النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

وجهة نظر

استثمارات الهيئة ..!

رابط مختصر
العدد 8750 الاثنين 25 مارس 2013 الموافق 13 جمادي الأولى 1434

المنظمة الدولية للتأمين الاجتماعي الذي تعد الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي في البحرين عضوا فيها تؤكد ان الربحية والحماية ابرز معيارين يجب التركيز عليهما في حال استثمار اموال التأمينات الاجتماعية، وانه لا يمكن الدخول في استثمار اذا لم يحقق عائدا افضل، ولا بد من مراعاة الضمانات الاضافية التي يوفرها اي بديل استثماري. من هذه الزاوية، ومن واقع كل ما اثير من لغط حول استثمارات الهيئة نرى ان من بين اهم الملفات التي يتوجب على مجلس الادارة الجديد للهيئة ان يضعها على طاولة التقييم والبحث والدراسة هو ملف استثمارات الهيئة، والثاني ملف الوضع العام للهيئة وحسن ادارة هذه الاستثمارات. ان استثمارات الهيئة قيل فيها وعنها الكثير في مناسبات عدة؛ ادارة، وتنظيما، وحجما، وعوائد، وخسائر وكفاءة ادارة الاستثمار وكل الطرح المثار في هذا الشأن وجدناه قد اقترن بتساؤلات جمة كانت ولا تزال تبحث عن اجابات واضحة وشفافة. اذا كان حجم استثمارات الهيئة على وجه التحديد بلغ 2.722.647 مليار دينار، وان هذه الاستثمارات جلها تقريبا في نقد وارصدة لدى البنوك، واستثمارات في الاوراق المالية، واستثمارات عقارية وفي شركات، وقروض لمؤسسات مالية وهي القروض التي اثارت ولاتزال الكثير من اللغط والكثير من التساؤلات. اذا كانت تلك الانواع من الاستثمارات وغيرها تحقق مردودا متواضعا باعتراف وزير المالية الرئيس السابق لمجلس ادارة الهيئة في احدى جلسات مجلس النواب، وان هناك شركة استثمار متخصصة تتبع الهيئة تقوم بمهمة تنمية استثمارات الهيئة، فان ذلك مدعاة للتساؤل لما تظل عملية الاستثمار في دائرة المراوحة والتواضع؟ ولماذا ظلت نسبة الارباح على بعض القروض لا تتناسبب وحجم المخاطر. وهل تم وضع الضوابط الكفيلة بضمان وتعزيز استقلالية القرار الاستثماري للهيئة وجعل استثمارها قائما على اسس تخضع لقوانين السوق. ولماذا هذا اللغط الذي ما ينفك يخبو حتى يثار من جديد حول بعض الاسهامات الاستثمارية للهيئة التي قيل بانه لم يراع فيها لا الربحية ولا الحماية. صحيح ان وزير المالية كان قد صرح بانه رغم تواضع عائدات الهيئة، فقد تفادت حدوث ازمات في زمن الازمات، ولكن يبقى الصحيح ان ادارة استثمارات الهيئة في حاجة الى وقفة جادة غير مسبوقة نأمل ان يقوم بها مجلس الادارة الجديد. اما الملف الثاني، الوضع العام للهيئة فهو ملف هو الآخر ينبغي ان يكون في صدارة اولويات مجلس الادارة الجديد، فما نشر في الاونة الاخيرة على وجه الخصوص عن مجريات بعض الامور بالهيئة يسيء الى الهيئة، خاصة وانها توحي ببعض اوجه التلاعب والتجاوزات، وهو امر كفيل بتحرك غير مسبوق ايضا من المجلس ليضع النقاط على الحروف.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا