النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

هواجس الآراء

أثر البترول على الوعي السياسي والنقابي في البحرين

رابط مختصر
العدد 8772 الثلاثاء 16 ابريل 2013 الموافق 6 جمادى الآخر 1434

بداية ملامح قانون للتنظيم علاقات العمل: بتاريخ «22 نوفمبر 1938» تقدمت بعض الشخصيات الوطنية برسالة تاريخية للحكومة، موقعة من: «منصور العريض، ويوسف فخرو، والسيد سعيد، ومحسن التاجر»، كانت الرسالة عبارة عن رد على رسالة بعثها المستشار بلجريف ذكر فيها أن المعتمد السياسي يرغب في معرفة مهمات اللجنة العمالية المقترحة، وكذلك أسباب الشكاوى العمالية، وقد جاءت الرسالة بمثابة البرنامج الشامل للحركة العمالية وللجنة العمالية المطلوبة بعنوان: «مهمات اللجنة العمالية» تضمنت عددا من المطالب العمالية منها: 1ـ إعطاء عمال البحرين أولوية العمل في الأعمال المحلية كلما أمكن ذلك، سواء كان ذلك في شركة النفط أو في الدوائر الحكومية. 2ـ أن يتمتع المواطنون بظروف عمل مشابهة لما يتمتع به الهنود والعراقيون بالحقوق، ومساواتهم في الرواتب والنقليات وماء الشرب والوقود والإضاءة. 3ـ المساواة والعدالة في تحديد الرواتب مع الأخذ بعين الاعتبار ثلاثة عوامل هي حسن الأداء ونوع العمل ودرجة الخطر، كما هو الحال مع الأجانب بدون التمييز على أساس الجنسية. 4ـ في حال مـــوت العامل أثناء عمله أو إصابته بما يمنعه عن العمل لفـترة طويلــة، فإن على الشركة دفع تعويضات مناسبة لعائلته، كما يدفع للأجانب وللرجل نفسه إذا لم يمت، وفي حالة الإصابة التي لا تعيقه عن العمل فيجب تعويضه أسوة بالأجنبي. 5ـ مراجعة راتب الموظف الوطني الذي هو الآن هابط جدا ً. 6ـ حمايـــة حقــوق العامل القديم في الشركة فلا يتم استبداله بدون أسباب مشروعة، وأن يعطى زيادة سنوية تبعا ً للظروف. 7ـ الراتب يكون شهريا ً مع خصم إجازة الجمعة أو الإجازات الدينية، وإعطاء العامل إجازة سنوية مدتها 20 يوما ً في السنة. ـ أن تقوم الشركة بتدريب المواطنين وتوفير وسائل تعلم العمل المهني كما يعمل الآن الهنود والعراقيون، ودفع رواتب لهم كرواتب الأجانب. 9ـ منع رؤساء الأقسام من إهانة المواطنين وعدم ضربهم. 10ـ معاملة العامل الوطني كما يعامل الأجنبي دون أن يكون هنــاك تفضيل للأجنبي. 11ـ توظيف من هم على قائمة اللجنة من العمال الوطنيين وعدم توظيف الأجانب إلا في الحالات التي لا يتوفر فيها المواطن. 12ـ العامل الذي اكمل عشر سنوات في العمل على الشركة منحه في حال مرضه راتبه كاملآً لمدة 18 شهرا ً وبنصف راتب لمدة 18 شهرا ً أخرى إذا استمر مرضه. 13ـ على الشركة أن تقوم بفتح فصول تعليمية مسائية للعمال لتعلم اللغة الإنجليزية والعربية والحساب والمواد الأخرى. 14ـ تقوم الشركة بإرسال ابناء البلاد إلى الخارج كل عام للدراسة على نفقتها. 15ـ فتح صندوق للتقاعد يدفع العامل له آنة واحدة ـ حوالي 7 فلس ـ وتدفع الشركة نصف آنة ـ حوالي ثلاثة فلس ونصف ـ . كما تضمنت الرسالة شرحاً عن أسباب شكاوى المواطنين من موظفي الشركة. يتضح من هذه الرسالة الظروف اللا إنسانية التي كان يعانيها عمال البحرين في بدايات مراحل تكونهم كفئة إجتماعية، حيث نلاحظ من بنودها مطالب لا تليق بظروف البشر، مثل المطالبة بعدم ضربهم، وعدم إهانتهم، والسماح لهم بشرب الماء النظيف اسوة بالأجانب، كذلك تأمين سيارات نقل لهم حيث كانوا يذهبون للعمل مشياً على الأقدام لساعات طويلة في حر الصيف وبرد ومطر الشتاء، ولو كان الفنان والمسرحي والأديب البحريني ذا صلة بمعانات التاريخ العمالي لأصبحت لوحة تجسد مأساة شعب وطبيعة سلطة الاستعمار الأجنبي، الذي كان في واقعه وعقيدته احتقار الشعوب المستعمرة. كما يتضح من هذه الرسالة انها بدايات تكون علاقات اجتماعية قائمة على الإحساس والمشاعر الطبقية، بمعنى ان هؤلاء العمال بدأوا يتحسسون اهمية نضالهم من خلال تضامنهم بعضهم البعض دون النظر لأصولهم العرقية او انتماءاتهم المذهبية فالمعانات كانت واحدة، لذا بدأ الإحساس بضرورة تأطير نضالهم وصراعهم في لجنة عمالية او نقابة يستطيعون من خلالهـــا التفاوض الجماعي مع الحكومة ومع إدارة الشركة «بابكو».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا