النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

وجهة نظر

المعارض ودعم التاجر المحلي

رابط مختصر
العدد 8760 الخميس 4 ابريل 2013 الموافق 23 جمادي الأولى 1434

أن يقام معرض يضم شركات وتجارا بحرينيين تحت سقف واحد فهذا يحمل معنى مختلفا عن تلك المعارض التي أثير اللغط الكثير بشأنها لكونها معارض لتجار أجانب تمارس البيع المباشر للجمهور، ونتذكر هذا اللغط ونتذكر بيانات غرفة تجارة وصناعة البحرين واعتراضات التجار في أكثر من مناسبة بأن هذه المعارض تضر القطاع التجاري وتزيد من عمق ركوده. بدا من معرض البحرين التجاري الذي افتتح أمس أن هناك قناعة بجدواه واعتباره منشطا للحركة التجارية، وهو ما أكده لنا العديد من التجار المشاركين؛ فكل الشركات المشاركة هي شركات محلية، والميزة الأساسية في المعرض أنه يقدم عروضا ترويجية لجذب الزوار. القاسم المشترك في هذا المعرض وفي كل المعارض التي شهدناها في الفترة الاخيرة سواء تلك المنعقدة محليا أو مشاركات التجار في المعارض الخارجية هو دور تمكين التي ألفناها تدفع 80% من تكلفة المشاركة وأحيانا أكثر، وبالتالي وجدنا شركات تتحمس للانخراط في هذه المعارض، كما انه محل ثناء من قبل العديد من الفعاليات التجارية بالمملكة. في ظل هذا الدعم السخي أعتقد بأن الكرة الآن في ملعب القطاع الخاص لاستغلال هذه التسهيلات والدعم الذي توفره لهم تمكين للنهوض بواقع تجارتهم التي أصابها الكساد بعد ضربات الأزمات الاقتصادية والسياسية المتلاحقة والتي أثرت سلبا على أوضاعه. بروز ظاهرة المعارض المتنقلة في مختلف محافظات المملكة خلال الآونة الأخيرة هي ظاهرة إيجابية أخرى تسهم في دعم صغار التجار، وهي الأخرى تحتاج لمزيد من التشجيع والدعم حالها في ذلك حال باقي المعارض التي تدعم التاجر المحلي. كما ان العمل على زيادة دعم التاجر المحلي للمشاركات في الخارج يحتاج لمزيد من الاهتمام خلال الفترة الحالية لتشجيع بروز التاجر البحريني في المحافل التجارية العالمية، كما يسهم في رفع نسبة الوعي لديه بقيمة الترويج والتسويق وتأثيره على تحقيق مزيد من معدلات النمو. إن صناعة المعارض اليوم من أهم الوسائل لتنشيط الحركة التجارية والسياحية وقطاع الخدمات ومختلف القطاعات الأخرى، وبدا واضحا أن الوعي بهذه الصناعة آخذ في التنامي، بدليل بروز معارض جديدة، فيما سيعطي مشروع مدينة المعارض دفعة قوية باتجاه هذه الصناعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا