النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

النهوض الإداري.. خير البر عاجله..!!

رابط مختصر
العدد 8720 السبت 23 فبراير 2013 الموافق 12 ربيع الآخر 1434

اخذنا علما بان هناك مبادرات ومشاريع لتطوير وتجويد الاداء الحكومي، وبتصريحات اكدت ان تطوير العمل الاداري يحظى باهمية كبيرة في برنامج عمل الحكومة، وان من ضمن هذا البرنامج انشاء آليات تنهض بالعمل الحكومي وتعمل على تطوير الكوادر الوطنية وتنمية المهارات واعداد القيادات. اخذنا علما بذلك، وبالنيات والخلفيات فذلك كله واكثر موثق ومنشور على لسان وزراء ومسؤولين دأبوا منذ سنوات وفي مناسبات عدة لم تحتجب عنها الاضواء قليلا او كثيرا.. ولعل المتابع لازال يذكر تلك التصريحات التي بشرتنا مرارا برؤية جديدة، وتوجهات جديدة، واستراتيجيات وسياسات ومفاهيم جديدة في الفكر الاداري تهندس وترفع من الكفاءة والجدوى ومستوى الاداء في الجهاز الاداري الحكومي وفي كل مرة وجدنا انفسنا نكرر القول: خير البر عاجله..! حسنا.. مادام الامر كذلك.. ومادمنا قد وجدنا وعلى مدى سنوات كثر من الوزراء، وكثر من المسؤولين في مواقع شتى من مواقع المسؤولية في قطاع الخدمة العامة يطرحون مابات يدخل في دائرة الكلام المعاد والمكرر عن مشاريع ترتقي بالجهاز الاداري الحكومي وتنهض بالكفاءات والكوادر البشرية وتضبط الهدر في المال العام وتقنن الشوائب وتخلق بيئة ادارية فاعلة ومتطورة وسريعة الانجاز، خالية من الترهل والضعف والتسيب والبيروقراطية وسوء استغلال المنصب وتعطي الفرصة لاصحاب الكفاءة وتجعلنا نلحق بركب العصر في العلم والمعرفة والابتكار. مادام الامر كذلك.. فلا بأس من المضي الى الاسئلة والملاحظات المضنية التي تلح على المرء حين يقرأ ما يزيد من قناعته بان عملية النهوض الاداري المنشود لم تبدأ بعد، وان كل الوعود وكل التصريحات في هذا الشأن هي مجرد كلام.. يهمنا التنويه ان الملاحظات المطروحة هذه المرة هي في مجملها قد تشخص بعض اوجه التعثر لتلك العملية التي مازال المعنيون بالامر يترددون او يستنكفون تسميتها ولو قسرا بالاصلاح الاداري، يهمنا التنويه ثانيا، بان اهمية هذه الملاحظات تكمن في انها صادرة من مختص بالشأن الاداري، بل هو بالدرجة الاولى خبير بحريني بمركز البحرين للتميز وذو كفاءة وسمعة وموثوقية وله اسهامات في نشر ثقافة التمير. الرجل محمد بوحجي يصارحنا القول ويلفت انتباهنا الى ما لا ينبغي تجاهله والاستهانة به، خاصة حين يقول: - ان الحكومة في حاجة الى ان تضغط على قياداتها وتقيسهم بناء على القرارات التي ترتقي بالمواطنين. - ان التدريب الحالي في المؤسسات الحكومية هدر للاموال والطاقات وما هو الا بناء جيل يظن انه جاهز للانتاجية ولكنه لا يعرف كم هو غير جاهز للمنافسة التي ترتقي بطاقاته. - ان الجهاز الحكومي ومؤسساته يحتاج الى الكثير من التطوير. - ما الفائدة ان نستثمر في الاصول البشرية المواطنة وهي لاترغب في ان تعمل فيما تخصصت فيه، وما الفائدة ان نستثمر في تخصص ما بينما نحتاج الى تخصص آخر اهم. - ما الفائدة ان ندرب ونحن لا نقيس حجم التطبيق والتغيير الذي تم. - البحرين تأخرت في خدمات رضا المتعاملين والمنطلقة من مفهوم المعرفة بما يريده المستفيدون في نهاية الامر. - التغيير يتم من الداخل وليس من بيوت الخبرة والمستشارين الاجانب. - ديوان الرقابة يجب ان يتحرك لقياس قيمة وسرعة دوران وتكلفة صناعة القرارات لكل عملية وان ينبه للخسائر المادية والمعنوية والحضارية في صناعة قرارات سليمة في الوقت المناسب وهي التكلفة التي ممكن ان تكون فرصة للتطور في البحرين (جريدة البلاد 4 فبراير 2013). ذلك كله كلام مهم بلا ريب ويجب ان يؤخذ على محمل الجد ويستدعي استنفارا من اي نوع.. وعلى المعنيين بالامر ان يختاروا وقبل فوات الاوان اما المضي في اصلاح اداري حقيقي بكل حلقاته ومتطلباته وتضحياته الكبيرة وتجاوز المعالجات بالمسكنات التي اوصلتنا الى ما وصلنا اليه، والا فان مراهنتنا على النهوض الاداري، واعادة الهيكلة الادارية والتطوير والتحديث المجتمعي يعد اسرافا في التفاؤل. اخيرا.. قد يكون مهما ان نعاود التأكيد مجددا ان الاصلاح الاداري هو عملية شاملة مستدامة في الذات كما في الفكر، في النظرية كما في التطبيق، في النظم كما في الوسائل، في القوانين كما في الاجراءات، في استيعاب التطورات الادارية والتكنولوجية كما في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وحسن اختيار القيادات التي تتوافر فيها معايير الكفاءة والجدارة والنزاهة وفي القدرة على محاسبة كل مسؤول مهما علا مقامه عن ادائه، هذه المعايير التي بات واضحا انها تغتال هذه الايام بدون فرملة في التعينات والتصعيد والترقيات وغض النظر عن الاخطاء والتجاوزات، نسأل الله الا يكون الاصلاح الاداري الحقيقي بعيد المنال.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا