النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

وجهة نظر

دعم المنتج الوطني

رابط مختصر
العدد 8744 الثلاثاء 19 مارس 2013 الموافق 7 جمادي الأولى 1434

في مارس 2012 اعلن عن توجهات حكومية في اطار دعم القطاع الخاص وتنشيط الاقتصاد الوطني تقضي بمنح شركات مقاولات البناء والمكاتب الاستشارية الهندسية البحرينية الفرصة والاولوية في اخذ دور اساسي في تنفيذ المشاريع الحكومية في قطاعي الخدمات والبنية التحتية. وفي ذات السياق دعت غرفة تجارة وصناعة البحرين في الدراسة المنشورة لها حول تداعيات الاحداث على الاقتصاد ما طرحته لمعالجة التأثيرات السلبية على الاقتصاد، دعت الى طرح مناقصات خاصة بالمؤسسات الصغيرة وإلزام الشركات الكبرى التي تأخذ مناقصات من الحكومة بالتعامل مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال مقاولات فرعية او تأمين المشتريات. في حوارنا مع وزير الصناعة والتجارة المنشور قبل ايام قال ان الوزارة ومع احدى الشركات الاستشارية تعمل على تطوير قدرات المقاولات الفرعية في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بهدف امكانية استبدال المنتجات والخدمات المستخدمة في الشركات الكبرى بمنتوجات وطنية، وذكر انه تم حتى الآن تحديد 32 مؤسسة من هذه المؤسسات القادرة على انتاج 60 منتجا يلبي احتياجات مجموعة من الشركات الكبرى. وفي ذات السياق، ها نحن نجد في دولة الكويت الشقيقة اطلاق حملة لدعم المنتج الوطني، وهو امر ينشط القطاع الصناعي باعتباره احد المحركات الاقتصادية لتحريك عجلة الاقتصاد الوطني، خصوصا ان هناك مشاكل وتحديات عديدة تواجه هذا القطاع. ما نريد ان نخلص اليه هو ان موضوع اعطاء الاولوية للصناعات والمنتجات والخدمات الوطنية عند التعامل بنظام المنافسات والمشتريات الحكومية ومنح الشركات، والمؤسسات الوطنية المتوسطة والصغيرة الاولوية يحفز هذه القطاعات ويصب في ذات التوجهات المعلنة اخيرا الرامية الى تحريك عجلة التنمية والاقتصاد ودعم اوضاع قطاعات الاعمال بمكوناتها وانشطتها المختلفة. بل ذهب البعض الى ابعد من ذلك حين اعتبر هذا التوجه ضمن مكونات ما سمي بخطة انعاش اقتصادنا الوطني. يبقى مهما ان يأخذ «مبدأ اعطاء الاولوية» طريقة للتفعيل ويأخذ مداه المطلوب، وألا يظل اسير المراوحة التي تجعل هذا التوجه وكأنه لم يكن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا