النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وجهة نظر

القرار الاقتصادي

رابط مختصر
العدد 8751 الثلاثاء 26 مارس 2013 الموافق 14 جمادي الأولى 1434

استطيع ان ازعم وبدرجة كبيرة من الثقة ان تشخيص المشكلة الاقتصادية معروف وواضح لدى مختلف الاطراف المعنية بالشأن الاقتصادي، وان الخطوط العريضة لمعالجة الاوضاع التي تعاني منها قطاعات التجارة والاعمال جرى تداولها في العديد من المناسبات بل ومتفق عليها، غير ان جوهر المشكلة الحقيقية يكمن في غياب القرار.. ولهذا السبب بالذات وجدنا العديد من اصحاب الاعمال واقتصاديين يدعون الى تسريع القرار وليس تجديد التوصيات الكثيرة، تلو التوصيات الكثيرة او الاضافة عليها.. والمؤتمرات والدراسات التي تخرج هي الاخرى بتوصيات لا نجد من يأخذ بها، وان ظهر طرف او جهة تدعي انها اخذت بهذه التوصية او تلك، وجدنا التطبيق اما انه لا يأخذ مداه الحقيقي، اوجدنا تطبيقا مغايرا لا يحقق الجدوى او الفاعلية المطلوبة. كم فريق عمل وبمستويات مختلفة شكل لمراجعة اوضاع قطاعات اقتصادية بعينها، او لبحث سبل النهوض بالوضع الاقتصادي، وكم دراسة انتهت الى نتائج وتوصيات محددة ومدروسة لم تحظ بمتابعة وتفعيل، وكم عانت بعض القطاعات والفعاليات الاقتصادية والاستثمارية من تعدد مصادر القرار واحيانا ازدواجيته، وكم مرة تدخل بعض النواب وبعض اعضاء المجالس البلدية ليشكلوا اعاقة وعرقلة لمشاريع استثمارية فقط لحسابات معينة. كل ذلك وفي مناسبات كثيرة طرح وتم تداوله، وغرفة التجارة، واصحاب اعمال ومستثمرون واقتصاديون وتنفيذيون في شركات ومؤسسات كل ادلى بدلوه في المشكلة الاقتصادية عبر الصحافة، او عبر اجتماعات، او لجان او ندوات،.. وهناك وثائق لمؤتمرات واوراق عمل ودراسات ومناقشات، وحتى الرؤية الاقتصادية للبحرين 2030 التي لا نعرف لماذا لم يعد يتحدث عنها الان كما في السابق تناولت بشكل او بآخر المشكلة الاقتصادية او تطرقت الى اصلاح المسار الاقتصادي. اذن المشكلة الاقتصادية معروفة ويبقى المطلوب القرار المدروس.. المدروس بكل معنى الكلمة في التوقيت والتاثير والجدوى..!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا