النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

وجهة نظر

ريادة الأعمال

رابط مختصر
العدد 8444 الأربعاء 23 مايو 2012 الموافق 2 رجب 1433

علينا ان نلاحظ ان مملكة البحرين سوف تستضيف خلال الايام المقبلة وعلى التوالي حدثين مهمين اقليمي وعالمي محورهما ريادة الاعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. الحدث الاول تطرقنا اليه امس، وهو يتمثل في منتدى مستقبل رواد الاعمال بدول مجلس التعاون الخليجي ويعقد يومي 30-31 الجاري ومن بين ما سيناقشه هذا المنتدى وهو الاول من نوعه، جملة من القضايا التي تتصل اجمالا بواقع ومستقبل ريادة الاعمال في ظل تحديات اقتصادية تستوجب البحث في كل ما يساعد على ترسيخ مفهوم ريادة الاعمال وتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من مواجهة المعوقات التي تواجهها. اما الحدث الثاني فهو المتمثل في المنتدى العالمي رواد اعمال الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وسيقام يومي 27-28 مايو الجاري. هذا المنتدى كما اعلن هو ايضا الاول من نوعه المخصص لدعم تنمية ريادة الاعمال داخل تلك الشركات والمؤسسات، وتشجيع ثقافة روح المبادرة والوقوف على افضل السبل لادارة ولتشجيع المواهب ودعم تطوير الافكار والمشاريع الجديدة، بجانب مساعدة الافراد ضمن الشركات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة على فهم افضل لكيفية زيادة معرفتهم العميقة في الصناعة وفهمهم لفجوات العمل داخل القطاعات التي يعملون فيها لخلق مشاريع وشركات تجارية مربحة وجديدة. اذن فان ريادة الاعمال هي القاسم المشترك في الحدثين المذكورين، بل ان مفهوم ريادة الاعمال بات خاصة في السنوات الاخيرة متداولا على نطاق واسع محليا واقليميا وعالميا، والى جانب ان هذا المفهوم وكل ما يدخل في سياقه اصبح متصدرا اعمال الكثير من المؤتمرات والمنتديات والاجتماعات والسياسات والتوجهات والرؤى الاقتصادية، كما وجدنا مطبوعات وجمعيات وصناديق ومراكز ومعاهد تعنى بريادة الاعمال ودعم رواد الاعمال للانطلاق بمشاريع واعدة وتشجيعهم على اقتناص فرص استثمارية في قطاعات وانشطة عديدة. هناك من يرى بان الظروف والاوضاع الاقتصادية اطلقت العنان لروح ريادية جديدة في المنطقة، وان الاجواء الراهنة فرضت فرصة لتبني الطرق المثلى لتشجيع ريادة الاعمال ولاسيما في ظل تحديات سوق العمل والمساعي لتوفير فرص عمل للمواطنين وتحقيق النمو الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي. المأمول من منتدى مستقبل رواد الاعمال بدول مجلس التعاون الخليجي، وقبله المنتدى العالمي لريادة اعمال الشركات ان يخرجا برؤى وافكار وبرامج ومشاريع جديدة ومبتكرة توفر المزيد من متطلبات النجاح والنمو لمفهوم ريادة الاعمال في البحرين والمنطقة وتدفع الى تبني استراتيجية وطنية واضحة المعالم والاهداف والآليات والمنطلقات والمدى الزمني وتشجيع على المزيد من النمو والانجاز لرواد الاعمال وتوسيع قاعدتهم خدمة للتنمية والتطور الاقتصادي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا