النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

مفاجــــــــأة إبراهــــــيم بوســـــعد الســــــع

رابط مختصر
العدد 8318 الأربعاء 18 يناير 2012 الموافق 24 صفر 1432

نحن أمام تجربة ثرية غنية تزاوجت وتلاحمت فيها الخطوط، والمنمنمات، والألوان، والفلسفة والأشعار والشفافية والزخرفة التشكيلية والمعاني والألفاظ والحكم؛ فقد التقت قرطبة عاصمة الأندلس بالمنامة عاصمة الثقافة العربية وبالمحرق عاصمة البحرين التاريخية التي احتضنت الثقافة والفن والتراث. في عمارة بن مطر بالمحرق نظم مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث معرض الفنان البحريني إبراهيم محمد إبراهيم بوسعد «هديل: طوق الحمامة» شعر ابن حزم الأندلسي في تجربة تشكيلية رائدة تنقل الحركة التشكيلية في البحرين إلى آفاق رحبة تستلهم عطاءها من التراث العربي الإسلامي، ومتجذرة في عمقها وانتمائها العروبي ,الإسلامي. فكتاب «طوق الحمامة» هو مؤلف كما يصفه الدارسون في فلسفة الحب، كتبه أبومحمد علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الأندلسي (384-456هـ، 994 – 1063م) واسم الكتاب كاملا: «طوق الحمامة في الألفة والآلاف»، ويعتبره النقاد: «من أروع ما خط من أدب العصر الوسيط في دراسة الحب، لتحليله لهذه الظاهرة، وأبعادها الإنسانية الواسعة ولقدرته على سبر طبائع البشر وأغوارهم، والكتاب سيرة ذاتية لمؤلفه في تجربته العاطفية؛ فقد جمع ابن حزم ما بين الفكرة بمفهومها الفلسفي، و ما بين الواقع التاريخي، فكان بذلك محلقا بأفكاره، وراسخا على الأرض بقدميه، جريئا وصريحا ومتحررا من الخوف ومن التزمت، وقد دعم أفكاره بحكايات سمعها أو عاشها، واختار لها العديد من أشعاره المناسبة». وإبراهيم بوسعد من مواليد المحرق وفنان أكاديمي متفرغ للعمل الفني منذ 2007م بعد تجربة عملية منتقلا بين الخط والرسم والتصميم وإخراج الكتب والإخراج والتصميم الطباعي، إلى مشاركة فنية تشكيلية في البحرين والخليج العربي، والوطن العربي، والعالم، وحاصل على جوائز متعددة في التشكيل والخط العربي، وتضم عدد من المتاحف في البحرين، وقطر وبريطانيا، والأردن، والكويت، أعماله، كما توزعت مقتنيات أعماله لأشخاص في البحرين والسعودية والإمارات وأمريكا وقطر. فهو فنان ملتزم عاشق لإبداعه؛ بحيث لابد أن يترك أثرا وبصمات واضحة في مسيرة الحركة التشكيلية البحرينية وفي أي معرض شخصي له يقيمه أو من خلال مشاركته في معارض فنية أخرى مشتركة, ويشرح بوسعد تجربته في هديل طوق الحمامة قائلا: «بما أن كتاب طوق الحمامة يعتبر من أهم الكتب التراثية فلابد من الانسجام التعبيري للنص وتقنية اللوحة، لذلك اعتمدت صياغة لوحات المعرض على موروث اللوحات الخطية في البناء الصارم والتكوين وانسيابية المخطوطات, مستخدما المواد الطبيعية في تحضير الورق واستخدام الألوان الإسلامية المتعلقة بتصميم ورسوم الزخارف فأصبح عامل الزمن واضحا على مظهر اللوحة الذي يعطي إحساسا بالقدم والتاريخ ويبقي الخط العربي الحاضر وسيد الموقف في هذه التجربة والتي أخذت الكثير من الجهد والوقت لكي تصل إلى هذا الحد من التقارب بين النص والصياغة» وبهذا يكون بوسعد قد أوضح لنا التعامل الفني مع هذا الموروث الغني, ولكننا من خلال هذه اللوحات التي ملأت جنبات عمارة بن مطر قرأنا أشياء كثيرة, بل إن بوسعد أعاد القراءة التشكيلية لهذا المبدع الأندلسي كما انه قد سلط الأضواء على فلسفة ابن حزم في الحب والحياة, في تلاعب لوني وخطي ورسم تعبيري. فنحن أمام لوحة جمعت في تضاعيفها تجربة ابن حزم, وتجربة بوسعد في الخط العربي, والتشكيل والألوان والزخرفة وكون الفنان بوسعد يعمل في التحضير لهذا المعرض لمدة عامين وثمانية شهور, يعني انه فهم كل عبارة وما ترمي إليه وحاول أن يبرزها بشتى فنون الخط العربي, وبالألوان المناسبة مع إدراكه أن ذلك لا يكون إلا بمعالجة الورق والذي هو جزء من المعالجة الفنية التشكيلية. بوسعد ظاهرة فنية يحق لنا نحن أبناء البحرين ونحن نحتفل بالمنامة عاصمة الثقافة العربية أن نقول بأننا نعطي في هذه المناسبة شيئا جديدا يضاف إلى تجربة التشكيل البحرينية أو أي تجربة تشكيلية يتم استضافتها في مملكة البحرين بهذه المناسبة. فتحية وتهنئة لإبراهيم بوسعد لتجربته الفنية المتميزة, وهي خطوة موفقة على درب ومشوار المنامة عاصمة الثقافة العربية. وعلى الخير والمحبة نلتقي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا