النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10819 الخميس 22 نوفمبر 2018 الموافق 14 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:41AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

وجهة نظر

الفرص النوعية مع اليابان وكوريا

رابط مختصر
العدد 8425 الجمعة 4 مايو 2012 الموافق 13 جمادى الأولى 1433

هل يمكن ان نعّول على امكانية الاستفادة المثلى من الفرص النوعية التى يمكن استغلالها من جانب تحالف القطاع الخاص البحريني مع شركاء من اليابان وكوريا الجنوبية وبقية دول النمور الاسيوية تتوافر لديهم الخبرات التكنولوجية والعلمية وفي مجال دعم وتنمية الابداعات والابتكارات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بجانب الخبرات الانتاجية والتسويقية والتوزيع والنظم الادارية بما يساهم في احداث نقلة في مسار المشاريع التى تشكل قيمة مضافة لاقتصادنا. في ضوء زيارة جلالة الملك الى اليابان، والزيارة التى اختتمت قبل ايام لسمو ولى العهد الى كوريا فاننا نفترض ان يأخذ القطاع الخاص البحريني بشركاته ومؤسساته زمام المبادرة في بلورة مشاريع مشتركة مع الخبرات والرساميل اليابانية والكورية، واذا كان سمو ولي العهد دعا في ختام زيارته الى كوريا الى التركيز على مثل هذه المشاريع ومن ضمنها مشاريع التعليم والتدريب، فانه قد يكون من المناسب تشجيع الاتجاه الى انشاء جامعة بحرينية يابانية للادارة والعلوم والتكنولوجيا، واخرى مماثلة مع رؤوس اموال كورية تقدمان تعليما ذى مستوى عال في تلك المجالات وتشجع على البحث العلمي والدراسات العليا. فمثل هذه الخطوة من شأنها ان تضفي بعدا اعمق على المستوى البعيد على صعيد العلاقة بين البحرين والبلدين الصديقين، وكذلك على صعيد اقامة المشروعات النوعية المستهدفة الى لابد ان تراعي العمق الاقليمي للبحرين في ظل وجود الجسر الذى يربطها مع المملكة العربية السعودية، والتوجه لربط الطرق والسكك الحديدية الى قطر، بجانب التوجه لتطوير وصلة الجسر الثاني مع السعودية. ذلك وغيره يجعل ان البحرين تقع في بؤرة سوق كبير متنام ويوفر فرصا لقيام مشاريع استراتيجية يمكن من خلالها توسيع التواجد الياباني والكوري في المنطقة من حيث الصادرات والخدمات والاستثمارات المشتركة. والمأمول ان يتم في الفترة القريبة المقبلة بلورة مشاريع يصب في خدمة هذا التوجه وبالشكل الذي يبرز حيوية وديناميكية القطاع الخاص البحريني. الذي نأمل ان يسفيد من تجربة نظيرية في البلدين الصديقين ودورهما في نهضة وتقدم هذين البلدين اصبحا في صدارة الدول المتقدمة اقتصادياً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا