النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

أبو طارق وذاكرة التاريخ

رابط مختصر
العدد 8444 الأربعاء 23 مايو 2012 الموافق 2 رجب 1433

إنه الإصدار الخامس للمؤرخ خليل بن محمد المريخي «ذاكرة التاريخ» وهو عبارة عن مقالات سبق للمؤلف نشرها أو الحديث عنها؛ وتجربة أبي طارق في تدوين تاريخ البحرين الحديث في مختلف المجالات ميزتها أنك تقرأ لمؤلف عاش معظم الأحداث التي تكلم عنها أو على الأقل التقى بأشخاص عاشوا تلك التجربة الحياتية في مختلف تفرعاتها وأقسامها، كما أتيحت له الفرصة لقراءة المراجع التي تكلمت عن ماضي البحرين، فهو قد أتيحت له الظروف لأن يكون مؤلفا يترقب القراء ما يكتبه ويدونه. لقد أتيحت لنا في السنوات الأخيرة مؤلفات لكتاب بحرينيين أصحاب تجارب حياتية زاخرة بدأها في العصر الحديث المرحوم مبارك راشد الخاطر في سلسلة مؤلفاته عن أدباء و شعراء و مفكري البحرين، وكذلك الأستاذ الدكتور المفكر محمد جابر الأنصاري وكتاب كثر منهم من كتب عن سيرته الذاتية وتجربته الشخصية في الحياة وفي الوظيفة التي شغلها أو النشاط الاجتماعي، ومنهم من كتب عن أسر بحرينية عريقة، وكذلك من كتب عن أحداث ووقائع كان لها نصيب من وقوعها في مدن وقرى البحرين وكانت شخصياتها إما دينية أو فقهية أو تجارية واقتصادية، بالإضافة إلى شخصيات سياسية، وشخصيات عامة واعتقد أن ذلك هو ما كان ينقصنا، فتاريخ البحرين من العراقة بحيث تجده في مضان الكتب والمؤلفات الموغلة في القدم، وتجده أيضا مخبوءا في صدور من عاشوا في هذه البلاد، وكانوا أعمدة في الصروح التي قام عليها بنيان هذا المجتمع وبهذا تصبح مشاهداتهم على العصر مكون أساسي في تاريخ البحرين الحديث والمعاصر. فكتاب خليل بن محمد المريخي «ذاكرة التاريخ» المنشور من هيئة شؤون الإعلام في طبعته الأولى 2012م يتكلم عن حكام البحرين المغفور لهم بإذن الله تعالى عهد الشيخ عيسى بن علي آل خليفة (1869-1932) إلى عهد الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة (1932-1942) إلى عهد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة (1932-1961) و عهد الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة (1961-1999) ومفتتحا ذلك بالحديث عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه الذي يعتبره «باني الدولة الحديثة ومرسي القواعد الصلبة لها ثم السير بها إلى مصاف الدول المتقدمة والمتطورة في هذا العالم الواسع الكبير». والمؤلف لا يفوته أن يذكر أهم المحطات والمواقف والانجازات التي تحققت في عهد كل واحد من هؤلاء الحكام الذين قادوا مسيرة الوطن سواء كان ذلك في مجال التعليم، والصحة، والنشاط الثقافي والأدبي والفكري، والاقتصاد والتجارة، مستشهدا بذلك من خلال الوجود المادي لبعض هذه المشاريع القائمة إلى هذا اليوم. كما يفرد المؤلف فصلا يتحدث فيه عن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه في شهادة لصيقة تنم عن تجربة المؤلف الشخصية مع صاحب هذه السيرة. ثم أن المؤلف كونه من أبناء المحرق الأوفياء فهو لم ينس أن يفرد فصلا للحديث عن المحرق ويصفها بأنها «عراقة الماضي» ومتحدثا عن حالة بوماهر، وقلعتها كما يتحدث عن عادات وتقاليد أهل المحرق ومعالمها والبيوت العريقة فيها وأسواقها وحواريها وفرجانها، كما يتحدث عن من تغنى بالمحرق، كالشاعر المرحوم عبدالرحمن جاسم المعاودة، والشاعر المرحوم أحمد بن محمد آل خليفة، كما يعرج المؤلف على ثقافة و آداب المحرق و المحرقاويين و على رأسهم المغفور له بإذن الله تعالى شيخ الأدباء الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة، كما يتطرق المؤلف إلى دور الفن، والمقاهي الشعبية وأشهرها قهوة الطواويش – قهوة بن حمدان في لقطات تعتبر وكأنها فيلم يصور كل هذه الأحداث في قالب روائي يشد إليه القارئ ويجعله يعيش تلك التجارب الحية، وينقلك المؤلف إلى تلك العوالم الجميلة. وينقلنا المؤلف من الحديث عن المحرق للحديث عن البحرين بشكل عام من خلال الحديث عن مستشفى فكتوريا التذكاري 1900 م ، و مدرسة الهداية الخيرية 1919 م و أول مدرسة للبنات 1928 م، وأول عيادة طبية حكومية في تاريخ البحرين 1925 م، وإذاعة البحرين1940م، ومدرسة الهداية الخليفية 1919 م وفريق التلغراف أو التيل في الحورة. كما يطوف بنا المؤلف بتذكر العيون الطبيعية كعين الرحى، وعين قصاري، وبوزيدان. والكتاب بمثابة سجل لكل ما هو تراث، ومواقع وأبنية ومرافق لها قصة ورواية في إنشائها وأبطالها لا ينسى المؤلف أن يذكرهم ويشيد بمناقبهم. والمؤلف يتحدث عن شخصيات كان لها تأثيرها في المحيط الاجتماعي ودورها المؤثر في مسيرة الوطن منهم على سبيل المثال لا الحصر: السيد محمد دويغر مدير دائرة أموال القاصرين، والسيد مساعد عبدالله الزياني الموظف بدائرة الجوازات، والسيد سالم عبدعلي العريض ومسيرته التعليمية وسيرته كمحامي و قاضي في محاكم البحرين، والسيد محمود السيد أحمد العلوي وزير المالية والاقتصاد الوطني الأسبق، والسيد شرف السيد أحمد العلوي مدير إدارة الكهرباء، والسيد أحمد درويش مدير دائرة الأشغال العامة، والسيد كاظم الحاج سلمان العصفور مدير الجوازات، والسيد محمد صالح يوسف الشتر معاون بلدية المنامة، والسيد عيسى محمد صقر الحادي الإداري الذي شغل عدة مناصب حكومية، والاستاذ أحمد بن علي بن موسى العمران وزير التربية والتعليم الأسبق، والشيخ دعيج بن حمد بن عيسى آل خليفة رئيس محاكم البحرين و الشيخ خليفة بن محمد بن عيسى آل خليفة رئيس شرطة البحرين وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير الداخلية السابق والشيخ إبراهيم بن محمد بن عبدالله بن عيسى آل خليفة وكيل وزارة الداخلية الأسبق، وسمو الشيخ عطية الله بن عبدالرحمن آل خليفة مدير إدارة الأوقاف السنية والسيد محمد أحمد الساعي مدير دائرة الجمارك، و السيد محمد رحمة التاجر الوكيل المساعد لوزارة الصحة والسيد حسن علي المدني مدير دائرة المواصلات والسيد حسين بن إبراهيم بن سلمان مطر مدير إدارة إسالة المياه. وسمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والسيد صادق محمد البحارنة مدير دائرة الأوقاف الجعفرية، والسيد إبراهيم بن حسن كمال، والسيد محمد قاسم الشيراوي والسيد عبدالعزيز سعد الشملان، والسيد عبدالله كانو، والسيد سلمان بن حسين بن مطر، والأستاذ سيف بن جبر المسلم، والسيد علي بن يوسف فخرو. كما يعقد المؤلف فصلا يتحدث فيه عن العلاقة التاريخية الوثيقة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة. كتاب «ذاكرة التاريخ» جدير بالقراءة فهو سجل لمسيرة نجاح وطن، وسجل لرجال أخلصوا لوطنهم وحملوا راية التحديث والبناء والتطوير. وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا