النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

وجهة نظر

التعاونيات أداة تنمية

رابط مختصر
العدد 8749 الأحد 24 مارس 2013 الموافق 12 جمادي الأولى 1434

التعاونيات في أي بلد أداة تنموية تسهم في تحقيق التنمية بكل أبعادها التنموية والاقتصادية والاجتماعية، والحركة التعاونية في البحرين تعود إلى عام 1954 بإنشاء صندوق التعويضات التعاوني، إضافة إلى الجمعيات التعاونية التي تأسست في العديد من المدارس. وانشئت أول جمعية تعاونية استهلاكية في البحرين عام 1972، وأول جمعية تعاونية زراعية عام 1977 باشرت أعمالها عام 1985، ثم تعددت قاعدة الجمعيات التعاونية وشهدنا تعاونية لصيادي الأسمالك، وجمعيات للتسليف والادخار، وبلغ إجمالي عدد الجمعيات التعاونية بحسب البيانات الرسمية 22 جمعية. بالرغم من ذلك فإن مما يؤسف له حقاً أنه ليس هناك حتى الآن رؤية واضحة معلنة محددة للأهداف والآليات والمنطلقات التي تنهض بالعمل التعاوني وتذلل العقبات التي ظلت تواجه هذا العمل، فقد شهدنا تعثراً في مسيرة معظم الجمعيات وتدهور حال بعضها، ووجدنا جمعيات تعاونية وهي تتعرض ولا زالت لصعوبات جمة مالية وإدارية وقفت في طريق نموها. القانون التعاوني الذي وضع عام 1972 وعدل في عام 2000 لم يوفر الدعم اللازم لهذه الجمعيات ولم يحميها، ووجدنا اتحاد الجمعيات التعاونية الذي هو بدوره بحاجة إلى إعادة النظر في وضعه، وجدنا هذا الاتحاد يطالب بتغيير القانون ليكون ملبياً لعملية النهوض بالحركة التعاونية، ووجدنا وزارة التنمية الاجتماعية المعنية بالشأن التعاوني تعلن في 8 مايو 2012 عبر مدير إدارة المنظمات الأهلية عن إعداد مسودة قاون جديد للجمعيات التعاونية في البحرين بالتعاون مع الكلية الملكية البريطانية لتطوير العمل التعاوني. المشكلات التي تواجه الحركة التعاونية ستبقى، لن يجدي معها قانون جديد ولا الإعلان عن استراتيجية اذا لم تكن هناك رؤية واضحة ووعي بالعمل وعزم أكيد يخدم مسيرة هذا العمل ووجود الجهاز التنفيذي الرسمي الواعي والمؤهل والذي يمتلك القدرة الفعلية للقيام بواجباته ومسؤولياته والمتمكن من النهوض بالعمل التعاوني وتنمية قاعدته وفتح أفق مستقبلية للتعاونيات لتؤدي هذه الجمعيات دورها المأمول في التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا