النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

وجهة نظر

يشهّرون بالشركات

رابط مختصر
العدد 8752 الأربعاء 27 مارس 2013 الموافق 15 جمادي الأولى 1434

هل من حق عضو مجلس بلدي ان يشهّر او يتهم او يحرض على شركة وطنية تحت اي ذريعة كانت من دون ادلة قاطعة او سند من القانون، ومن دون ان يكون القضاء هو الفيصل؟ نحن لسنا في وارد الدفاع عن اي من الشركات والمؤسسات، فهي اقدر على الدفاع عن مصالحها وما يمس سمعتها، ولكن كمبدأ ضد الافتراء والاساءة غير المبررة لمؤسسات وشركات يملكها المئات من المواطنين، ويعمل فيها الآلاف من المواطنين، ولاننا ثانيا ضد اي اتهامات تساق وتطرح وكأنها امر ثابت وقطعي ونهائي، إما لدواع انتخابية تارة، او لمصلحة خاصة تارة اخرى، او لدوافع لا يعلم بها الا الله. في الاونة الاخيرة وجدنا اكثر من شركة، وبالاخص شركة المواشي، وشركة دلمون للدواجن، وربما شركات اخرى تعرضت لاتهامات من بعض «البلديين». هي من النوع الذي نحسب انها تدخل من باب التشهير والاساءة لهذه الشركة او تلك، والاهم ان هذه الاتهامات هي من النوع الذي يفترض المسارعة بها الى النيابة العامة والقضاء لفرز عناصر هذه الاتهامات والفصل فيها. والحكم لها او عليها. نعلم ان اختصاصات المجالس البلدية وفقا للمادة «19» من مرسوم بقانون رقم 35 لسنة 2001 قانون البلديات وبما تضمنه من 25 اختصاصا ليس بينها حق اعطاء عضو المجلس البلدي اي صلاحية في ان يسيء او يشهر بأي شركة، او يعطل اي استثمار كما فعل بعض «البلدين»، او يسيئ لبيئة التجارة والاعمال، وعليه يكون جدير بان يلتفت اعضاء المجالس البلدية الى ما يدخل في صلب اختصاصاتهم،وان ينهضوا بالشأن البلدي وخدمة المجتمع وان يعالجوا وبسرعة وبحزم سلسلة المشاكل الهزلية فيما بينهم، وان يتوقفوا عن هذه الاستعراضات من الاتهامات التي يوجهونها الى اي من الشركات، خاصة عندما تكون من باب «الشو» الاعلامي الذي يضر ولا ينفع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا