النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

مشروع «سيف الإسلام».. الدستوري

رابط مختصر
العدد 8281 الإثنين 12 ديسمبر 2011 الموافق 17 محرم 1432

تم أخيرا القاء القبض على «سيف الاسلام القذافي»، احد ابناء الطاغية الليبي، واحد الفراعين الصغار الذين عاثوا بالديار الليبية فساداً في ظل حكم والده الذي تسلط على البلاد اكثر من اربعين سنة. صحيفة الشرق الاوسط كانت قد اجرت مقابلة مع سيف الاسلام، نشرت يوم 19 ابريل 2011، فلنستمع، بعد ان زال خطر الاب والابن معاً، الى ما قاله لمراسل امريكي! لقد سمع الليبيون وزير الخارجية البريطاني يقول ان القذافي وابناءه في طريقهم الى فنزويلا خبر عاجل ظهر على شاشة «الجزيرة» ثم ظهر خبر عن مقتل سيف الاسلام واخيه. كانت ثمة مؤامرة وشركة جندت اناساً لبث هذا الخبر. لا نعتزم قتل احد بل نريد بناء الدولة، نريد ان نعيش في سلام وفي ظل القانون والنظام. الفوضى في ليبيا ليست في مصلحة احد، لكن مع الاسف تلعب الدول العربية دورا في ذلك. ماذا عن حملات الاعتقال؟ نعم حدث ذلك، قال سيف الاسلام لكن الشرطة بدأت اطلاق سراحهم. انا اشرف على ذلك بنفسي لانهم اهلي ونعيش في نفس البلد. ليس من مصلحتنا اهانتهم او قتلهم او تعذيبهم. لقد تم اطلاق سراح من قاتلونا، تستطيع الذهاب الى السجن ومقابلتهم. انهم في حالة جيدة. لا يوجد اي انتهاك لحقوق الانسان. وقد بدأنا نستعين باطباء نفسيين ورجال دين لمساعدة المجرمين في السجون. ستحمل الايام المقبلة مفاجأة، وهي خروج المئات منهم حتى ينضموا الينا في القتال. ماذا عن وجود تنظيم القاعدة؟ قال: لقد قلنا للجميع ان تنظيم القاعدة يوجد في البلاد. لقد وجدنا جزائريين ومصريين وباكستانيين يقاتلون معهم في الزاوية. صدقني سيتم تحرير بنغازي بأيدي ابنائها من مجالس الصحوة مثلما حدث في العراق. ان الناس بدأت تستفيق ولدينا اخبار بانهم يشكلون جماعات مسلحة وستكون المقاومة من الداخل. ماذا عن الاصدقاء والزملاء القدامى الذين انشقوا ليقودوا الثوار؟ قال: لقد كانوا اصدقائي، وكنا نشرب ونأكل ونجلس ونسافر سوياً. اتلقى رسائل من المقاتلين تقول لي لقد كان هؤلاء الخونة اصدقاءك. لقد اتيت بهم ولكن عندما وجدوا ان سيف الاسلام انتهى امره هربوا من السفينة كالجرذان – والده كذلك وصف الثوار بالجرذان! – احيانا يضعف الناس. لقد كانوا معنا منذ شهر واحد ونعرفهم جيداً، فأنا من اوصلهم الى مناصبهم. لقد كان «محمد جبريل» أفضل اصدقائي لكنه تغير تماماً، ولا اعرف لماذا!؟ وماذا عن الديمقراطية؟ قال: انها شيء مضحك آخر. يتحدث الناس هنا وفي الغرب عن الديمقراطية والدستور. هذا الامر لم يعد يمثل اولوية للشعب بعد الآن. اذهب الى اي ليبي واسأله: هل تريد الديموقراطية؟ وسوف يرد عليك بالقول لا، نحن نريد السلام والامن والطعام والشراب والتعليم. الناس الآن في مرحلة حرب وتأتي انت للحديث عن الديمقراطية. هذا شيء سخيف. على مدار السنوات العشر الماضية كنت اتحدث عن الدستور والحرية والديمقراطية، وكان كل فرد يضحك علي هنا في ليبيا. النخبة في ليبيا فقط هم من يتحدثون عن هذه الاشياء. نحن نريد صياغة دستور، ونريد الديمقراطية. ما الذي سيحدث اذا رحل والدك عن ليبيا الآن؟ اجاب واثقاً: «سوف تتحول ليبيا الى نسخة ثانية من الصومال». واضاف: في الدستور الجديد سوف يكون لدينا رئيس وزراء منتخب ورئيس منتخب ايضاً، لذا يعتبر ابي رمزا لهذه الدولة. انه شخصية رمزية، لكن الاشخاص الذين سيديرون البلاد سوف يكونون منتخبين، وهذا مكتوب في مسودة الدستور، وقد عملنا على صياغة هذه المسودة طوال السنوات الاربع الماضية. اذهبوا الى الدستور. اذهبوا الى هذه المسودة وانسوا والدي. لكنهم يريدون ملاحقة القذافي! ما لم يوضحه سيف الاسلام هو لماذا بددت السلطات الليبية والنخبة القذافية اربع سنوات من وقتها في وضع هذا الدستور، ان كان الشعب الليبي لا يكترث بالديموقراطية والدساتير!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا