النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10475 الأربعاء 13 ديسمبر 2017 الموافق 25 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

هواجس الآراء

أثر البترول على الوعي السياسي والنقابي في البحرين

رابط مختصر
العدد 8737 الثلاثاء 12 مارس 2013 الموافق 29 ربيع الآخر 1434

مقدمات الوعي النقابي لعمال البحرين: إن عمال البحرين الذين انحدروا من فئة عمال البحر «الغواصين» كانوا يملكون ارثاً نضالياً، فهم ابناء انتفاضة الغواصين، وقد شاءت الظروف ان يجتمع هؤلاء العمال في مكان عمل واحد، مما اتاح لهم التواصل المباشر في طرح همومهم ومعاناتهم، بالإضافة لتأثيرات نخبة سياسية من ابناء البحرين، إضافة للتأثيرات المباشرة لأحداث وتطورات الوضع السياسي في الكويت ودبي، وعوامل الدفع المباشرة من العراق وسوريا «بلاد الشام»، هذا إلى جانب الأبعاد الدولية والعربية لنضالات شعب البحرين ضد الاستعار حيث اخذت اصداء الوضع السياسي في البحرين تأخذ بعدها العربي والدولي من خلال المقالات التي كانت تظهر في الصحف العربية والدولية التي كانت تتابع الأوضاع السياسية في البحرين، فلقد تناولت وسائل الأعلام المصرية والعراقية ما يجري في البحرين، فعلى سبيل المثال كتبت صحيفة: «الرابطة العربية» الصادرة في القاهرة بتاريخ «14 سبتمبر 1938» مقالاً بعنوان: «مآسي دامية في البحرين» ذيل بمجموعة مطالب منها: 1. إنشاء مجلس تشريعي. 2. جميع شؤون البلاد من محاكم وبلديات وجمارك والجيش والمعارف تكون بيد المجلس. 3. إصلاح البلديات، وتعيين الوطنيين في الوظائف محل الأجانب. 4. تأسيس نقابة للعمال يُعتَرف بها رسميا من الحكومة تتولى شؤون العمال الوطنيين جميعا، سواء كانوا في الشركات أو في غيرها، وتنظر في شؤونهم وتحافظ على حقوقهم. إن هذه المطالب هي ذاتها التي تقدم بها نخبة من السياسيين في رسالة موجهة للحاكم بتاريخ 22 نوفمبر 1938 ذيلت بتواقيع كل من: «يوسف فخرو، سيد سعيد بن السيد خلف، منصور العريض، محسن التاجر، عيسى بن صالح»، وفي 19 نوفمبر 1938 كتب المعتمد السياسي البريطاني تقييمه للموقف العام فــي البحرين، والعوامل التي أدت إلى الوضع القائم، تحدث فيها عن حركة الشباب بقوله: «ان تطور الوسائل التعليمية في السنوات الأخيرة ادى إلى ظهور جيل جديد من الرجال قادرين على قراءة الصحف والمجلات والاستماع للراديو وتكوين مشاعر سياسية. ويعتبر هؤلاء أنفسهم تقدميين، كما انهم وطنيون وخصوصا لأنهم يرون كيف يحصل الأجانب على رواتب أعلى من رواتبهم بكثير، ومعظمهم يعملون في بابكو او في المكاتب الحكومية وبعض الشركات الأخرى في المنامة، هذا الى جانب الإصلاحات في الكويت ودبي التي أقنعت الناس في البحرين بأن الوقت قد حان لأن يستلم الناس شؤون الحكومة، وقد ساهمت تلك الإصلاحات في إلهاب الشعور الوطني»، وهنا نقف امام جزئية تحمل دلالات كبيرة في موضوع تنامي الوعي السياسي، حيث ظهرت لأول مرة في التاريخ السياسي والنقابي البحريني كلمات جديدة كصفة للنخبة السياسية البحرينية في تقرير المعتمد السياسي البريطاني عندما يصفهم بالتقدمية والقومية والوطنية، كذلك برزت كلمة النقابة في المصطلح السياسي البحريني، ومن الأسباب الأخرى التي ذكرها: «تردي الوضع الاقتصادي وتصاعد نسبة البطالة بسبب الاستغناء عن بعض العمال بشركة النفط ـ بابكو ـ وواجه الغواصون موسما رديئا قلل من إيراداتهم، وأدى إلى جمود السوق» وأضاف يقول: «لقد جاءت الأفكار الوطنية والقومية إلى البحرين وإلى أنصاف المثقفين من الشباب فوجدت صدورا رحبة، ويشكو بعض الشباب من عدم المساواة في الرواتب مع العمال الأجانب في شركة النفط»، ويعزو المعتمد ذلك إلى: «أن النظام التعليمي غير قادر على تأهيل شباب قادرين على تحمل أعباء العمل وهذا يؤدي إلى عدم قدرتهم على ضمان رواتب عالية، ومن جانب آخر فقد أدى اعتقال عدد من الأشخاص إلى إضراب في شركة النفط تم تفريقهم وضوبهم واعتقال عدد منهم، وكان العديد من الشباب متمسكين بأفكارهم الثورية ويقومون بتوزيع المنشورات والملصقات، ولذلك قدمت المطالب التي تضمنتها الرسالة موقعة من السنة والشيعة، أما ردة فعل الحاكم على ما جاء في الرسالة من المطالب المشتركة ـ البند الرابع «اللجنة العمالية» كانت على النحو التالي: «يود الحاكم تعيين شخص واحد ممثلا للحكومة لدى شركة النفط لكي يعمل كواسطة خلال النقاشات بين الشركة والمواطنين ولكنه يرفض الاقتراح بانتخاب لجنة لهذا الغرض أو للتدخل في شؤون العمال في مكان آخر غير الشركة، ولا يرى الحاكم حاجة للجنة العمالية التي ستحرج الحكومة وتؤدي إلى اضطرابات، وهناك وجود لما يشبه هذه اللجنة المنتخبة كالمجالس البلدية والأوقاف.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا