النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

وجهة نظر

أزمة اللحوم الحية..!

رابط مختصر
العدد 8754 الجمعة 29 مارس 2013 الموافق 17 جمادي الأولى 1434

يبدو اننا على موعد مع فصل جديد من فصول مسلسل أزمة نقص اللحوم ستظهر تجلياته في شهر رمضان.. ومن المتوقع وكالعادة ان نجد هذه الجهة الرسمية المسئولة وهي تتنصل من مسئولية الازمة او نجد عملية تقاذف للمسئولية بين عدة جهات دون حسم.. ويبدو ان المشكلة تكمن في وجود منطقة ضبابية غامضة فيما يخص هذه الازمة لا احد يجرؤ بالكشف عنها رغم انها تمثل لب وصلب المشكلة. ليس منطقيا على الاطلاق ان تكون هذه الازمة مطروحة للتداول منذ 2012 وحتى الان دون معالجة فعلية وحاسمة، ولا سيما بعد ان وجدنا الى أي مدى اخضعت هذه الازمة للغط والاثارة وردود الافعال بعد وقف عمليات استيراد الاغنام الحية من استراليا.. بينما ظلت دول التعاون مستمرة في تلقي شحنات الاغنام الحية من استراليا دون توقف. يا ترى من هي الجهة المسئولية التي تمنع عملية استيراد تلك اللحوم؟ ولماذا تتكرر أزمة نقص اللحوم الحية؟ وما هي خلفية كل هذا اللغط المثار حول المسببات والنتائج والتداعيات؟ ولماذا فشلت مشاريع المعالجات لهذه الازمة وبقيت الحلول التي طرحت قاصرة عن وقف هذه الازمة؟ وبقيت مسألة تنويع مصادر استيراد الاغنام والابقار الحية من دول فيها ثروة حيوانية هائلة ضيقة ومحدودة؟ يبقى سؤال مهم، الى متى تبقى هذه الازمة قائمة تطل برأسها في كل حين، ومن المسئول، ولماذا تبقى الرؤى والمعالجات ومتطلبات السوق ومطالبات القصابين وغيرهم تتكرر دون تقدم يذكر..؟ّ!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا