النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

هواجس الآراء

شيء من تاريخ البحرين السياسي والنقابي (4– 6)

رابط مختصر
العدد 8870 الثلاثاء 23 يوليو 2013 الموافق 14 رمضان 1434

الإعلان عن أول نقابة للعمال في البحرين - (أبريل عام 1955) يقول عبدالرحمن الباكر انه: «في غمار هذه المعمعة قررنا تأسيس نقابة للعمال دون الحصول على إذن من الحكومة وقبل الانتهاء من سن قانون العمل والعمال، وقد اقبل العمال على الاشتراك في النقابة إقبالاً منقطع النظير وبصورة لم يكن احد منا يتصورها، مما يدل على الوعي العمالي… وعلى اثر تأسيس اتحاد نقابة العمال.. –لاحظ الصفحة 86 -». ملاحظة عامة: 1- يلاحظ الخلط في تسمية النقابة، ففي مرات يقول: تأسيس نقابة للعمال وفي ذات الوقت يقول: «إثر تأسيس اتحاد نقابة العمال ارتجت الأوساط النفطية والاستعمارية لهذا الإجراء…»… 2- إن هذه النقابة أو الاتحاد لم يتأسس بناء على خلفية نقابية أو قرار عمالي، وإنما على قرار الهيئة التنفيذية العليا لهيئة الاتحاد الوطني، حيث يقول الباكر: «أما من ناحية الهيئة فقد اتخذت عدت قرارات بعد الإضراب كما ذكرت… وتأسيس نقابة للعمال…». موافقة الحكومة البريطانية على المطالب العمالية في (17 / 3 / 1955) سلم معتمد الدولة البريطانية في البحرين مذكرة إلى سكرتير الهيئة التنفيذية العليا المكلف من المقيم السياسي في البحرين نيابة عن وزير خارجية بريطانيا ردا على مذكرة الهيئة في ( 2/ 2 / 1955) جاء فيها: «إن الحكومة البريطانية كما أظهرت ذلك في جميع أقطار العالم تعطف على رغبات جميع الشعوب وتؤيدها في الحصول على حكومات نظامية وتقدمية… الخ»، وللأهمية ننقل البند الأول كما ورد في هذه الرسالة-: 1- لقد أعلن صاحب العظمة عزمه على إيجاد قانون للعمل والعمال شامل لجميع نشاط العمل والعمال وشؤونهم في البحرين، والحكومة البريطانية كما تعرفون قد أوفدت أحد موظفيها الكبار – مستر اوزلي – الخبير في شؤون العمل والعمال في الشرق الأوسط ليقوم بزيارة مبدئية للبحرين في الأسبوع الماضي لكي يقدم آراءه في هذا الخصوص، وسيعود هذا الموظف مرة أخرى ليساهم بآرائه وخبرته في إيجاد هذا القانون وتنفيذه. اللجان العمالية: مذكرة وزير الخارجية البريطاني لقد ورد في بيان وزير الخارجية البريطاني في: ( 17/ 3/ 1955 النص التالي بشأن اللجان): «ثانياً: هناك وسائل عديدة وكافية للتعبير عن الأفكار والرغبات ومشاركة الشعب في الجهاز الإداري وهي: 3- اللجان المؤلفة منذ وقت طويل كمجالس التجار، والأوقاف ولجنة الزراعة وغيرها… 6- لجنة العمل والعمال التي ستضم ممثلين عن الموظفين وأصحاب الأعمال بالتساوي». الموقف من اللجان في مذكرة جوابية على بيان وزير خارجية بريطانيا، بعثت الهيئة بردها فيما يتعلق بموقفها من اللجان وغيرها، جاء فيها: «3- يدهشنا أن تستشهد المذكرة – لوزير الخارجية البريطاني – بهذه اللجان المعينة على أنها وسيلة من وسائل التعبير عن رغبات الشعب ومشاركته في الجهاز الإداري، بينما الواقع يخالف ذلك تماماً، فهذه اللجان أو المجالس تتألف من أعضاء أكثرهم أميون أو شبه ذلك، عينتهم الحكومة اعتمادا على ثرواتهم أو صلاتهم الوثيقة بها، وهم ليسوا منتخبين من الشعب، ومع ذلك فإن هذه المجالس ليس لها أي سلطة على الدوائر التي تشرف عليها… الخ».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا