النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

جائزة السباق وتطلعات الوفاق

رابط مختصر
العدد 8292 الجمعة 23 ديسمبر 2011 الموافق 27 محرم 1432

يُحكى ان رجلا غبيا مولع بسباق الخيول ليس حباً بالسباق ولكن طمعاً بجائزته ولكنه لايملك الا حمار ( اعزكم الله ) ففكر مليا كيف له ان يحصل على تلك الجائزة ثم قرر ان يحتال بطريقته لعله يفوز بها , ذهب الرجل الى السوق واشترى سرجا و حدّوة ثم ذهب الى حماره والبسه السرج والحدّوة ووضع عليه رقما ليتنكر بمظهرحصان السباق ثم ذهب به الى السباق واصطف بحماره جنباً الى جنب مع الخيول معتقداً ان الجمهور والمتابعين وحتى الخيول لا تعرف ان هذا المخلوق المصطف عبارة عن حمار متنكر !! والنتيجة طبعاً انه خسر السباق ولم يفز بالجائزة وضحك عليه الجميع الا انه لا زال يحاول مرة تلو الاخرى بان يجري تعديلات على شكل الحمار لعل وعسى ان يصبح حصاناً ويفوز بالجائزة . خلاصة القول هنا ان الحمار سيبقى حماراً حتى لو اجتهد هو وصاحبه لتغيير تلك الحقيقة . الوفاق معروفة للمتتبع للساحة السياسية البحرينية يعرف كيف نشأت ويعرف ادبياتها ومرجعياتها كما يعرف آلية اتخاذ القرارات فيها ومن المؤكد أنه سبق ان سمع او رأى الشعارات التي ترددها والاعلام والصور التي ترفعها في جميع المناسبات طوال العشر سنوات السابقة ومن لايعرف شيئا عن الوفاق لن يجد صعوبة للرجوع الى تلك المناسبات الموثقة ليعرف من هي الوفاق واي مدرسة تتبع . بعد الربيع العربي اراد القائمون على الوفاق ان يغتنموا الفرصة ويركبوا الموجة للفوز بالجائزة الكبرى التى طالما انتظروها فبعد 14 فبراير رأيناهم (فجأة) يلبسون ثياب المضطهدين المستضعفين والمحرومين من اقل الحقوق المدنية بل والمُعَدمين وتم استعارة كلمات من احداث خارجية اخرى كالقصف الجوي والمجازر والابادة الجماعية والتصفية الجسدية, وبعدما طالت المدة ولم يتحقق المراد واكتشفت الاكاذيب ( فجأة ) غيروا الاستراتيجية ولبسوا ثوب المدنية واصبحوا يتكلمون عن الدولة المدنية ويطالبون بديمقراطية (ويستمنستر ) رغم ان الكل يعلم اذا تحقق مرادهم بتنقلب البحرين الى ( قم منستر ) , واصبحوا يركزون على الاعلام الغربي وحرصوا على ان يخرج اعضاؤهم لذلك الاعلام بمظهر ( الافنديه الكاشخين بالبدل ) لتظهر الوفاق وكأنها الجمعية الليبرالية المتحررة التي تريد التخلص من النظام الذي اسماه علي سلمان بالنظام القبلي ورغم انه بعيد كل البعد عن ذلك , ومع مرور الوقت وعزوف الغرب عن القضية الوهمية اكتشفت الوفاق ( فجأة ) وبعد 9 شهور ان البحرين عربية !! ولكي تنجح الخطة يجب لبس ثوب العروبة وحاولوا جاهدين الصاق مغامرتهم بالربيع العربي فسافروا الى مصر وتونس واصبحوا يستشهدون في خطاباتهم بالامثال العربية وباقوال القادة والثوار العرب بل قاموا برفع الاعلام العربية في تجمعاتهم ورغم كل ذلك كانت النتيجة هي الفشل الذريع مجدداً. تكرر الفشل لان الجميع يعرف من هي الوفاق والجميع يعرف ان هذه الجمعية الواقفة امهامهم ليست مضطهدة كما تدعي وليست جمعية ليبرالية منفتحة كما تحاول ان توهم العالم وليست عربية الهوى والكل يعرف اي نموذج تريد ان تطبقه واي نظام تتبعه وحتى لو تنكرت بشكل مغايرعن شكلها واسلوبها. خلاصة القول هنا ان الوفاق ستبقى الوفاق حتى لو اجتهد القائمون عليها لتغيير تلك الحقيقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا