النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

هواجس الآراء

الديمقراطية والنظم الإنتخابية (6-5)

رابط مختصر
العدد 9071 الاحد 9 فبراير 2014 الموافق 9 ربيع الثاني 1435

لقد تحدثنا في الحلقات السابقة عن أهم النظم الإنتخابية وهي (نظام الاغلبية - نظام التمثيل النسبي - النظام الانتخابى المختلط)، ولكن هناك الكثير من النظم والتجارب الإنتخابية الأخرى ولنقل التجارب الديمقراطية الأخرى، والتي تجعل خيارات الشعوب والحكومة واسعة فبمقدورها إختيار النظام الإنتخابي الأفضل لطبيعتها الإجتماعية والسياسية، لذا أجد من الأهمية التطرق لبعض النظم الانتخابية الأخرى مثل النظم الفردية. النظم الإنتخابية الفردية: تقوم على أن يتقدم فيها المرشح كفرد وبصفته الشخصية، لتمثيل دائرة ذات مقعدًا نيابيًا واحدًا، وهناك أسلوبان أو صيغتان لتحديد المُرشح الفائز.. وهي صيغة الأغلبية البسيطة أو الأكثرية أي الحاصل على أعلى عدد من ألأصوات. الأغلبية المطلقة: التي تشترط حصول المرشح على نسبة (50 +1 %)، واذا لم يحصل المرشحين على الأغلبية المطلقة يتم اللجوء إلى جولة انتخابية ثانية يتنافس فيها المرشحون الحاصلون على أعلى عدد من ألأصوات في الجولة الأولى، وفي هذا الإطار تُحًدِد بعض القوانين نسبة بسيطة من الأصوات التي تمنح من يتخطاها فرصة في المنافسة بالجولة الثانية كما الحال في فرنسا التي تحدد نسبة 12.5%. الاقتراع بالأكثرية العادية: بتألف هذا النظام الإنتخابي من دوائر ذات مقعد واحد، ويكون المرشَّح المنتخب هو الذي نال أكبر عدد من الأصوات، وليس بالضرورة الأكثرية المطلقة. نظام الاقتراع المحصور: هذا النظام يطبَّق في الدوائر المتعددة المقاعد، التي يدلي الناخبون بأصوات عدّة، ويكون فرز الأصوات مماثلاً لما يحصل في الاقتراع الأكثري لمقعد واحد، إذ يفوز المرشَّحون الذين ينالون الأعداد الأكبر من الأصوات. نظام الاقتراع الأكثري لمقاعد حزبية عدّة: عادة يكون التصويت في هذا النظام للائحة جامدة، أي لائحة محصورة بعدد من المرشحين، ويصوّت الناخبون لحزب بدلاً من مرشَّح، لذا يفوز الحزب المنتخَب بجميع مقاعد الدائرة. نظام الاقتراع على دورتين: هذا النظام يقوم على ألأكثرية التي تقضي بإجراء دورة اقتراع ثانية حين لا يحصل أيّ مرشَّح على الأكثرية المطلقة من الأصوات في الدورة الأولى. نظام الاقتراع الأكثري لمقعد واحد: إنه أبسط أشكال الانتخاب بالأكثرية العادية، حيث يتميَّز بدوائر ذات مقعد واحد، والتصويت متمحور حول المرشَّح، لذا يكون الفائز هو الذي ينال أصواتاً أكثر من غيره. نظام التمثيل النسبي: يقوم هذا النظام على أساس نسبة المقاعد التي يحصل عليها حزب ما في الهيئة التشريعية تساوي النسبة التي حصل عليها فى الانتخابات. مثــال : اذا حصل حزب ما على 30% من الاصوات, فان نسبة المقاعد التي سيحصل عليها هي 30% من مقاعد الهيئة التشريعية ( البرلمان )، ويعطي كل مجموعة تمثيلاً في الهيئة التشريعية ( البرلمان ) يتناسب مع حجمها، وبذلك يعكس هذا النظام ثمثيلا عادلا لكل ألوان الطيف السياسي في الدولة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا