النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

وجهة نظر

أركابيتا..

رابط مختصر
العدد 8387 الثلاثاء 27 مارس 2012 الموافق 4 جمادى الأولى 1433

أركابيتا.. هي ساعات مليئة بالترقب والقلق فيما يخص وضع بنك اركابيتا البحريني، فهو على موعد للنظر في طلبه الحماية من الدائنين في الولايات المتحدة بعد تعثر اعادة هيكلة قروض مرابحة بقيمة 1.1 مليار دولار. البنك ابدى شيئا من الاطمئنان لقبول طلبه حيث ان لديه اصولا ومحافظ يديرها تصل الى 7.4 مليار دولار وهو مبلغ يتجاوز حجم التسهيلات المستحقة الدفع، وبالرغم من ذلك فان بعض التقارير الصحفية التي نشرت في الايام الماضية استبقت ما قد يتم التوصل اليه غدا وباتت تعزف على وتر ما بعد افلاس «اركابيتا» وما اذا كان ذلك يمثل انتكاسة لنموذج البنوك التي تسابقت على اموال العملاء في الخليج لاستثمارها في الاسواق الاوروبية والامريكية. تزايد المراهنات على تعثر البنك وافلاسه، وتصفيته رغم ان اصوله تتجاوز حجم التسهيلات المستحقة لهو أمر مثير، فالبنك الذي يخضع لتعسف بعض الدائنين ممن لا يريدون او ليس بمقدروهم الاتفاق او الانتظار على اعادة الهيكلة وهو الذي حقق نجاحا في سنوات الطفرة هو الان كما غيره من بنوك اخرى يعاني من ضغوط تعيشها اسواق المنطقة، بجانب ما احدثته أزمة الديون الاوروبية من تداعيات، والخطوة التي لجأ اليها البنك الى المحاكم الامريكية هو بحسب مصرفيين لصالح الدائنين والمساهمين. هذه القضية من منظور رئيس جمعية المصرفيين البحرينية في تصريح له قبل أيام من المفترض ان لا تؤثر على المصارف في البحرين، وهو لا يرى أية بنوك اخرى في البحرين تتعرض او يمكن ان تتعرض لمثل هذه المشكلات المالية في الوقت الحاضر، وهو في تصريح له منشور اليوم بهذا الملحق الاقتصادي يفي بأن البنك قد تمكن فعلياً من الحصول على الحماية الأمريكية من الدائنين لمدة 18 شهراً. اذن نحن أمام تطور جديد ايجابي رغم انه يفرض على البنك مراقبة من القضاء الأمريكي لعمله، وهي الخطوة التي تضع البنك أمام تحد غير مسبوق نرجو أن يكون قادراً على مواجهته. هذه القضية عموماً طرحت تساؤلات عديدة منها ما يتعلق بمصرف البحرين المركزي الذي عليه ان يطور منظومة التشريعات التي ترفع من جاهزية القطاع المالي والمصرفي وتمكينه قدر الامكان من مواجهة مثل هذه الحالات والاوضاع واعادة هيكلتها من دون ضغوط او اضرار باموال الدائنين والمودعين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا