النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وجهة نظر

المشاكل الجمركية

رابط مختصر
العدد 8759 الأربعاء 3 ابريل 2013 الموافق 22 جمادي الأولى 1434

لا نعلم كم مرة طرح موضوع الاشكاليات والمشاكل التي تطل برأسها على السطح بين حين وآخر في المنافذ الجمركية الخليجية. ولا نعلم عدد الاجتماعات واللقاءات والاتصالات التي اجريت بين هذه السلطة الجمركية او تلك في سبيل معالجة هذه الاشكاليات والمشاكل التي عطلت مصالح قطاعات تجارية عديدة. ولا نعلم ماذا كانت مخرجات الاجتماع السنوي الاول لهيئة الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون الخليجي الذي عقد بالبحرين مؤخرا،هل سيكون بمقدورها اعطاء الشأن الجمركي الخليجي دفعة من النوع الذي تشكل قيمة نوعية مضافة باتت لازمة ومطلوبة على وجه السرعة، وخاصة في سبيل تسهيل انسيابية الاجراءات الجمركية وتسهيل دخول وسائل النقل الخليجية الى اي منفذ حدودي؟. ولا نعلم ما اذا كانت الدعوة التي طرحتها بعض دوائر التجارة والاعمال بخصخصة المنافذ الجمركية بين دول مجلس التعاون على غرار التجربة التركية في هذا الشأن يمكن ان تكون مقبولة و»مهضومة» ومستساغة لدى الجهات الرسمية المسؤولة بالشأن الجمركي. ولكن ما نعلمه ان هناك معوقات كثيرة فيما بين العديد من المنافذ البرية الخليجية في مجال النقل البري والجمارك بدأت تطل برأسها بشكل غير مسبوق، وبات المواطن يستشعرها ويعاني منها ايضا وبشكل غير مسبوق، ويكفي بالنسبة لنا ان نتمعن في مشكلة تكدس الشاحنات التي طال انتظار حلها وتزداد معاناة الناس لها. المعوقات في مجال النقل البري والجمارك كثيرة، ومنها ما يتصل بتأجيل تطبيق المرحلة النهائية من الاتحاد الجمركي من مطلع عام 2011 ولمدة 3 سنوات بسبب الاختلافات بشأن الاجراءات الحمائية وفرض قانون الوكالات وتوزيع عائدات الرسوم الجمركية، وتكرار عملية تفتيش الشاحنات عند كافة المنافذ الحدودية وما يصاحبها من حصول تلفيات وتأخير واضرار بمصالح القطاع التجاري. هناك ايضا مشاكل تتصل بغياب الوعي لدى بعض موظفي الجمارك عند المنافذ الحدودية فيما يتعلق بتفتيش البضائع، واجراءات ادارية بحاجة الى توحيدها وتبسيطها، وغير ذلك من المشاكل والمعوقات والاجراءات التي لا تسهل كما يجب من حركة المنتجات الخليجية وانتقال المواد الخام، والوسيطة فيما بين الدول الخليجية. المؤسف حقا اننا لا زلنا نجد قيودا واشكالات ومشكلات تتنافى حتى مع المبادئ الاولية للسوق الخليجية المشتركة التي يفترض انها قائمة منذ العام 2008، وتتعارض مع مبدأ تفعيل المواطنة الاقتصادية، وهذا يعني ان دول التعاون لا زالت تواجه تحديات في مسار العمل الاقتصادي الخليجي المشترك التي يتطلب تكثيف الخطى من اجل حلها، وقبل ذلك مطلوب الجدية في معالجتها وعلى وجه السرعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا