النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

الموســـــيقية العســكرية أولاً

رابط مختصر
العدد 8479 الاربعاء 27 يونيو 2012 الموافق 7 شعبان 1433

أجد نفسي دائماً معتزاً بإنجازات قوة دفاع البحرين، ولعل حصول الفرقة الموسيقية العسكرية التابعة لقوة دفاع البحرين على كأس المركز الأول ضمن المهرجان العالمي للموسيقى الذي استضافته مدينة «جيوليانوفا» الإيطالية في الفترة من 30 مايو إلى 4 يونيو 2012 يأتي ضمن هذه الإنجازات التي أشعر بالفخر والزهو بما يحققه أبناء هذه القوة من مواطنينا البحرينيين، وتعود بي الذكرى إلى تأسيس قوة دفاع البحرين عام 1968م عندما كنت على مقاعد الدراسة الثانوية في سنتها الأخيرة وكان زملائي في الدراسة من أبناء المدن والقرى يمنون أنفسهم بعد التخرج الالتحاق بقوة دفاع البحرين أو ما سمى في البداية «الحرس الوطني» وهذا ما فعله الأصدقاء الأعزاء والمعارف الأوفياء «يعقوب يوسف اللحدان»، و»علي محمد جبارة»، و»مبارك فاضل»، و»علي مجلي»، و»صالح مرزوق»، و»الشيخ حمد بن أحمد آل خليفة»، و»الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة»، و»عبدالله فرج» و»بدر حمد بو بدر»، و»عبدالرزاق سعد المداوي»، و»يوسف أحمد الشروقي»، و»سعد عنبر»، و»خلف عبدالله خلف»، و» محمد الغنيم»، و»فهد الغنيم» وآخرون، وكان الوالد، شفاه الله، قد قال لي إنني مرتاح فقد ضمنت لك وظيفة بعد التخرج في «الحرس الوطني» ولكني كنت أنوي مواصلة الدراسة في مجال الخدمة المدنية وليست العسكرية رغم تقديري واحترامي ومعزتي بها وافتخاري بالأصدقاء والزملاء والمعارف الذين التحقوا ويلتحقون بها. وهذا تاريخ، يضاف إلى ذلك ما حققه شباب الوطن من إنجازات رياضية عسكرية، فقد كان المنتخب العسكري لكرة القدم من المنتخبات التي كانت تنافس غيرها من المنتخبات العسكرية الرياضية في خليجنا العربي والوطني، ولا أدري لماذا توقف نشاط المنتخب العسكري لكرة القدم؟! وأتذكر أيضاً مساهمات الاتحاد العسكري وفريق الخماسي الحديث لقوة دفاع البحرين يوم كان مسؤولاً عنه العقيد صالح بن عيسى بن هندي قبل أن ينتدب كعميد في المؤسسة العامة للشباب والرياضة، إلى أن تولى إدارته بعده المقدم «يعقوب يوسف اللحدان» الذي أصبح فيما بعد عميداً للإتحاد العسكري. قوة دفاع البحرين هي مصنع الرجال وكانت مناسبة قبل أن أذهب إلى القاهرة عام 2004 سفيراً لبلادي لدى جمهورية مصر العربية ثقة ملكية غالية نلتها من حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه زرت من بين زيارات المسؤولين قبل الوداع المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام عندما كان وزيراً للدفاع وقد أبديت له أعجابي وبالتوجه المحمود بالفرص التي أتاحتها قوة دفاع البحرين لأبنائها في نيل الدرجات العليا الماجستير والدكتوراه في مختلف التخصصات العسكرية وغيرها مما يعد مفخرة ورؤية بعيدة المدى للمستقبل وتقديراً للعلم وأهله، وقد لمست هذا الاهتمام عن قرب عندما كنت في مصر سواء من خلال الكلية الفنية العسكرية بالقاهرة أو من خلال كلية القيادة والأركان المصرية أو من خلال كلية ناصر العسكرية، فقد جاء طلبة ودارسون لنيل البكالوريوس العسكرية أو الماجستير والدكتوراه وكانوا طلبة متميزين وأشادت بعطائهم وعلمهم وأخلاقهم القيادات العسكرية المصرية و من بينهم المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الذي كان يحرص على حضور حفلات تخريج الطلبة من مختلف الرتب والتخصصات من المصريين والعرب، وكان يجتمع بنا كسفراء لديهم طلبة من بلادهم ولم أسمع منه إلا كل ثناء على طلبتنا في مختلف تخصصاتهم وكان هذا مبعث فخر واعتزاز نقلته إلى الطلبة البحرينيين في وقتها. عموماً هذا ما فرضته ظروف نيل الفرقة الموسيقية العسكرية التابعة لقوة دفاع البحرين من مركز متقدم على 12 دولة مشاركة في هذا المهرجان العالمي بالمدينة الإيطالية ومن أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية ورومانيا وروسيا وفرنسا وبولندا بالإضافة إلى البلد المضيف إيطاليا، وكانت مملكة البحرين هي الدولة العربية الوحيدة المشاركة في هذا المهرجان العالمي. أعلم جيداً قدرة هذه الفرقة على الأداء المميز لها سواء فيما يخص الموسيقى العسكرية أو توظيف التراث والأغاني الوطنية البحرينية بآلات عزف تتميز بها الفرق العسكرية، وإذا كانت هذه الفرقة بأدائها تشد إليها مشاهديها في البحرين في مناسبات كثيرة، فإن هذه الفرقة حظيت باهتمام جماهيري في ايطاليا خصوصاً عندما قدمت وصلات ومعزوفات فنية مفعمة بروح التراث والفلكور البحريني الأصيل، وهذا يدل على أن المحلية هي الطريق إلى العالمية في كل شيء ومن بينها طبعاً الثقافة والفنون والإبداع، وجاءت نتيجة ذلك من خلال استفتاء شعبي للجمهور في مدينة «جيوليانوفا»، حيث أن الفرقة قدمت وصلاتها على هيئة مسيرات بشوارع وشواطئ المدينة مما أكسب الفرقة، كما يقول القائمون عليها، إشادات واسعة من جماهير المدينة التي تفاعلت كثيراً مع العروض الفنية الشعبية والمعزوفات الوطنية، ومن أبرزها المقطوعات الموسيقية الوطنية» حمد أنت الملك» و»صقور المملكة» و»عهداً علينا «وأهلا يا بوسلمان» و»في العالي» و»بحرين نور» بالاضافة إلى فنون «الفريسة» ودق الحب « والليوة « و»العرضة» . إن مملكة البحرين تستطيع أن تقدم الكثير للعالم وتستطيع من خلال المشاركة والتفاعل أن تضيف و تستفيد ونحن مدعوون لإبراز مكانة بلادنا وعطاء أبنائنا في كل مجال فتحية لهذه الفرقة الموسيقية العسكرية ولقائدها العميد الركن محمد خليفة البنعلي وللمسؤولين في قوة دفاع البحرين وإلى مزيد من التألق والتميز، فأنتم تستحقونه عن جدارة واقتدار. وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا