النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10783 الأربعاء 17 أكتوبر 2018 الموافق 8 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:23PM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:39PM

كتاب الايام

شــــــــــــــــوط بدحـــــــــــــــــــــة

رابط مختصر
العدد 8717 الأربعاء 20 فبراير 2013 الموافق 9 ربيع الآخر 1434

أهل الرياضة يعرفون «الشوط» وهو مفرد أشواط في كرة القدم أو السلة، أو الطائرة إلخ من الألعاب البدنية أو الذهنية، أما «البدحة» فهي من أنواع السمك الصغير بيضاء اللون وجمعها «بدح»، أكلها لذيذ في القلي أو الشواء وأهل البحرين يحبون أكلها، والمعروف عن هذه السمكة الصغيرة انها كثيرة الحركة وتقطع أشواطاً في البحر، ولكنها عندما تكون ضحية «الميدار» أو»الشص» تستسلم ويخف نشاطها ويسهل على الصياد سحبها دون مقاومة تذكر، وهي قد تصطاد أيضا بواسطة الحظور أو»القراقير» وخاصة قراقير «الأسل» التي للأسف الشديد قد اختفت من بلادنا نتيجة القضاء على منابع الأسل وخاصة على شواطئنا الغربية من جزيرة البحرين. كم في حياتنا مرت علينا حالات وجدنا فيها قوة الزخم والاندفاع، فاستبشرنا خيرا فهذا بدأ مشروعاً ناجحاً، وذاك اقتحم مجالاً غير مطروق، وهذا عاش تجربة قاسية فانتصر، وتلك المرأة ناضلت وكافحت في الحياة فظفرت بما كانت تسعى إليه وجموع حققت ما كان حلماً، وشركاء استطاعوا توحيد جهودهم وقدراتهم فأنشأوا صروحاً اقتصادية، ومالية، وثقافية، وفنية وأقطار تعاونت وتوحدت فأنشأوا مشاريع عمالقة، أهدافها بعيدة، ومراميها سامية. وإذا كل ذلك يتراجع أو يختفي أو يتعثر، وإذا الحماس يضعف، والاندفاع يخف، فتتبدد الجهود، وتتشتت الطاقات وتبتعد الأهداف، ويتوارى ما كان مشعاً ومضيئاً. نعرف ان دورة الحياة هي هكذا وإن علماء الإدارة يفسرون بعض الظواهر على النحو التالي؛ النمو، التسارع، الوصول إلى الذروة ثم الانحدار أو الانكسار، ولكن كل هذا يمكن علاجه، إذا وجد التخطيط السليم والاستراتيجية المدروسة، وأصبح التقييم شرعة ومنهاجاً؛ فالحياة مليئة بالتحديات والصعاب، ولكن قدر الإنسان أن يعرف بأنه صاحب إرادة، وهو بتعاونه مع الآخرين وبالذات من هم أصحاب الخبرة والتجربة والدراية، ومن هم مخلصون وصادقون في إسداء النصيحة وقول الحق، والأخذ بيد الآخرين نحو مواجهة الصعاب، يستطيع أن يحقق الكثير ويجعل من المستحيل ممكناً. وقد يقول قائل إن هذا حلم أو قراءة عاطفية رومانسية، ولكننا لا نريد أن ندفن الرومانسية من حياتنا؛ لأننا لو تخلينا عنها فسنعيش التخشب في حياتنا؛ ولكن نحن نتكلم عن الرومانسية المبدعة التي أخرجت لنا شعراء كبار، ومفكرين عظماء، ومبدعين أفذاذ. والحقيقة التي يجب أن لا تغيب عن بالنا أن كل إنجاز يتحقق، وكل مسعى يحالفه التوفيق، وكل مشروع يبنى، وكل طموح يرتفع صاحبه به إلى الأعلى في سبيل إنجاز وطني، هو ملك لصاحبه، لا ينازعه عليه أحد، ولكن قطعاً سيكون مردوده على الوطن أولاً، ويعود على المواطنين بالتبعية، وهذا ما نسعى إليه جميعاً؛ فلا أحد ينكر أن مشاريعنا العملاقة في وطننا كبابكو، وألبا والحوض الجاف، والبتروكيماويات، وبناغاز وبتلكو وميناء سلمان، وميناء خليفة بن سلمان، ومطار البحرين الدولي وظفت الكثير من أبناء البلاد وساهمت في الاقتصاد الوطني، وكان مردودها خيراً على الوطن، وأوجدت صناعات تحويلية متوسطة أو صغيرة، وخلقت سوقاً للبحرين. وعندما نتكلم عن سوق المنامة القديم فنحن لا نتكلم عن ما آل إليه الآن من بضائع وباعة وأصحاب فرشات، ولكننا يجب لا يغيب عن بالنا مكانة هذا السوق على مدى تاريخ البحرين، ولا يغيب عنا أبناء البحرين الذين امتهنوا التجارة وأصبحوا منارات يشار إليهم بالبنان؛ خصوصاً عند الحديث عن مكانة البحرين الاقتصادية والتجارية، وقد حفروا أسماءهم في هذا السوق، وأصبح التنوع في البضائع والتميز في الأنواع والأشكال والأصناف. ونستطيع أن نعيد للسوق مجده إذا ما وقفنا مع كل يد مخلصة قلبها على مكانة هذا السوق، ومثله سوق القيصرية بالمحرق، فالأماكن مرتبطة بالناس، تاريخهم وثقافتهم، وعلاقاتهم، وحياتهم ومعيشتهم وبالتالي مصالحهم، ورعاية هذه المصالح التي لاشك يكون الاهتمام بها وتقديرها عنوان رقي وتحضر. إننا بحاجة دائماً وأبداً لأن نستذكر كل عمل جميل في بلادنا، بحاجة إلى أن نقول للمحسن أحسنت، وللمخطئ جانبك الصواب، وعليك أن تسعى إليه وتتحرى الدقة في تنفيذه، فالإنسان طاقة وعمل وفكر، وبتعاوننا جميعاً وتكاتفنا وإحساسنا بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا نستطيع أن نعمل الكثير ونتجاوز عن السلبيات ونبني على الايجابيات، بشرط أن تكون أشواطنا مدروسة وخطواتنا واثقة وعزمنا أكيد، ونياتنا صادقة وتخطيطنا سليم ومخرجاتنا مدروسة وعذراً لسمكتنا الأثيرة «البدحة» ولكننا لا نقر أن تكون أشواطنا مثل أشواطك البحرية. وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا