النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10474 الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 الموافق 24 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

النظم السياسية - النموذج البريطاني: (6 - 6)

رابط مختصر

نظام الحكم البرلماني: (الديمقراطية النيابية) • نتيجة لصعوبة جمع المواطنين فى مكان واحد للاستماع لآرائهم أدى الى اعتماد الديمقراطية النيابية التي يمكن من خلالها أخذ آراء وموافقة الناس عبر نوابهم. • تسمى بالنيابية لأن الشعب ينتخب من ينوب عنه في إقرار القوانين. • يقر حق المواطنين انتخاب ممثلين عنهم. • الشعب لا يمارس فيه السلطة بنفسه ولا علاقة له مع من ينتخبهم كما يحدث في نظام الديمقراطية شبه المباشر، وإنما يترك لهؤلاء النواب الممارسة الكاملة للسلطة نيابة عن الشعب. • ظهرت تاريخياً في انجلترا. • يتكون البرلمان البريطاني من مجلسين: مجلس اللوردات ومجلس العموم: 1. يتألف مجلس اللوردات من أعضاء بالوراثة وآخرين بالتعيين. مجلس العموم: 1- ينتخبه الشعب وهو صاحب السلطة الفعلية في العملية التشريعية. 2. زعيم حزب الأغلبية في البرلمان هو المكلف بتشكيل الحكومة (مجلس الوزراء) الذي يمثل السلطة التنفيذية. 3. استحدث منصب رئيس الوزراء في بريطانيا منذ عام 1721م. • النظام البريطاني يقوم على التوازن بين السلطتين التشريعية والتنفيذية. • للبرلمان الحق في سحب الثقة من الحكومة، مقابل تمتع الحكومة بصلاحية حل البرلمان. • الفصل بين رئاسة السلطة التنفيذية (رئيس الوزراء) عن رئاسة الدولة (رئيس الجمهورية أو الملك). • مجلس العموم بريطاني هو صاحب قرار إعلان الحرب وليس رئيس الوزراء أو رئيس الدولة. • البرلمان البريطاني يختلف عن الأمريكي، حيث لا يوجد اجتماع مشترك بين المجلسين. • مشروعات القوانين تمر بمرحلتين لإقرارها، مرحلة مجلس العموم ومرحلة مجلس اللوردات. • بعض القوانين التي تحتاج السرعة في البت كقانون الميزانية العامة للدولة التي يقرها مجلس العموم فقط. • في النظامين الأمريكي والبريطاني مشروعات القوانين تتقدم بها السلطة التنفيذية (الحكومة) أو أحد النواب في المجلس. • المشروعات المطروحة من الحكومة تشكل 90%، بينما المشروعات التي يتقدم بها النواب تشكل حوالي % 10. • الحكومة تملك الأغلبية البرلمانية لذا يصعب على النواب تمرير المشاريع دون تأييد الحكومة. • قبل التصويت على أي مشروع قانون في مجلس العموم فإن المشروع لابد أن يمر بالمراحل التالية: أولاً : مرحلة الاستشارات: • قبل تقديم المشروع للبرلمان يجب أن يمر بمرحلة الاستشارات على مختلف الأصعدة. • تقوم الوزارة المعنية بمشروع القانون باستشارة وزارة المالية، والمنظمات التابعة للحكومة وخارج الحكومة التي لها علاقة بالمشروع. • يتم استشارة عامة الناس للوقوف على مدى استجابتهم للمشروع وذلك عن طريق وسائل الإعلام المختلفة واللقاءات المباشرة. • بعد الاقتناع بأهمية المشروع تعد ورقة بالمشروع لغرض طرحها على مجلس العموم. ثانياً: مرحلة القراءة: • مرحلة المناقشات التي تجري في المجلس قبل التصويت عليه وهي على النحو التالي: 1. القراءة الأولية التي يتقرر من خلالها اعتماد المشروع من عدمه. 2. عند اعتماد المشروع يتم تحويله الى لجنة مختصة لإعداد دراسة حول صياغتة النهائية وموافقة اللجنة المختصة عليه وقد تجري تعديلات عليه وإعادته الى المجلس. • تتركز على اقتراحات اللجنة المختصة بعض التعديلات إن وجدت. • يجري من خلالها التصويت على مشروع القانون في المجلس وأن الأغلبية المطلقة كافية لإقراره. • بعد إقراره من قبل مجلس العموم يرفع المشروع الى مجلس اللوردات الذي بدوره يقوم بالمراحل نفسها التي قام بها مجلس العموم وبالنتيجة: • إما أن يرفض المشروع وفي هذه الحالة يتأخر النظر به مرة أخرى لمدة سنة كاملة. • يقترح عليه بعض التعديلات ويعاد إلى مجلس العموم الذي يملك صلاحية الموافقة على التعديلات أو يرفضها وإعادتها الى مجلس اللوردات لإقرارها أو سحب اعتراضه. • إذا وافق مجلس اللوردات على المشروع فإن المشروع بصيغته النهائية يحال الى الملكة للتصديق عليه ويصبح قانوناً حال التصديق عليه ونشره.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا