النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

محطات

المحرق والاحتراف إلى أين؟

رابط مختصر
العدد 8341 الجمعة 10 فبراير 2012 الموافق 18 ربيع الأول 1432

يظل واتمنى ان تظل النكهة المحرقاوية هي السمة الابرز لفريق المحرق لكرة القدم فالمحرق هو المحرق بأبنائه وعشاقه ومحبيه وما الهرج الأخير وما يسمى بالاحتراف محطة من المحطات التي وقع فيها المحرق ونجح في بعضها وفشل في البعض الآخر وخسر جهود ابنائه اللاعبين الذين غادروا القلعة الحمراء مجبراً اخاك لا بطل.. رغم ان ولاءهم واخلاصهم ظل وسيظل للمحرق. من يقيم التجربة ومن يتحمل المسؤولية فيما يحدث فالمحرق والبطولات وجهان لعملة واحدة على مدى سنوات طويلة قد يخرج منها المحرق صفر اليدين وهو نادراً ما يحدث أو يكتسح البطولات كما حدث عدة مرات، وبقيادة ابناء النادي الاكثر فوزاً من الاجانب الذين تولوا الاشراف على تدريب الفريق فكان المحرق أول ناد يستعين بمدرب مصري محترف وهو انجاز يحسب للمحرق والمحرقاوية الا ان ابناءه هم الاكثر فوزاً بالبطولات على مسدى السنوات الماضية. اعود لقضية هادفة وهي كيف يفرط المحرق في ابنائه بهذه السهولة ويحرص على الموضة الجديدة بجلب المحترفين، ان ابناء ناديكم بخير ولديهم القدرة على اللعب بالروح والولاء المحرقاوي الاصيل وهو الذي عرفنا به المحرق وعرف به المحرق اما السعي لكسب البطولات بصرف مبالغ خيالية والافراط في ابناء النادي فانها ستكون لفترة قصيرة، والدليل تألق اكثر من لاعب محرقاوي في صفوف اندية اخرى وعدم نجاح بعضهم لانه ارتبط بالمحرق والفانلة الحمراء التي يقف وراءها جمهور عاشق ومتعصب لا يعرف الا طعم البطولات والفوز.. اما الخسارة فتعني له الكثير الذي قد يصل إلى درجة الانهيار، حينما اتحدث عن نادي المحرق بشكل خاص لانه النادي الاقوى من الناحية المالية والاكثر قدرة على الدخول في عالم الاحتراف ولكن بالخسارة المالية وليس بالربح الذي تعرفه في عالم الاحتراف، لذلك اتمنى ان يدرس مجلس الإدارة خطته واهدافه التي يسعى من خلالها لكسب المبالغ خاصة وان المشاركة في بطولة مجلس التعاون لها مكافآت مشجعة ولكن هل هي الهدف الاساسي. لن ازيد اكثر واعتقد بان المحرقاوية يعرفون ما يحدث في بيتهم وبامكانهم اصلاح وضعهم فالمحرق بمن حضر والفوز بالبطولة لا تضيف شيئاً جديداً بل الخسارة توجع القلب ويكون الضحية المدرب.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا