النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

الديمقراطية والنظم الإنتخابية ( 4 – 6 )

رابط مختصر
العدد 9184 الأثنين 2 يونيو 2014 الموافق 4 شعبان 1435

26- التمثيل على أساس الدوائر المتعددة: • تقسم البلاد لدوائر انتخابية عديدة “المحافظات - الولايات أوالمناطق الجغرافية”. • تقوم كل دائرة بانتخاب نوابها على أساس قوائم حزبية. • يحق للقوائم ان تتنافس فى كل المحافظات. • توزع مقاعد الهيئة التشريعية على القوائم وفقا لنسبة الاصوات التى حصلت عليها كل قائمة. • من حق كل القوائم الحزبية التنافس فى كل الدوائر الانتخابية وان توزع المقاعد المخصصة لكل منطقة وفقا لنسبة الاصوات التى تحصل عليها كل قائمة. 63- نظام التمثيل النسبي : نسبة الحسم : • بعض الدول تشترط وضع نسبة حسم تعرف بشرط الحدّ الادنى، تتراوح بين “1% الى 10%” لكى تستطيع اى قائمة انتخابية الدخول ضمن القوائم التي يتم توزيع المقاعد عليها. • لا يتم توزيع المقاعد على القوائم التي لا تحصل على نسبة الحسم التى يحددها القانون. “مثال : إذا افترضنا أن عدد الأصوات فى انتخاب ما هو مليون “1,000,000” صوت، ونسبة الحسم 5%، ذلك يعني أن كل حزب أو”تكتل سياسى” لكي يحصل على مقاعد فى الهيئة التشريعية لابد أن يحظى على 5% من مجموع الاصوات. بمعنى لابد ان تحصل الجهات المشاركة على 50,000 صوت على الاقل، مثال : “1,000,000 ÷ 0.05 = 50,000 “. • بدلا من شرط الحدّ الادنى يشترط القانون الالمانى تحقيق الفوز فى ثلاث دوائر انتخابية على الاقل. • يتم تقسيم الدوائر على أساس عدد السكان. مثـــال : • عدد السكان “1,000,000” نسمة, • المجلس التشريعى يتكون من 100 مقعد. • كل مقعد يمثل دائرة أنتخابية واحدة, • في هذه الحالة تتكون الدائرة من عشر آلاف ناخب “ 10,00 “ • “بمعنى: 1,000,000 ÷ 100 = 10,000” ناخب. • بهذا الأسلوب يتحقق مبدأ لكل مواطن صوت واحد فقط. إضافة جديدة : وفي انتخابات ١٩٨٤ التي شهدت لأول مرة في تاريخ الحياة البرلمانية في مصر نظام القائمة النسبية المشروطة، لم يستطع الحزب تحقيق شرط الحصول علي نسبة ٨% من مجموع أصوات الناخبين، وحصل على ٤٠٠ ألف صوت فقط بنسبة ٨،٤% فقط، وبالتالي لم تتح له الفرصة للحصول علي أي من المقاعد البرلمانية، فيما شهدت هذه الانتخابات تحالفاً مثيراً للجدل بين حزب «الوفد» الجديد بعد عودته إلي الحياة السياسية بحكم قضائي، وبين جماعة الإخوان المسلمين، وحصلا معاً «الوفد والإخوان» علي أكثر من ٤٠ مقعداً برلمانياً، ولم يستطع الحزب أيضاً في انتخابات عام ١٩٨٧ تحقيق نسبة الـ٨% المطلوبة حيث حصل على ٢٦٠ ألف صوت بنسبة ٤،٢%، وشهدت هذه الانتخابات تغييراً تكتيكياً في تحالف جماعة الإخوان المسلمين التي تركت «الوفد»، وشكلت تحالفاً ثلاثياً مع حزبي «الأحرار والعمل».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا