النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

أنا سني لو شيعي؟

رابط مختصر
العدد 8273 الأحد 4 ديسمبر 2011 الموافق 9 محرم 1432

ما حدث في 14 فبراير الماضي خلف وراءه الكثير من التبعات والمشاكل الاجتماعية لا أعرف كيف لنا كمجتمع بحريني أن نتخلص منها وأول تلك المشاكل هي الشرخ الطائفي الكبير في مجتمعنا الذي كان مجتمعاً متحاباً ومتماسكاً يعتبر نموذجاً للتعايش منذ عشرات بل مئات السنين رغم اختلاف الأصول الأعراق والديانات والمذاهب, فما الذي جرى وكيف تغير ما في القلوب والنفوس؟ لا أعتقد أن السبب هو سياسة الحكم فنظام الحكم لم يتغير فهو نفسه الذي ضم تحت جناحيه فئات المجمتع كلها طوال 230 عاماً بنوا فيها البحرين الحديثة بكل تعاون وتناغم وكان النظام سبّاقاً في تطوير نفسه سياسياً واقتصادياً واجتماعياً مما جعله نموذجاً في هذه المنطقة, إذا ما السبب؟ أعتقد بل أنا مؤمن أن المشروع الطائفي الذي تم تصديره لنا من شرق الخليج العربي عن طريق ولاية الفقية هو السبب الرئيسي لما نحن فيه الان وهو الذي شق المجتمع وزرع الحقد والغل في قلوب الناس منذ 30 عاماً حاول من خلالها مره تلو الاخرى أن يشق الصف بالشحن والتحريض من خلال الخطب والمناسبات الدينية التي يتم فيها إسقاط وزج أحداث تاريخية على زمننا هذا ويُطلب من المنصتين الأخذ بالثأر لما حدث في أزمنة مضت إلى أن تشبعت القلوب الطيبة بالحقد والكراهية ومع أول اختبار حقيقي انشق الصف وتصدع الجدار. وأنا هنا لا أبرئ أي جانب فقد قام بعض المتطرفين من الجانب الآخر بسب وشتم وتخوين كل الطائفة الأخرى بالرغم من أن الحزب المتسبب بتلك الأحداث لا يمثل كل تلك الطائفة الكريمة وعدم تمييز ذلك جعل معتدلي الطائفتين يتقوقعون ويحتمون بطوائفهم وهنا فقط رأينا الصديق يخسر صديقه والزوج ينفصل عن زوجته والجار يقاطع جاره والزميل يحارب زميله والأدهى والأمر على النفس أن يرجع الطفل الصغير من مدرسته ليسأل والديه: أنا سني لو شيعي!؟ لا أعلم إن كانت الدولة تملك الحلول ولكن ما أعرفه جيداً أن أي حل سيستغرق أعواماً طويلة ليلتئم الجرح مجدداً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا