النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وجهة نظر

توقعات وتحاليل

رابط مختصر
العدد 8446 الجمعة 25 مايو 2012 الموافق 4 رجب 1433

بين الفينة والأخرى تخرج لنا تقارير دولية وأخرى محلية تتناول التوقعات والتحليلات المتعلقة بالشأن الاقتصادي المحلي، وعبر الصحافة هناك محاولات عبر استطلاعات الرأي لاستشفاف واقع بعض القطاعات والتوقعات المستقبلية المبنية عليها. الشغف لمعرفة المستقبل هاجس موجود وفطرة انسانية موجودة لدى الجميع، وهذا الهاجس يأخذ منظورا مختلفا لدى المستثمرين سواء كبار التجار والشركات أو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر على حد سواء. بين التوقعات الإيجابية والأخرى السلبية التي تصدرها بعض المؤسسات والتقارير عن البحرين لا يزال مستثمرون يبدون تخوفهم من الدخول في استثمارات جديدة أو فتح مشاريع جديدة في السوق. التقرير الذي صدر مؤخرا عن مجلس التنمية الاقتصادية يعطي انطباعا متفائلا عن المستقبل والوضع الاقتصادي للمملكة بتوقعه حصول نمو في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 5% في 2012، كما ان نتائج أرباح الشركات والبنوك ومنها بنوك استثمارية كانت حققت خسائر في السنوات الفائتة تعطي مؤشرا إيجابيا آخر. بعض المستثمرين لا يبني توقعاته على التقارير والتحليلات التي تنشر، بل على ما يلمسه ويراه شخصيا من حركة في السوق ووضع المنافسة، فمؤخرا لحظنا وجود مشاريع جديدة ولو بشكل محدود مقارنة مع سنوات الطفرة وهو مؤشر إيجابي آخر. رغم التفاؤل بالمؤشرات الاقتصادية والحركة يبقى انعكاس الوضع السياسي العام والاستقرار الأمني حاضرا ومؤثرا مهما في التوقعات والتحليلات التي ستبنى في الأيام القادمة. كما لا بد من الإشارة إلى ان هناك حاجة لوجود مرجعية واحدة في المملكة تقدم معلومات شاملة عن الوضع الاقتصادي لكل قطاع بالتنسيق مع جميع الجهات الرسمية كل بحسب القطاع المسؤول عنه، فالشفافية أصبحت الآن مؤشرا إيجابي لاقتصاد البلدان وأصبحت هي ما يبحث عنه المستثمر إلى جانب المناخ الاستثماري الخصب. فلا زالت بعض الجهات الرسمية لدينا تتكتم على بعض الأرقام والإحصائيات، ومنها جهاز المساحة والتسجيل العقاري الذي لم يعلن عن معلومات منذ الأزمة المالية العالمية، عدا بيان مقتضب صدر مؤخرا تحدث عن زيادة حجم التداول من دون توضيح التفاصيل من ناحية كمية ونوع العقار وهو الأمر الذي كان يعلن عنه قبل الأزمة. وجود مركز متخصص يعنى بالدارسات الاقتصادية والتحليلات مطلب مهم، مؤخرا، تحدث عدد من الخبراء عن أن القرن المقبل سيكون عصر المعلومات التي ستصبح مصدرا للطاقة والثروة وهو أمر ليس مستبعدا، وممكن التحقيق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا