النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10479 الأحد 17 ديسمبر 2017 الموافق 29 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

زمــــــن المـــــــــرأة القــــــادم؟

رابط مختصر
العدد 8629 السبت 24 نوفمبر 2012 الموافق 10 محرم 1434

بقدر ما شكلت الانتخابات الأمريكية الأخيرة فوزا للرئيس اوباما ولمرشحي الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ بقدر ما اعتبرت نصرا ساحقا للمرأة الامريكية والقيم الليبرالية المرتبطة بحقوقها وصحتها وخياراتها الجنسية. فمع اعلان النتائج ارتفع عدد الفائزات بمقاعد في مجلس الشيوخ الى عشرين سيدة، وهو رقم قياسي باعتبار ان عدد السيدات اللاتي احتلين مقعدا في المجلس منذ عام 1789 لم يتجاوز 39. هذه احدى المؤشرات الهامة على التغير الديمغرافي والاجتماعي الذي حصل في الولايات المتحدة، المعروفة بقيمها المحافظة والمناهضة في احيان لحقوق المرأة، في العشرين سنة الأخيرة. وللعلم فان الامريكييات لم يحصلن على حق التصويت الا بعد تعديل الدستور الامريكي في عام 1920. هناك دول كثيرة سبقت الولايات المتحدة في منح المرأة حق التصويت، وهناك من تأخر كثيرا مثل سويسرا التي لم تعدل قانونها الفيدرالي الا في عام 1971. وكانت دول من العالم الثالث قد سبقت الدول المتقدمة في تحقيق المساواة، على الأقل من الناحية النظرية، بين الرجل والمرأة مثل الهند، التي اوصلت انديرا غاندي الى رئاسة الحكومة، كما في بنغلاديش وسيريلانكا والباكستان. سبقت هذه الدول جميعها بريطانيا التي انتظرت حتى عام 1979 لتوصل زعيمة حزب المحافظين مارجريت ثاتشر الى 10 شارع داوننغ وهو مقر رئيس الوزراء الرسمي. تقول مؤلفة كتاب «نهاية الرجل» الناشطة هانا روزين ان النظام الابوي تحكم في التاريخ البشري لأكثر من اربعين الف سنة، وتضيف الناقدة ماري بيرد ان فكرة النظام الامومي او سلطة المرأة في الأزمنة السحيقة، كمحاربات الامازون، ما هي الا اختراعات ذكورية. مع ذلك نعرف ان المرأة حكمت وعبدت وحاربت وقادت حضارات عبر التاريخ من كليوباترا الفرعونية الى بلقيس ملكة سبأ والزباء العربية وحتى اليزابيث الأولى ملكة بريطانيا. ونذكر الكثير من الربات والآلهة في الحضارات الشرقية والهيلينية القديمة مثل عشتار وافروديت وتايكي وفينوس وغيرهن من «امهات الأرض» ورموز الخصوبة. وقد تراجعت مكانة المرأة في المجتمع الاوروبي بعد دخول المسيحية، خاصة في العصور المظلمة، وظهور النظام الكنسي الصارم والذكوري، الذي حمل المرأة في مرحلة ما جريرة الطرد من الجنة وعقاب العذاب الارضي، وذلك على الرغم من الموقع المركزي الذي تحتله السيدة مريم في المذهب الكاثوليكي. بحسب الباحثة روزين فان التقدم السريع في مكانة المرأة في الولايات المتحدة قد يبشر بافول سيطرة الرجل على المجتمع وتراجع النظام الأبوي. في رأيها ان الرجال كانوا الضحايا الرئيسيين للازمة المالية الأخيرة التي اصابت الذكور اكثر من الاناث. وتقول انه في عام 2009 فاقت النساء الرجال عددا في مجمل القوة العاملة في امريكا لأول مرة، وانهن تفوقن على الرجال في الحصول على درجات جامعية عليا بنسبة ثلاثة الى اثنين، ليس فقط في الانسانيات وانما في العلوم والهندسة. وتضيف انه من بين خمس عشرة وظيفة تشهد اقبالا اليوم تحتل النساء المقدمة في اثنتي عشرة منها. تستشهد الكاتبة ايضا بارقام واحصائيات من دول مختلفة حول العالم؛ من البرازيل حيث تتجاوز نسبة النساء الحاصلات على شهادة جامعية الثمانين بالمائة، وفي برلمان رواندا حيث غالبية الاعضاء هن من النساء. لكن ليست كل الارقام في صالح روزين حيث تشير الدراسات الى تدني دخل المرأة مقارنة بالرجل في اميركا، وحيث تتراجع اعداد النساء في مجالس ادارات الشركات الكبرى. ما يحدث في امريكا سينعكس على باقي دول العالم، ونساء امريكا ينتظرن انتخابات عام 2016 الرئاسية بفارغ الصبر حيث من المتوقع ان ترشح هيلاري كلينتون نفسها للمنصب للمرة الثانية. حدث وان انتخب رجل اسود الى البيت الأبيض ولن يكون غريبا ان ينتخب الامريكيون امرأة لشغل اعلى منصب في الولايات المتحدة. من المبكر القول ان زمن الرجل قد ولى، او انه في طريقه الى الافول. لكن الحقيقة هي ان المرأة قطعت شوطا هاما في الحصول على حقوقها خلال العشرين سنة الماضية وبفضل ثورة المعلومات والتغيرات الديمغرافية. وننتظر ان نرى تأثير الربيع العربي على مكانة المرأة وحقوقها في ظل السجال الدائر حول مدنية الدولة بعد صعود الاسلاميين الى الحكم. حكم الرجال هذا العالم لقرون خلت وتسببوا في حروب ونزاعات ذهب ضحيتها ملايين النساء والاطفال. هل يكون زمن النساء اكثر رأفة بالبشر؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا