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا